مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي يدعو إلى إعادة إحياء مهمة “صوفيا” على السواحل الليبية

بروكسل- (د ب أ)- دعا مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي إلى إعادة إحياء مهمة “صوفيا” البحرية، التابعة للاتحاد، على السواحل الليبية، وضمان تنفيذ الحظر المفروض من جانب الأمم المتحدة على إرسال الأسلحة لليبيا.

وردا على سؤال عما إذا كان يتعين على الاتحاد الأوروبي استئناف دورياته البحرية في إطار المهمة صوفيا، قال بوريل :”أعتقد أن علينا إعادة إحيائها، نعم”. وكان تم تعليق الجانب البحري من المهمة العام الماضي وسط جدل حاد حول الهجرة، إلا أن المهمة لا تزال تواصل تدريب خفر السواحل الليبي.

وكانت الدوريات البحرية انهارت تحت ضغط من وزير الداخلية الإيطالي اليميني السابق ماتيو سالفيني. وقال وزير خارجية لوكسمبورج جان أسيلبورن :”لقد رحل سالفيني. ويجب علينا إعادة إطلاق صوفيا”.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس تحدث الليلة الماضية عن الأوضاع المتردية التي يواجهها اللاجئون في المخيمات الليبية.

وقال ماس في تصريحات لشبكة “إيه آر دي” الألمانية الإعلامية: “لا يمكنني القول إنني أعتبر الأوضاع هناك غير إنسانية وأؤيد بعد ذلك عودة المهاجرين إلى هناك. يتعين علينا في كل الأحوال التحدث مجددا عن صوفيا”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here