مسؤولٌ إسرائيليٌّ رفيعٌ جدًا: تصدير الغاز للأردن ومصر تاريخيّ وسيجعل الدولة العبريّة تقود المنطقة ومعادلتنا مع الدول العربيّة بسيطة-الاقتصاد يساوي الأمن وبالعكس

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

كشف محلل الشؤون العربية في القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ، المُستشرِق إيهود يعاري، كشف النقاب في تقريرٍ حصريٍّ عن أنّه في الوقت الذي بدأ فيه تدفق الغاز الإسرائيليّ إلى مصر، قامت مصر بحدث يملك دلالات تاريخية، وهي خطوة إضافية تتعلق بكيان الاحتلال الإسرائيليّ تتمثّل بافتتاح قاعدة عسكرية ضخمة على السواحل الجنوبية في البحر الأحمر، على حدّ تعبيره.

وشدّدّ المُستشرِق الإسرائيليّ، نقلاً عن مصادر أمنيّةٍ وصفها بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، شدّدّ على أنّ القاعدة المصرية تدعى “برنيس”، على اسم ملكة مقدونيا، وهي تمتد على مساحة لا تقل عن 150 ألف دونم، ويوجد فيها مطار عسكري مع مدرجات يبلغ طول كل واحد منها 3 كلم، وبعرض 30-45 متر، وكذلك نشر فيها بطاريات صواريخ ضد الطائرات ووحدات مدرعة ومدفعية.

وبحسب المُستشرِق يعاري فإنّ القاعدة تهدف إلى تأمين سيطرة إستراتيجية مصرية على مسارات الإبحار من مضيق باب المندب باتجاه قناة السويس، وأن إسرائيل لديها حضور محدود جدًا في هذه المنطقة الخطيرة وزيادة الوجود المصري هناك من المفترض أنْ يساعد أيضًا في أمن الملاحية لدينا، كما أكّد نقلاً عن مصادره.‎

على صلةٍ بما سلف، وبعدما أعلنت وزارة الطاقة في كيان الاحتلال عن بدء تدفق الغاز الطبيعيّ من الأراضي المحتلة إلى مصر، بعث رئيس الدولة العبريّة رؤوفين ريفلين رسالةً إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للاحتفال بافتتاح خط أنابيب الغاز. وبحسب موقع “إسرائيل نيوز 24″، قال ريفلين في الرسالة إنّ تدفق الغاز يجلب معه فوائد لاقتصادنا، بعد أكثر من 40 عامًا من العلاقات السلمية، على حدّ تعبيره، وتابع: إسرائيل ترى بالعلاقة مع مصر رصيدًا استراتيجيًا، معتبرًا أنّها عنصر حيوي للاستقرار الإقليمي، ومثال على ما هو ممكن في العلاقات المستقبلية عبر الشرق الأوسط، كما قال في رسالته، مُشيرًا في الوقت عينه إلى أنّ “تعاوننا السياسي والأمني أساس قوي يجلب الاستقرار والأمن لشعبينا، وأعتقد بأنه يمكننا توسيع تعاوننا إلى مجالات مدنية أيضًا، وفق ادّعائه.

يذكر أنه بموجب اتفاقيات أُبرمت في العامين الماضيين وجرى تحديثها في الربع الأخير من عام 2019، سيُصدّر الكيان 85 مليار متر مكعب من الغاز إلى مصر لمدة 15 عامًا، وقام الإعلام العبريّ بكيل المديح للرئيس السيسي حيثُ قال الجنرال المُتقاعد، آفي بنياهو، إنّ السيسي هدية شعب مصر لإسرائيل، لافتًا إلى أنّ تصدّي السيسي للديمقراطيّة في مصر ضمن استقرار المنطقة، وهذه مصلحة إستراتيجيّة للدولة العبريّة.

أمّا الباحث في مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ، أوفير فنتور، فقال إنّ تل أبيب حققت إنجازًا كبيرًا بصعود السيسي، لافتًا إلى أنّ هذا الإنجاز تمثل في تقليص مكانة القضية الفلسطينيّة والحدّ من مكانتها في الرأي العربيّ العّام، مشيرًا إلى أنّ السيسي حرص على التقليل من شأن الموضوع الفلسطينيّ بحجة الاهتمام بالشأن المصريّ الخّاص.

وشدد فنتور على أنّ إسرائيل استفادت من الحرب التي شنّها السيسي على جماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس، علاوة على استفادتها من حرص القاهرة على تعميق التعاون الاقتصاديّ وتكريس التطبيع السياسيّ والثقافيّ.

أمّا مُحلل الشؤون العربيّة في موقع (WALLA) الإخباريّ-العبريّ، آفي إيسخاروف، قال في تحليلٍ نشره على الموقع إنّ الرئيس المصريّ السيسي أثبت مجددًا أنّه الزعيم العربيّ الأشجع في المنطقة، فقد تجرأ وفعل ما يحاول الآخرون فعله طوال الوقت من تحت رادار وسائل الإعلام والاجتماع بقادة إسرائيليين، من بينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الأمن السابِق أفيغدور ليبرمان، وهذا الأخير كان قد أثار زوبعةً وتسبب في اندلاعٍ جدالٍ مع مصر بقوله قبل عدّة أعوامٍ إنّ في وسع الرئيس المصريّ الأسبق، محمد حسني مبارك أنْ “يذهب إلى الجحيم” لرفضه القيام بزيارة رسمية إلى إسرائيل داعيا إلى قصف السدّ العالي في أسوان.

إلى ذلك، قالت صحيفة (يسرائيل هايوم) العبريّة، نقلاً عن مصادر سياسيّةٍ رفيعةٍ في تل أبيب، إنّ التصدير إلى مصر، الذي ينضم إلى تصدير الغاز إلى الأردن والذي كانت بدأت إسرائيل به قبل نحو أسبوعين، يحمل معه أيضًا بشرى جغرافية سياسية صاخبة. “بفضل الغاز الطبيعي يمكن للسلام “البارد” مع الدول العربية أنْ يسخن جدًا”، قال للصحيفة الجنرال احتياط ايتان دانغوت، منسق أعمال الحكومة في المناطق المُحتلّة سابقًا ورئيس صناعات التنقيبات عن الغاز والنفط حاليًا، الذي أضاف إنّ “معادلتنا مع الدول العربية بسيطة-الاقتصاد يساوي الأمن، وبالعكس”، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّ الخطاب حول إسرائيل يتحوّل من تهديدٍ وعدوٍّ إلى شريكٍ استراتيجيٍّ وشريكٍ تجاريٍّ، وينشأ فهم بأنّ مصير المنطقة منوط بالتعاون، وأنّ إسرائيل ليست فقط جزءًا منها بل بقدرٍ كبيرٍ تقودها، على حدّ تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

17 تعليقات

  1. ان تكلمنا بشكل واقعي ووصفنا حاكم مصر وحاكم الاردن بشكل واقعي تصفون كلامنا وتقول يشتم فكلام الواقع وتسمية الامور بمسمياتها ووصفهم حقيقه هو اقرب الى الشتم وخاصة اخضار ماضي وتاريخ هدين البلد ين وتاثيره السلبي على قضية فلسطين وعلى دول الجوار من تعريب وتامر سيكون شتما الكل يعرف وفلسطين تشهد على ماضيكم ما اروع الاسلام عندما يصبغ حتى على افعال الخيانه ويستحضرني اتفاق وادي عربه وقراءة القراءن والتوقيع عرش يصبغ بالدين والدم واخيانه وكرسي مصر الدي لن يستلمه الا كل سمسار ومنبطخ وعميل شعوب افيونها الدين وعالم الغيب يلبسون كل شي بحياتهم به منفصلين عن الحياه ناسيين انه اعمل لدنياك وكانك تعيش ابدا وليتركو انا ماعاد بدي اكتب لان ضغطي ارتفع هموم فوق هموم

  2. يجب ان نعترف محزونين ومقهورين ويائسين من الشعوب العربية انه لم تعد الحكومات هي العميلة والخائنة فقط بل انه مع طول الزمن اصبحت الخيانة والعمالة رأيا ومذهبا يلتزم به شرائح واسعة من الشعب العربي الذي يبكيني هو انك لاتسمع مصريا يصرخ او يتكلم وهو يرى انه صار عبدا وخادما لإسرائيل. مازال المصريون يمدحون ويردحون. غاز من اسرائيل. تف على هذه الحياة الذليلة. بصراحة أيها المصريون والأردنيون والخليجيون موتكم خير من حياتكم لقد قبلتم بشيء لا تقبل به حتى الحيوانات في الغابة . فكل صنف من الحيوانات يدافع عن ارضه وعن طعامه ويغضب واما انتم فلم تغضبوا وارجو النشر فالماساة اكبر من شروط التعليق

  3. أن هذا المسؤول الأسرائيلي الرفيع جدا كلامه صحيح 100% ، أن العلاقات الإسرائيليه الأردنيه والاسرائيليه المصريه لهي أحداث وفواصل تاريخيه ، لقد استطاعت دوله اسرائيل الحصول مجانا ودون مقابل على شرعيه احتلالها من معظم الدول العربيه أخذا بالإعتبار علاقتها الحميمه مع دول الخليج ولا سيما السعوديه والأمارات والبحرين وعمان . منذ أن خرجت مصر أو تم اخراجها على يد السادات من المعادله العربيه والقول السائد هو قول المعلقه الدكتوره ميسون المعتز بأن من حق مصر أن تلتفت الى نفسها وتبتعد عن فلسطين وقضيتها ، بعد أن دخلت بحروب سابقه دفاعا عن فلسطين “وهذا طبعا عليه علامه استفهام كبرى” فهي نظريه كرسها السادات وسوقها في مصر ، لكن بدون الدخول في تفاصيل أو مناقشات ، الجميع يعلم أن مصر خرجت من اطار العداء لأسرائيل منذ عهد السادات وتبعها ثلاثون سنه من حكم مبارك الذي أكمل الطريق نفسها مع اسرائيل ومن بعده الرئيس السيسي الذي نهج نفس النهج بل أنه بالغ أكثر من السادات ومبارك بتقويه تلك العلاقه ، ورغم تلك العلاقه الحميمه التي بلغت من العمر الآن أكثر من أربعين عاما لم يتغير وضع مصر الى الأفضل ، بل الى الأسوء بالنسبه لعامه الشعب المصري فهل فعلا السلم أو الأستسلام لأسرائيل هم مفتاح التقدم والتطور ورخاء العيش لمصر وأهل مصر ، لغايه هذا التاريخ لم تثبت تلك المقوله ، دعونا ننتظر ربما فعلا الفرج والرفاهيه آتيه لمصر لا محاله عن طريق اسرائيل ، حيث أن اسرائيل حاليا هي معنيه وتعمل على جلب الرفاهيه للشعوب العربيه . وتحيه للدكتوره ميسون .

  4. بماذا يبتز الصهاينة قيادات الاردن ومصر حتى يوقعوا على اتفاقية الغاز لماذا كل هذا التنازل الوطن العربي فيه حقول غاز تكفي البشرية وبأسعار تفضيلية اين يكمن السر ما الذي يجبرهم على الغاز الصهيوني
    هل يعتقدون برضى الصهاينة والامريكان تستمر انظمتهم ام ماذا اين السر تعبنا وراينا العجب العجاب في زمن الردة مصر كانت تصدر الغاز للصهاينة والان تستورده منهم
    الاردن على بحر من الغاز والنفط
    ماذا يحصل ام هي النهاية التي ستشعل البداية

  5. السيسي هدية مصر للكيان الصهيوني … ونقمة ونكسة وشأم وعار للمصريين!

  6. غدا سيبيعون لكم مياه نهر النيل من سد النهضة بإثيوبيا .. وبعد امتلاء السد و ان لم تدفعوا سيهددونكم بفتح السد عليكم وإغراق مصر .. وخلوا اعلامكم وإعلاميكم مثل عمرو أديب يطقلهم عرق من الصراخ .. لان حكومة السيسي لن تفعل شيء ولن تقدر على فعل شيء .. والايام بيننا .

  7. لا تفرحوا ايها الصهاينة في ظل تشرذم الحس العربي والقومية العربية التي تبول عليها ال سعود لأجل مصالحهم الضيقة، فإن أي حماقة من جنرالاتكم ضد مواقع حزب الله في لبنان، ستكلفكم غاليا لأن سيد المقاومة الشريفة وعد، ووعده صادق، باغراق كل منصات الغاز في البحر بصروح دقيق او صروخين.

  8. والله نحن العرب من عجایب الزمان نعطی اموالنا بدون ثمن و بلاش وثم نشتریها بثمن

  9. انها جريمه كبرى ارتكبها كل من النظامين في مصر والاردن لن تنساها الاجيال وستسجل في كتب التاريخ المخزي ولن يغفر الفلسطينون لهم ذالك لانهم يتاجرون بمالنا المسروق ولا ننسى ال سعود هم الاخرون . وحسبنا الله ونعم الوكيل .

  10. …يقول ان اسرائيل استفادت من حرب السيسى على حركه الاخوان المسلمين وحماس…..اى حرب على حماس هذه..ومصرى السيسى اصبحت مهمتها الرئيسيه الان هى التوسط بين حماس واسرائيل واستمرار التهدئه… علاقه حماس بمصر تحت اشراف مباشر من اسرائيل ….ماتريده اسرائيل ينفذ…من كلا الطرفين مصر السيسى وحماس…والنتيجه انهيار القضيه وضياع الحقوق…

  11. ماذا عسانا نقول لمتصهيينين روحا ودما ، الذين رهنوا مئات الالاف من عبيدهم.فيما يسمى جيوشا وقوات أمن اشباه بشر مهامهم الرئيسة حراسة مصالح كيان الاحتلال الاسرائيلي ، وتشجيعه على تهويد كل ما فلسطيني .. هؤلاء الحكام تُعدّهم الماسونية في مخابرها بعد تطعيمهم بأمصال حب كل ما هو اسرائيلي ، تعدهم ليكونوا شهود زور على تجسيد صفقة الخزي والعار والذِّلة على أرض فلسطين لتكون سوط عار لجلد ظهور الشعب الفلسطيني وارغامه على الرحيل من دياره ليلتحق كجيوش من لاجئين بالمملكة الاردنية أو بقفار وصحاري سيناء .. الحقيقة أنه يجب على أن لا نعلق على من باع عرضه وشعبه للصهيونية وحراسها في واشنطن ولندن وباريس وبون ، لأنهم أحقر من أن يُلتفتَ اليهم أو يُعبءَ بهم ..

  12. THis Israeli official is damn right ! USA , Europe at the directives of Israel made sure to keep the economic conditions of the some Arab countries if NOT all in bad shape and let Israel leads. Egypt is financially dry , Jordan is rock bottom , Lebanon is crap Syria is finished , Yemen is no more Libya is on the way ,Algeria is gone Morocco is rules by jews Tunis is going into the laps of jews ,the GCC’s momey is not theirs , it is for Trump whenever he wants to milk them he just does it and finally Iran is doomed and will go to the table with USA like a baby who is extremely humiliated by a crazy man like US president. So the only way to finish all this is wait for God to help Arabs and Moslems because they are screwed and can do nothing while Israel is breathing

  13. وقالوا عن حسني مبارك قائد القوات الجوية في حرب اكتوبر الكنز الاسرائيلي لاسرائيل ونسي كاتب المقال ان يذكر ان اسرائيل توصف اردوغان بانه المرعب لاسرائيل الخليفة الذي تهتزاسرائيل لمجردذكر اسمه . شر البلية مايضحك

  14. اليس من حق مصر ان تلتفت الي مصالحها الخاصة .القضية الفلسطينية ليست قدر مصر وحدها. علي الرغم اننا حاربنا وقدمنا الشهداء وخسرنا اقتصادنا في حروب طويلة اليس من حقنا الان ان نكون مثل بقية الدول العربية ان حاربوا حاربنا معهم وان اتجهت كل دولة لمصلحتها الخاصة اتجهنا نحن ايضا هل يرفلون هم في النعيم ويرددون الشعارات التي تحولها وساءل الاعلام لاغراض خفيه الي بطولات ونحن نعيش في حياة اقتصادية صعبة
    متي حاربت تونس والجزائر والكويت والامارات والسعودية والمغرب والامارات والاردن والعراق واليمن والبحرين وقطر اسرائيل حرب حقيقية وليس كلام في الهواء ؟ واليس السلطة الفلسطينية اصحاب القضية في سلام مع اسرائيل فهل سنكون نحن ملكيين اكثر من الملك ؟ علي الاقل مصر واضحة في سياستها ولاتطلق الشعارات العنترية مثل ايران او تتسلل في جنح الظلام وتركع لتل ابيب مثل تركيا . مصر دولة شعبها تجاوزالمائة مليون انسان ومحدودة الدخل ومن حقنا ان نعيش مثل الاخرين

  15. نعم في نهاية الأمر مائنا وغذائنا ودواءنا وغازنا سيصبح بيد إسرائيل وستفرض السيطرة الاقتصادية التامة على كل دول المنطقة ومعاهدات دفاع مشترك وستقود الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وهذا ما يخطط له وبمساعدة حكامنا العباقرة. ودمتم بخير وسجل انا عربي
    تحية لهذا المنبر الحر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here