مسؤول أمريكي: هدفنا ليس “التخلّص من الأسد”

واشنطن ـ ا ف ب: أعلن مبعوث أمريكا إلى سوريا، جيمس جيفري، الاثنين، أن بلاده لا تسعى إلى “التخلص” من الرئيس السوري بشار الأسد، لكنها لن تمول إعادة إعمار هذا البلد إذا لم يتغير نظامه “جوهرياً”.

وقال جيفري، الذي يعتبر من الصقور في إدارة الرئيس دونالد ترامب، إن “نظام الأسد يجب أن يوافق على تسوية، إذ إنه لم يحقّق انتصاراً تامّاً بعد سبع سنوات من الحرب، في ظل وجود 100 ألف مسلح مناهض لنظامه على الأراضي السورية”.

وأضاف خلال مؤتمر في مركز “أتلانتيك كاونسل” للأبحاث في واشنطن: “نريد أن نرى نظاماً مختلفاً جوهرياً، وأنا لا أتحدّث عن تغيير النظام. نحن لا نحاول التخلص من الأسد”.

وقدر المسؤول الأمريكي كلفة إعادة إعمار سوريا بما بين 300 و400 مليار دولار، إلا أنه جدد التحذير الغربي المكرر والمعتاد لدمشق، ومفاده أن الدول الغربية لن تساهم في تمويل إعادة الإعمار إذا لم يتم التوصل إلى حل سياسي يقبله الجميع ويترافق مع تغيير في سلوك النظام، حسب تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الى المغرور الاميركي جيمس جيفري
    الاسد الهصور لايأكل الفضلات و يانف القرب من الروائح الكريهة اللدرة من الفطائس؟
    أما ان بلادك الخاوية والمتدية التي اصبحت على شفا حفرة هاوية لاترغب اولاتيد الخلص
    من الرئيس السوري القائد والطل المنتصر الاسد ابن الاسد فكما يقول المثل العربي :-
    “قصرذيل فيك ياازعر ” ؟
    وكم قيل عن الثعلب الاسرائيلي نتن ياهو الذي حاول القفز مرارا ليطول العنقود فوق رأسه
    فعجز وانصرف يردد وهو يغوي وينبح ويعزي نفسهان العنقد حصرم علقم المذاق عسير على
    المضغ اوالهضم عصي على الوصول ايه !وهذا هو الاسد ابن الاسد الرابض في عرينه اسد
    وصفه شاعر مقدسي اصيل :
    اسد أذا ورد ” البردوْن ” شاربا / ورد الجولان زئيره وحطينا ؟؟؟؟؟
    بينما قال عنه المتنبي
    ماقوبلت عيناه إلا ظُنَّتا / تحت الدجى نار الفريف حلولا
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

  2. انتم يا أمريكان من دمر العراق وليبيا وسورية من اجل عيون ربيبتكم اسرائيل وانتم من يدرب المرتزقة في معسكراتكم التي اقمتموها على ارض سورية العربية.
    المئة الف مقاتل ليسوا سوريين بل هم مرتزقة تم لمهم من أطراف المعمورة ولولا تزويدكم لهؤلاء القتلة بالمال والسلاح لما تمكنوا من الصمود لسبع سنيين من القتال الموجه من قبلكم.
    الم تدمروا العراق وجيشها بالأكاذيب وانتم مسيرون من قبل الصهيونية العالمية للقضاء على العالم العربي اجمع وهدفكم الرئيسي بسورية هو القضاء الى حزب البعث كما قضيتم على هذا الحزب في العراق. لا يجوز ان يكون هناك حزبا عربيا ينادي بأمة عربية واحدة بل تريدون حكومات صورية تكون تابعة لكم.
    سورية العروبة ستبقى عصية عليكم وعلى اسيادكم من اليهود الموجودون بالبيت الأبيض بقيادة الرئيس ترامب.
    حلوا عن سورية والعراق وليبيا واليمن حتى تعود البلادالى الحياة الطبيعية ويعيشون اَهلها بسلام كما تعيشون انتم في بلادكم.

  3. اكيد وما حد يقلي لا ما بتقدر لانو بصراحة بتقدر……………………….. وهم من اعطى الضوء الاخضر للروس بالتدخل لانقاذ الاسد بعد ان كان على حافة السقوط اليست هذه حقيقة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  4. هدفهم ليس التخلص من الأسد … بالتخلص من آخر مواطن سوري!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here