مريم الشكيليه: أحرف راقصة 

مريم الشكيليه

أنت لم تكن تسير على مرسى أحرفي….

ولم تتعثر بورقي حين كنت تعبر بإستعجال وقت هارب من إنتظام وقتك…

أنت كنت عالق في مفرداتي كأنك سنبلة قمح غرست في صحارى ورقي الأبيض….

كنت كالضوء تشبثت بجدار أبياتي الفصلية…

أنت إنعكاسي في مرآيا زمني الضبابي المجهول…

أنت لا علاقة لك بكل هذا الضجيج الذي أقلق حمائم قصائدي….

كنت أنت هدوء نبضي الذي إخترق سكينتي وعبث وبعثر ضحكاتي وأرداني فرحا…

كنت تأتي إلى مسرح كلماتي وتؤدي دور الحضور على مدرجات قلمي…

ولم تعلم إنك كل الغائبين الذين إزدحموا عند شباك بيع التذاكر….

 /سلطنة عمان

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here