«مروى» تتجاوز أحزان رحيل شقيقها وتعود لحفلاتها

القاهرة – تجاوزت الفنانة مروى اللبنانية، أحزانها بعد وفاة شقيقها قبل شهرين وعادت لممارسة نشاطها الفنى من جديد بعدد من الحفلات الغنائية، حيث شاركت فى الاحتفالات بذكرى ثورة يوليو فى حفل شارك فيه الفنان حمادة هلال والفنان طارق عبدالحليم قبل أيام ثم أحيت عددا من حفلات الصيف بالساحل الشمالى بمشاركة المطرب اللبنانى إيوان بحسب موقع المصري اليوم .

وكانت مروى بدأت العام الحالى بحالة نشاط فنى أقامت فيها العديد من الحفلات، وخاضت تجربة فنية جديدة بأغنية مهرجانات بعنوان «عزيزى يا عزيزى».. كما شاركت فى مسرحية «الربرية وصلوا» إنتاج مصرى سعودى وقدمتها على مسرح ميدان ديراب ضمن برنامج الترفية بالمملكة العربية السعودية.

وأكدت مروى أن نشاطها الفنى منذ بداية العام كان ملحوظا وتفاءلت به كثيرا حتى سافرت إلى المملكة وقدمت عرضا للمسرحية وفى سبيلها لتأدية العمرة حتى جاءها الخبر المفجع بوفاة شقيقها بعد صراع طويل مع المرض على أثر ذلك غادرت إلى بيروت لتكون حاضرة وسط أهلها وعائلتها فى وداع الشقيق.

تقول مروى، إنها فترة قاسية عانت فيها مع أسرتها لفقدانهم واحد من أفرادها لكن عزاءها أنها تلقت الكثير من المواساة من كثير من الإعلاميين ونجوم من أنحاء الوطن العربى وأصدقائها وجمهورها… وكانوا على تواصل دائم بها، وهو الأمر الذى شجعها على العودة بعد مرور ما يقارب شهرين بعد أن جاءتها دعوة للمشاركة فى احتفالية مصرية خالصة وهى ذكرى ثورة يوليو فكان حضورها الأول بعد تجاوز أزمتها وأحزانها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here