مسؤول أمني إسرائيلي بارز يدعو لتوجيه “ضربة قاتلة” لإيران لاجبارها على الخروج من سورية

تل ابيب ـ وكالات: قال مسؤول أمني إسرائيلي بارز، مساء الاثنين، إن “الوقت قد حان لتوجيه ضربة قاتلة لإيران في سوريا من أجل إجبارها على الخروج من هذا البلد”.

وقال المسؤول لصحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، نقلا عن مصادر مقربة من وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت، إنه “يريد الآن القضاء التام على الحرس الثوري وعناصره في الأراضي السورية، “لإضعاف الحملة الإيرانية بأكملها الموجهة ضد إسرائيل”.

واعتبر المسؤول الأمني أن “هذا الهدف يمكن تحقيقه خلال عام، إذا شن الجيش الإسرائيلي حملة هجومية ومكثفة ومستمرة ومميتة ضد قواعد الإيرانيين ونظرائهم في الأراضي السورية”.

وبحسب المصدر نفسه، فإن “رئيس الأركان أفيف كوخافي والعديد من المسؤولين الكبار، من حيث المبدأ، لا يعارضون ذلك، ويرون أن الفرصة مواتية في ظل الوضع الحالي لإيران، ومع ذلك يدركون جيدا أن تصعيدا عسكريا قد يحدث في حال تم تنفيذ هذه المخطط”.

ووفقا لـ “يديعوت أحرونوت”، فإن مثل هذا الإجراء يتطلب موافقة الكابينيت والحكومة، لكن ليس من الواضح فيما إذا تمت مناقشة هذه القضية بكل تداعياتها.

ورجح محرر الشؤون العسكرية بالصحيفة، رون بن يشاي، أن هذه العملية، في حال نجاحها، ستحمل النظام الإيراني على ترك خطة قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني (الذي اغتيل جراء غارة أمريكية في العراق، في 3 يناير) لإقامة جبهة في سوريا ضد إسرائيل.

وبحسب بن يشاي، فإن بينيت يعتقد أنه من أجل التركيز على هذه المهمة، يحتاج الجيش إلى تهدئة الوضع في الجنوب مع حركة “حماس” في غزة، بدون عقد صفقة كبيرة، ولكن من خلال تقديم فوائد اقتصادية بمعدل وكمية غير مسبوقة، من أجل العمل على تنفيذ هذا المخطط لإخراج إيران من سوريا، ومن ثم التفرغ لمراقبة الملف النووي الإيراني الذي يتقدم ببطء حاليا.

وقال المسؤول الأمني الإسرائيلي: “يجب أن لا نسمح للإيرانيين بأن يبقوا في الفناء الخلفي لنا، في سوريا والعراق ولبنان، وأن نبقى جالسين ومكتوفي الأيدي ونشاهدهم يراكمون قوتهم أمام أعيننا ويحشدون الصواريخ الدقيقة”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. يضحكني هذا البينيت كلما فتح فمه الملوث، لقد استاجرتم البلطجي ترامب لقتل سليماني خوفا من ردة فعل الإيرانيين و حلفاءهم فهل تستطيعون القضاء علي كل الإيرانيين بانفسكم في سوريا؟؟؟ انت ستقاتلون ايران حتي اخر جندي أمريكي فدعك من الهبل و اعلم ان المعارك لا تكسب من الجو أيًها اللعين ، لو ان لديكم الشجاعة الكافية ارسلوا قوات برية الي داخل سورية و ستعود إليكم و قد بلت سراويلهم ،زمن كسب الحروب قبل ان تبدا ولي الي غير رجعة و انكشف جيشكم الأخلاقي

  2. يعنىي هذا المعتوه لا يعرف ان وجود المقاومة مرتبط بوجود الاستعمار وليس بايران او قاسم سليماني ! هل المقاومة لاسراءيل بدات فقط مع النظام الايراني ؟ وهل ستنتهي مع النظام الايراني . المقاومة مستمرة وستبقى طالما هناك احتلال وهذه سنة الله في خلقه . شاء من شاء وابى من ابى. المتخاذلون ايضا كانوا وسيبقون لكنهم ليس من يحدد اي مصير لاي طرف وهنا اتحدث عن المطبعين.

  3. هذا شكلة كان نايم من الثمانينات ولسى صاحي وعلى بالة انه جاب الذيب من ذيلة .
    لا والصهاينة بعد يصفقولة كيف ما اجت هالفكرة على بالنا من سنين ? .
    مادري هذا المسؤول الصهيوني شاف الحفرة الي خلفها صاروخ ايراني واحد على الامريكان بالعراق ? زين الامريكان ما عدهم نضام دفاع جوي يضاهي انضمتكم? زين هم قوات الحرس ومجمل محور المقاومة ماعدهم اشباه هذه الصواريخ لتمطر بها صلعته وصلعة الي جابوه ? غير هذا وءاك انتو تتحملون قصف حماس لما تعتدون على غزة كي تتحملوا قصف الحرس ?
    اقوللكم هذا صدقوني كان شارب شي ونايم وصحى طلعت هالفكرة براسة .
    على كل حال ترامب بعد يحكي مثلة . شكلهم هالنماذج يتصورون انهم يعيشون عصر النووي وباقي الناس لسى بعهد السيوف والجمال

  4. جرب حضك يا صهيوني بس لا تغلط بالحسابات !
    اشهدوا يا عالم نحن انذرنا و ما على الرسول الا البلاغ المبين
    لئن ستتلقا ضربة قاتلة و تكون نهايتكم في فلسطين المحتلة ههههههههههههههه

  5. هذا المسؤول الأمني الإسرائيلي البارز ، الظاهر انه لم يقرأ عن مدى دقة الصواريخ الإيرانية التي ضربت قاعدة عين الأسد في العراق ، ولو عرف بها لما صرح بتوجيه ضربة قاتلة لإيران …وليعرف تفاصيل الضربة الإيرانية ودقتها عليه ان يقرأ المقابلة التي بثها التلفزيون الدانماركي مع احد الضباط الدانماركيين الذي عاش ليلة رعب في قاعدة عين الأسد وقت الضربة …..المقابلة موجودة على الأنترنيت وبجميع اللغات .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here