مزاعم بفساد مالي وجنسي تتسبب بوقف مسابقة ملكة جمال فنزويلا

أوقفت مسابقة ملكة جمال فنزويلا بعد أن انتشر على الإنترنت مزاعم بالفساد المالي واستخدام بعض المشاركات للجنس كوسيلة للترشح.

واتهمت مشاركات سابقات في المسابقة متسابقات أخريات باستلام أموال من رجال الأعمال والمسؤولين الحكوميين مقابل تقديمهن خدمات جنسية لهم.

وقد بدأ الجدل بعد إطلاق قضية مكافحة الفساد ضد شركة النفط الحكومية واعتقال عدد من الأشخاص في أواخر العام الماضي.

وبعد ذلك زعمت بعض المشاركات في المسابقة أن بعض المتسابقات الأخريات استفدن من الفساد الحكومي.

ورداً على الادعاءات التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي والصحافة الإقليمية، قالت الشركة المنظمة لمسابقة ملكة جمال فنزويلا، إنها ستعلق اختيار المشاركات إلى أن يُظهر التحقيق فيما إذا كان أي شخص مرتبط بالمسابقة قد “تورط في أنشطة تتعارض مع قيم وأخلاقيات الحدث”، حسب “بي بي سي”.

كما أُغلق أيضا المركز الذي يُعد المرشحين للمسابقة، في العاصمة كاراكاس.

وتعد فنزويلا، التي تعاني من أعلى معدلات التضخم في العالم، ويبلغ عدد سكانها 32 مليون نسمة، واحدة من أنجح البلدان التي تشارك في مسابقات الجمال الدولية. وقد حققت عبر تاريخها سبعة ألقاب في مسابقة ملكة جمال الكون وستة ألقاب في مسابقة ملكة جمال العالم.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. متى سنشهد مسابقة مكة المكرمة لملكة جمال البيكيني؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here