مسؤول أمريكي يكشف: السعودية دفعت أول 500 مليون دولار من أصل مليار دولار مقابل نشر قواتنا في بلادها

واشنطن- ا ف ب: كشف مسؤول أمريكي، أن السعودية دفعت الشهر الماضي نحو 500 مليون دولار للولايات المتحدة كدفعة أولى من التعويضات عن تكاليف القوات الأمريكية الموجودة في البلاد، حسبما ذكرت “سي إن إن”.

جاء ذلك بعد أن لم يستطع البنتاغون وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، تأكيد إذا ما كانت أي مبالغ قد تم سدادها، رغم تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الرياض “قد أودعت بالفعل مليار دولار في حساب مصرفي تابع للولايات المتحدة”.

ونقلت “سي إن إن” عن المتحدثة باسم البنتاغون ريبيكا ريباريش قولها، إنه “تماشيا مع توجيهات الرئيس لزيادة تقاسم أعباء الشركاء، أشركت وزارة الدفاع المملكة العربية السعودية في تقاسم تكلفة عمليات النشر هذه (للقوات الأمريكية)، التي تدعم الأمن الإقليمي وتمنع الأعمال العدائية. وقد وافقت الحكومة السعودية على المساعدة في ضمان تكلفة هذه الأنشطة، وقدمت المساهمة الأولى”.

وأشارت المتحدثة إلى أن “المناقشات جارية لإضفاء طابع رسمي على آلية للمساهمات المستقبلية التي تعوض تكلفة عمليات نشر” القوات.

وذكرت “سي إن إن” أن السفارة السعودية في واشنطن لم ترد على طلبها التعليق.

ونشرت الولايات المتحدة الآلاف من قواتها الإضافية وبطاريات الدفاع الصاروخي في السعودية، ردا على ما يعتبره مسؤولون في البنتاغون تهديدا متزايدا من قبل إيران.

وتغطي الأموال المدفوعة من جانب السعودية التكاليف الإجمالية لنشر القوات، إضافة إلى الطائرات المقاتلة وبطاريات صواريخ “باتريوت” الدفاعية لحماية المنشآت النفطية السعودية من هجمات الصواريخ والطائرات الإيرانية.

وبدأت عمليات النشر بعدما وصفه السعوديون بالهجمات الإيرانية على منشآت شركة “أرامكو” النفطية في سبتمبر 2019.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

16 تعليقات

  1. مليار دولار بقشيش اكرامية صغار مساعدين ضباط صغار في الجيش الأميركي البنتاغون اما ترامب كوشنر لن يكتفوا بهذا المبلغ بسيط صغير ماخفي كان أعظم الجزية كبرى 500 مليار دولار دفعتها السعودية أثناء الزيارة ابو ايفانكا الشهيرة ما سوف يدفع تمن الجزية الشعب مسعود الحزين يدفعها جيبه ضراءيبه تنصيب الأمير المنشار فوق كرسي الحكم

  2. أليس هذا ما قلناه منذ تولي تاجر الخردة ترامب زمام الأمور في البيت الأسود الأمريكي عندما اخرج امريكا من الاتفاق النووي مع ايران وجعل من ايران بعبع يهدد به أمن الخليج وامن الشرق الأوسط ….والنتيجة وضحت من اول زيارة لترامب اللعين للسعودية ووقتها لهف منها ما يقارب نصف تريلون دولار في ليلة وضحاها ، استخدمها تاجر العقار الملعون لتشغيل الأيادي العاطلة الأمريكية لخفض نسبة البطالة التي كانت احد وعوده الأنتخابية ، وها هو تاجر الخردة يعاود الأبتزاز الأمريكي الذي ليس بالملايين بل بالمليارات من الدولارات ….
    .عوافي على كل من يستطيع الضحك على ذقون السذج ويسرق ثروات شعوبهم بأسم الحماية من البعبع المجهول !!

  3. أضاع ابن سلمان الفرصة لإضافة ثلاث لوحات زيتية او ثلاث قوارب لمقتنياته ! هؤلاء قاده لا وازع عندهم ولا مراقب في ظل قمع وتغييب شعوبهم. ما يفع للأسى ان ترامب يشتمهم ويمسح بكرامتهم الترب يوميا رغم تسديدهم لكل المبالغ المطلوبه

  4. للأسف ما حدا موقف امريكا وأسرائيل على رجليها الا .نحن وكل ما يعانوا نمد لهم يد العون وقريبا ستكون اسرائيل اغنى دولة في العالم من الغاز المسروق وستكون قادرة على التمدد من النيل الى الفرات بوجود النوابغ على الكراسي وليس بالضرورة التمدد العسكري يكفي الأقتصادي اولا , وربما لن تعود اموال البترول كافية لحماية العرب كما كانت ايام صدام وطالبان والقاعدة وداعش وايران و ………الخ , مما يتطلب الأمر بتعيين ابناء برايمر لأدارة شؤون البلاد وسنشتاق لأيام لورنس وكلوب وبرايمر ولن يبقى فينا ثور واحد للأكل لأن الثيران هي بالأصل الذئاب لكن لا نراها خوفا من التقاء أعيننا بأعينهم .
    ورغم كل هذا سيبقى في هذه الأمة كما خبرنا الرسول عليه الصلاة والسلام , قال صلى الله عليه وسلم: “لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين، لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء، حتى يأتيهم أمر الله. وهم كذلك”، قالوا: يا رسول الله وأين هم؟ قال: “ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس” وأخرجه أيضا الطبراني . قال الهيثمي في المجمع ورجاله ثقات.

  5. و قد تم تسليم إيران مبلغ ١٠٠ مليون دولار لقاء قيامها بدور البعبع الذي يخيف العربان

  6. إلى المعلقين الأعزاء،
    إنها ليست “جزية” وليست “خراجا” وليست “صدقة” وليست “هبة” وليست “زكاة” كرم الله وجوهكم .
    لو أنكم تعمقتم في علوم الفقه الإسلامي الحديث لعرفتم المعنى الحقيقي لمفردة ” تقاسم الأعباء” بين الشركاء. هي مفردة فقهية أصيلة تفقت عنها عبقرية سماحة الشيخ المفدى العلامة “دونالد ترامب”.
    أما حكمها شرعا فهي “فرض عين” وليست “فرض كفاية” على كل حاكم عربي راشد يريد التمسك بكرسيه لأكثر من أسبوع واحد.

  7. . لو دفع نصف هذا المبلغ لمصر لحضر كل جيش مصر دفاعا عن السعوديه ولاستفاد فقراء مصر منه.

  8. الله يعطيكوا الف عافية يا أهل السعودية
    انتم فعلا وجدا كرماء لاقصى الحدود الخارجية.

  9. لما صفقات السلاح بمئات الملايير والسعودية تدفع مقابل الحماية
    كيف للأمة إسلامية بأموال الحج تقتل من طرف الأمريكان
    حسبي الله ونعم الوكيل

  10. لقد حول حكام السعوديه نعمه آلله للمسلمين واقصد النفط وخيراته الى نقمه ودمار للاسلام والمسلمين.

  11. لا فائدة من النشر لان الجنود الامريكيين سكنوا فعلا السعودية واما المليار دولار فهو فقط اكرامية للجنود وصغار المجندين لكون ترامب لم يعطيهم شيئا مما اخد لنفسه اخيرا مقابل المنشار وسترا على سجن وقتل علماء السعودية مع العلم ان الامريكيين لن يكتفوا بالمال فقط فلا بد للكوبوي ان توفر له النساء لاكتمال بطولته ونخشى ان كنا من بين الهدايا التي توصل بها الامريكان لان البعض منهن فعلا اصبحن في السجون كالعلماء والصالحين …

  12. مليار دولار من أموال العرب المسلمين للحماية من المسلمين ؟؟؟ لقد اصبحنا اضحوكة للعالم أجمع أصبح يدير أمور حياتنا اليومية مجموعة من البشر لا يعلم طبيعتها ألا الله وحدة لقد أصبحنا أضحوكة ومجال ابتزاز للعالم الغربي الكل يبتز العرب والكل ينهب خيرات العرب من ثروات حبانا بها الله عز وجل تلك المليار دولار لو أنفقت على حفر أبار مياه في دول المسلمين الفقراء لتم حفر 10 ألاف بئر مياه على الأقل ل 5000 قرية مسلمة حول العالم.

  13. مبروك على سياسة ال سعود لنشر الأسلام والسلام في الأرض فمتى تتوقف الجزية عن الدفع فلا سلطان لال سعود في الحجاز ونجد ولاسيوف لقطع اعناق العباد ولااختفاء لمن نصح عن حسن نية ولا منشار تقطع به اعضاء المراجعين لسفارات وقنصليات ومكاتب الطيران لال سعود فالمخابرات السعودية تجيد تسقيط الأحرار في الوطن العربي والأسلامي وتجيد تزكية اللوبي الصهيوني بفتوى الحفاظ على بلاد الحرمين …

  14. نعيش فعلا عصر ملوك الطوائف مضافا اليه عصر الانحطاط.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here