مسؤول أمريكي: زوارق إيرانية سريعة تمنع سحب ناقلة النفط النرويجية “فرونت ألتير” من خليج عمان.. وغوتيريش يؤيد تحقيقا حول الهجمات على ناقلات النفط

واشنطن- الأمم المتحدة- الأناضول- (أ ف ب): ذكر مسؤول أمريكي، الجمعة، بأن زوارق إيرانية منعت سحب ناقلة النفط النرويجية “فرونت ألتير”، التي تعرضت الخميس لهجوم في خليج عُمان.

ونقلت قناة “الحرة” الأمريكية عن مسؤول أمريكي (لم تسمّه) قوله إن “زوارق إيرانية سريعة منعت قاربين من قطر، كانا يحاولان ربط الناقلة وسحبها بعيدا، بعد تعرضها لأضرار من هجمات، الخميس”.

ولم يوضح المسؤول الأمريكي، كيف علمت الولايات المتحدة بالمواجهة التي تم الإبلاغ عنها بين القوارب السريعة الإيرانية، وقوارب الجر، التي كانت تحاول ربط وسحب “فرونت ألتير” النرويجية المتضررة.

وفي وقت سابق الجمعة، قالت شركة “فرنتلاين” النرويجية المالكة للناقلة إنه “تم خلال الليل إخماد الحريق في فرونت ألتير”.

وأضافت، في بيان، أن “عمليات تبريد الناقلة مستمرة، وأنها مستقرة”.

ونفت حدوث تلوث بسبب الناقلة في الوقت الحالي.

من جانبه، قال رئيس الشركة المشغلة لناقلة النفط اليابانية، التي استهدفها هجوم هي الأخرى في خليج عمان، بأن بحارة السفينة رأوا “جسما طائرا” قبل وقوع انفجار ثان على متنها.

وأوضح يوتاكا كاتادا، رئيس الشركة اليابانية “كوكوكا كوراجوس” للملاحة، للصحفيين، أن “أفراد الطاقم قالوا إن السفينة أصيبت بجسم طائر.. وأنهم رأوه بأعينهم”.

وتابع “تلقينا تقريرا يفيد بأن شيئا ما حلق باتجاه السفينة، ثم وقع انفجار، وثقبت ناقلة النفط”.

ومن جانب آخر، دفع الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش الجمعة نحو إجراء تحقيق لتحديد المسؤولين عن سلسلة هجمات استهدفت ناقلات نقط في الخليج ما أثار مخاوف من اندلاع حرب في هذه المنطقة الاستراتيجية.

وبعد أن اتهمت واشنطن طهران بالوقوف خلف الهجمات اقترح غوتيريش إجراء تحقيق عبر هيئة مستقلة.

وأبلغ الصحافيين “من المهم للغاية أن نعرف الحقيقة. من المهم للغاية تحديد المسؤوليات”.

وتابع “بوضوح يمكن فعل ذلك فقط إذا كانت هناك هيئة مستقلة تتحقق مما حدث”.

لكن غوتيريش قال إنّه ليس بوسعه إطلاق هكذا تحقيق، مشيرا إلى أنّ ذلك من اختصاص مجلس الأمن.

بدروها، ناقشت وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية روزماري دي كارلو أزمة الخليج مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على هامش مؤتمر منظمة شنغهاي للتعاون في مدينة بشكيك في قرغيزستان، بحسب المتحدث باسم الأمم المتحدة.

وصباح الخميس، تعرضت ناقلتي نفط لتفجيرات في مياه خليج عمان، وتم إنقاذ طاقميهما المكون من 44 شخصًا.

والجمعة، حمّل ترامب، إيران مسؤولية الهجمات، مشيرا إلى فيديو نشره جيش بلاده يظهر فيه زورق قال إنه لمجموعة من الحرس الثوري الإيراني، تقوم بإزالة لغم غير منفجر من إحدى الناقلتين.

كما صرّح مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية، أن التحقيق الأولي في الهجوم على ناقلتي النفط والأدلة المتوفرة “تؤكد وقوف الحرس الثوري الإيراني وراءه”.

من جهتها، رفضت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة “بشكل قاطع” المزاعم الأمريكية بشأن الهجمات على ناقلتي النفط، قائلة إنها “لا أساس لها من الصحة”.

فيما وصف وزير خارجية إيران جواد ظريف، الحادث بأنه “أكثر من مريب”.

ويأتي الحادث بعد شهر من إعلان الإمارات تعرض 4 سفن شحن تجارية لعمليات تخريبية قبالة ميناء الفجيرة بالإمارات، ثم تأكيد الرياض، تعرض ناقلتين سعوديتين لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي، قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وحملت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، في مايو/ أيار الماضي، إيران أيضا المسؤولية عن تلك الهجمات.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. الله العالم بكل شئ ومن هو الفاعل ومحكمة الأخرة لن يكون فيها طرف محايد الكل سوء أمام العدالة الإلهية
    ولكن الشئ الأكيد والمهم هو أن محكمة الدنيا سيكون حكمها للأقوى وليس للعدالة لذلك لن ننظر إلى حكم الدنيا والفيصل هو حكم المحكمة الإلهبة العليا أما محكمة الدنيا فلقد قتلت وشردة وجوعت ولائن بقينا أحيا إلى اليوم اللذي تكون فيه أمريكا الرجل المريض ستظهر عندها كل الحقائق أعتقد بعد ٥ أجيال من الآن

  2. مع وجود أجسام طائرة وربما كائنات من المريخ أو كواكب أخرى، على الإدارة الأمريكية المناداة، في أسرع وقت ممكن، على مولدر وسكولي ( بطلي السلسلة الشهيرة ملفات x) من أجل إجراء تحقيق حر ونزيه في القضية لكشف ملابساتها، نظرا لخبرتهما الطويلة في كل ما يتعلق بالأجسام الطائرة غير المحددة القادمة من الفضاء…

  3. من غير المنطق كل من يقول ايران هي من قامت بتفجير والاعتداء انها واضحه وضوح الشمس الدول المستفيده من وقوع حرب في المنطقه اولا اسرائيل لها مصلحه بشعال فتيل الحرب بين ايران وامريكا ودول الخليج لها مصلحه في تأجيج نار الحرب ولا ننسى هي فرصه اسرائيل
    الاخيره مع ترامب بزج به بمواجهه شامله مع ايران لان التراسانه الامريكيه اقوى بكثير من الاسرائيليه وسبق صرح النتن ياهو اما الكنجرس في خطابه على استعداد دخول الحرب مع ايران لوحده،
    والسؤال هل يعقل ان ايران تريد الدخول حرب صعب التصديق،
    واضح كل شيء بني صهيون لا يريدون جيوش في المنطقه لكي يكمل مخططاته
    التوسعيه وهم بكل الاحوال مسيطرون على اكثر 50٪ من العالم

  4. طبعا اذا صح الخبر فهي محاولة من امريكا واتباعها لمحو اثار الجريمة ولمنع ايران الصادقة والمخلصة في كشف الفاعل وعلى كل حال اذا كانت امريكا متأكدة ان ايران ضربت الناقلات فأين العنتريات الامريكية بانهم سيضر بون ايران اذا هاجمت مصالحهم. الحقيقة ان امريكا ومن معها خسروا كل شيء قريبا ستغلق كل مطارات السعودية بفضل الحوثيين وسنرى ما تصنع امريكا هههههههههه طبعا مطار أبها صار من الماضي واصبح ساحة للخيول وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  5. يا سعد ( ردادي جديد وطازه ) طبعا التحقيق المستقل قد تم والنتيجة براءة لكم ولاسرائيل وأمريكا ؛؛؛؛ تحيا النزاهة والعدالة ؛؛؛

  6. وهل نحن مغفلين حتى نصدق الأمريكان والصهاينة الذين مثلهم مثل الاعلام السعودي المضلل والذي يزور الوقائع على الارض يقلبها تماما حيث جعل المستعمر الامريكي صديق وجعل المحتل الصهيوني حمل وديع وجعل من اصحاب الارض الأصليين وصفهم بالارهابيين مع انه عدوان السعودية على اليمن هو قمة الاٍرهاب انه ارهاب نظام
    النظام السعودي الذي يمارس الاٍرهاب ضد شعبه المسكين وضد أهل اليمن وصمت أمريكا على ارهاب الدولة السعودية بالاضافة الى الاعلام السعودي الكاذب والذي زور تاريخ نكبة فلسطين لهو اكبر دليل على كذب الأمريكان بكل شئ يتعلق بايران وبسوريا وبفلسطين

  7. أكثر مما تتصور يا رذاذي ؛ جل العالم يدرك مصلحة النتن ياهو في تفجير الوضع ؛ باستثناء نتن ياهو الذي لا يدرك خطورة تفجير الوضع على كيانه قبل أن يكون على “حلفائه الاستراتيجيين”

  8. محاولة يائسة ومخجلة لمسح آثار الجريمة. أعتقد أن العالم سوف يتوحد بشكل أكبر لإنزال عقوبات أقسى على النظام الايراني بل ودفع تعويضات عن الأضرار. هل ما زال هنالك من يقول بأن الموساد من قام بالعملية؟

  9. “البصمات” التي تكشف من هو الفاعل الحقيقي بكل جلاء ووضوح ؛ وتبدد كل الشكوك : “من يعترض على تشكيل لجنة تحقيق دولية “مستقلة” تظهر بصماته ليس فوق أمواج الخليج حيث تم الانفجار ؛ ولكن في “تبرير تأحير تشكيل لجنة التحقيق المستقلة” !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here