مسؤول استخباري أميركيّ: الغارات الإسرائيلية على دير الزور نفِّذت بناء على معلومات البنتاغون

واشنطن ـ وكالات: أكد مسؤول استخباراتي أمريكي رفيع المستوى لوكالة “أسوشيتد برس” بأن الجولة الأخيرة من الغارات الإسرائيلية على شرق سوريا نفذت بناء على بيانات استخباراتية قدمتها الولايات المتحدة.

ونقلت الوكالة اليوم الأربعاء عن المسؤول المطلع على تفاصيل الهجوم، كشفه أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بحث القصف الذي طال أمس محافظة دير الزور مع رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” يوسي كوهين، خلال لقاء بينهما في مطعم “كافيه ميلانو” بواشنطن الاثنين الماضي.

وذكر المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “القصف استهدف سلسلة مستودعات استخدمت لتخزين أسلحة إيرانية ومكونات مخصصة لدعم برنامج طهران النووي”.

وأشارت الوكالة إلى أن تصريحات المسؤول تمثل حالة نادرة للتعاون العلني بين إسرائيل والولايات المتحدة في اختيار أهداف لعملياتهما في سوريا.

وحسب بيانات “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض، ومقره في بريطانيا، أودى القصف الإسرائيلي المكثف الذي طال مواقع في محيط مدينة دير الزور وباديتي البوكمال والميادين (بشرق سوريا) بأرواح 23 مقاتلا على الأقل من القوات الموالية لحكومة دمشق، بينهم سبعة سوريين، بالإضافة إلى 28 مصابا على الأقل.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. لن تستطيع سوريا الرد على اسرائيل الا بعد اخراج قوات الاحتلال الروسي من سوريا
    القوات والقاعدة الروسية في سوريا كلها تعمل لصالح بني جلدتهم الاسرائيليين

  2. لقد قامت القوات السوريه بالرد على الهجوم البرباري الإسرائيلي وقذفت بالرد المماثل اماكن بالصحراء النقب بأقرب نن مدينه بئر السبع وايلات
    قذفو بلديتنا نقذف صحراهم
    مع الملاحظه با اننا نحتفظ با حق الرد بالمكان والزمان المناسب
    احلام مواطن سوري

  3. تحدي وإذلال جيوستراتيجي امريكي “إسرائيلي” صارخ لا لسوريا المغلوبة على امرها… ولكن لروسيا النووية بكل الأوصاف والمعايير الاستخباراتية والعسكرية على اراضي حليف رئيسيا لها في الشرق الأوسط ولم يستطع ردع لا “إسرائيل” ولا امريكا ولا حتى إرهابيهم الموجودون تحت امرة تركيا حليفهم الأطلسي بعد كل هذه السنوات من وجود الجيش الأحمر الروسي عملتيا في الميدان. هذا دليل آخر على ان التوازن الجيواستراتيجي مازال في صالح امريكا الى ما شاء الله على حساب روسيا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here