مسؤول أوروبي: روسيا وتركيا تلعبان دورًا قويًا بشأن الأزمة الليبية

سترازبورغ-الأناضول-قال الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، الثلاثاء، إن روسيا، وتركيا تلعبان دورًا هامًا وقويًا للغاية بشأن الأزمة الليبية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها بوريل، حول الأزمة الليبية، خلال مشاركته في الجمعية العام للبرلمان الأوروبي، في مدينة سترازبورع الفرنسية.

ولفت المسؤول الأوروبي إلى أن خليفة حفتر، زعيم القوات المسلحة غير الشرعية بليبيا، غادر موسكو مؤخرًا رافضًا التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار، مضيفًا “يمكنني أن أضمن تحقق وقف إطلاق النار بذلك البلد”.

وشدد على دعمه للجهود التي تبذلها ألمانيا من أجل حل تلك الأزمة التي شدد على أن حلها لن يكون عسكريًا.

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوما للسيطرة على العاصمة طرابلس (غرب)، مقر الحكومة، ما أجهض جهودا كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

وبدعم من الأمم المتحدة، تستضيف برلين، الأحد المقبل، قمة دولية موسعة، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع الليبي.

ودعت ألمانيا لهذه القمة كلًا من رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية فائز السراج، وحفتر، وقادة الدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة، روسيا، بريطانيا، الصين، فرنسا)، بالإضافة إلى دول إقليمية معنية بالملف الليبي (تركيا، إيطاليا، مصر، الإمارات، الجزائر).

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here