مسؤول أممي: الحكم المدني في السودان يحتاج إلى حماية الجيش

القاهرة  (د ب أ)- أكد المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وموفده إلى السودان نيكولاس هايسوم أن المنظمة الدولية تضع ثقلها وراء مبادرة الاتحاد الأفريقي الساعية إلى نقل الصلاحيات من المجلس العسكري الانتقالي إلى سلطة بقيادة مدنية، ونبه إلى أن الحكم المدني يحتاج إلى “حماية من الجيش”.

وفي حديث لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية، عشية سفره المرتقب إلى الخرطوم لمواصلة الجهود الدولية الداعمة للتوافق بين كل المكونات السياسية في السودان، قال هايسوم إن لدى العسكريين “القدرة على نقل السودان إلى مكان أفضل” أو إلى “أزمة كارثية إذا حاولوا التشبث بالسلطة”.

ونقلت الصحيفة اليوم الثلاثاء عنه إشادته بالشعب السوداني الذي “يحاول بكل شجاعة أن يحدد مصيره بيديه سلميا” رغم “الاستفزازات”، معتبراً أن أمام السودانيين الآن “فرصة رائعة” ليس فقط للتعامل مع الأزمة السياسية الراهنة، بل أيضاً مع “المشاكل وخطوط التصدع التي أثرت على هذا البلد العربي – الأفريقي لأكثر من خمسين عاما”.

ولفت إلى أنه من الأفضل الإسراع في نقل السلطات إلى المدنيين، وقال :”هناك توق لرؤية سلطة مدنية تأخذ مكانها الصحيح؛ حتى نتمكن من البدء في التعامل مع بعض القضايا المهمة التي تنتظرنا … هناك إرادة كبيرة تجاه السودان إذا أحرز تقدما نحو سلطة بقيادة مدنية”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here