مركز من أجل الحوار الإنساني لـ”إنهاء الصراع” في سورية: بقاء الأسد مقابل مناطق حكم ذاتي

 assad-2211.jpgok

 

 

بيروت ـ “راي اليوم”:

نشرت صحيفة “الواشنطن بوست” وبعدها نشرت مجلة “فورين بوليسي” منذ أيام تقرير سُرّب إلى الإعلام الأميركي يكشف بعض الخطط لتوقيع هدن متتالية في المناطق السورية بين المسلحين المعارضين والدولة السورية بهدف وقف الحرب، تمهيداً للانتقال إلى مرحلة جديدة. هدن وُقّعت في دمشق وضواحيها وأخرى “يعمل على التوصل اليها في حلب”، كما ذكرت المعلومات المسربة.

الصحافي في “فورين بوليسي” جيمس تروب اطّلع على التقرير الرسمي الكامل الذي سرّبت منه المعلومات وتمكّن من نشر بعض الاقتباسات، كما قالت صحيفة “الاخبار” اللبنانية.

وحسب تروب، واضعو التقرير هم مؤسسة أوروبية تدعى Center for Humanitarian Dialogue «مركز من أجل الحوار الإنساني»، مقرّها جنيف (سويسرا)، وهي ترعى منذ عام 2013 توقيع هدن في مختلف المناطق السورية. المؤسسة يرأسها ديفيد هارلاند، مسؤول سابق في منظمة «الأمم المتحدة»، وهي تعمل ميدانياً، «جنباً الى جنب مع الأمم المتحدة»، لعقد اتفاقات محليّة بين النظام والمعارضين، و«تسعى حالياً لإبرام هدنة بين المتمردين والأكراد».

لتلك المؤسسة التي تموّلها حكومات أوروبية عديدة تجارب في رعاية الاتفاقات وتقريب الأطراف، كان آخرها «بين العلمانيين والإسلاميين في تونس»، كذلك تنشط أيضاً في أفغانستان، كما شرح تروب. أما في سوريا، فتسعى لـ«التوصل إلى اتفاق برعاية الأمم المتحدة أو أطراف أخرى لخلق وحدة انتقالية تدعى «سلطة السلام وإعادة الإعمار». هذه السلطة، ستقوم بـ«تنفيذ اتفاقيات الهدنة في مختلف المدن والبلدات السورية، وستشكّل المرجع المحايد الذي سيتواصل معه مسؤولو المناطق بدل إرسال تقاريرهم الى سلطات النظام».

مقدمة التقرير بعنوان «خطوات لحلّ الصراع في سوريا»، تشرح أن لا النظام السوري ولا المعارضون يستطيعون كسب المعركة، وهذا ما سمح لتنظيمات «الدولة الاسلامية» (داعش) و«جبهة النصرة» بالنمو. لذا، يتابع واضعو التقرير، ولكي «لا تتحوّل سوريا الى صومال ثانية، هناك حاجة ماسّة إلى الحفاظ على الدولة فيها، حتى لو عنى ذلك الإبقاء على الرئيس بشار الأسد على رأس السلطة». «أن يكون هناك نظام ودولة أفضل من ألا يكون هناك دولة على الإطلاق» يقول هارلاند، رئيس المؤسسة.

كيف سيتمّ ذلك؟ يشرح التقرير أنّ المناطق التي ستوقّع اتفاقيات هدنة ستحكمها الجهة المسيطرة (إما النظام أو المعارضة)، بعدها ستحتضن بلديات تلك المناطق إدارات محليّة وسياسية، على أن يتكفّل الغرب بدفع تكاليف إعادة الإعمار. لكن، ماذا عن رئاسة البلاد؟ «مصير الأسد سيحدده السوريون من خلال إصلاحات دستورية وانتخابات بمراقبة دولية تجري لاحقاً بعد التوصل الى إنهاء الحرب… وحتى ذلك الحين يبقى الأسد رئيساً»، يجيب التقرير. وماذا عن «داعش» و«النصرة»؟ يرى التقرير أنّ التوصّل الى توقيع اتفاقيات بين النظام والمتمردين المعارضين سيسمح بتركيز الجهود والمواجهات ضد المتطرفين، ما سيسرّع في القضاء عليهم.

لكن هل خطط التقرير قابلة للتنفيذ أم أنها ضرب من الخيال؟

ردود فعل المطلعين على التقرير جاءت متفاوتة. مصدر في البيت الأبيض استبعد أن يوقّع المعارضون على اتفاق يبقي على الأسد رئيساً، وأضاف أن الأسد لا يشعر بأنه مهدّد إلى درجة أن يقبل بمنح المعارضين مناطق حكم ذاتي. منتقدون آخرون هاجموا أحد المشاركين الأساسيين في وضع الخطط، وهو الصحافي نير روزن، أحد أعضاء المؤسسة، واتهموه بأنّه حليف للنظام السوري وبأنّ التقرير يمنح الأسد وقتاً إضافياً لإحكام سيطرته على البلاد. من جهته، ردّ روزن على منتقديه بالتذكير بمختلف الهدن التي وقّعت بين النظام والمعارضين في دمشق حتى الآن، وأن على السوريين تقرير مصيرهم بأنفسهم، لأن «المتمردين ليسوا أفضل من النظام أو أن النظام ليس أسوأ منهم»، وأن الأهم هو التوصل الى وقف الدماء والدمار والفوضى.. وهو اختبار، وسنرى في الأيام والأسابيع المقبلة إذا كان سينجح أو لا»، قال آخرون، مشيرين الى الجهود التي بدأ ببذلها الممثل الخاص للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا وجولة اتفاقات الهدنة التي يريد إتمامها في مختلف المناطق السورية.

من جهته، أبدى سفير واشنطن السابق في دمشق روبرت فورد تشاؤمه بمدى نجاح خطة مماثلة، «نظراً إلى عدم اكتراث الإدارة الأميركية بمصير المعارضة المسلّحة وتلقّي الأخيرة ضربات موجعة على الأرض».

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. الى السيد عادل بريطانيا
    خزائن النفط بكل مافيها ومعها كل قوى الشر والاجرام في العالم ..اكثر من ثمانين دولة سموا انفسهم اصدقاء الشعب السوري وكل محطات التلفزة التابعة لامريكا والصهاينة والنواطير ومعظم الصحف والمواقع والاف الكتبه المجندون وعتاة شيوخ الفتنة والتكفير ..وكل دواعش الكرة الارضيه تجمعوا لاسقاط سوريا وتقسيمها وتفكيك جيشها ومؤسسلتها وتحويلها الى ركام واستخدمت الشعارات الطائفيه لاجل استجلاب اكبر اعداد ممكنه من (الجهاديين وخصوصاا المخضرمون منهم من الشيشان وبلاد الافغان ) وتستكثرون انه وقف الى جانب سوريا ايران وحزب الله وروسيا ولذلك تقولون نظام طائفي !! هؤلاء كانوا وسوريا في حلف واحد معروف اسمه حلف المقاومه ولما كان هدف المؤامرة ضرب هذا الحلف وتفكيكه من خلال اسقاط سوريا فامر طبيعي جدا ان يقف الحلفاء الصادقون مع بعضهم في زمن الشده ..وما دخال الطائفية في ذلك ..حزب الله وايران يقفون مع السنة الفلسطينيين ايضا هل تنكر ذلك ؟ هل الروس مثلا شيعه وكذلك الصينيين والجزائريين ومجموعة البريكس وكل احرار العالم الذي وقفوا مع سوريا هل هؤلاء جميعا شيعة وصفويين ومجوس الخ …؟! وتقول انني لااعلم شئ عندما تحدثت عن واقع سوريا وحقائق دامغة يعرفها الصغير قبل الكبير فأن كنت لاتعرفها فتلك مصيبة وان كنت تعرفها فالمصيبة اعظم !! هدانا الله واياك الى اتباع الحق وقول الحق ولو على انفسنا ..ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم !

  2. الا السيد احمد العربي وقوف ايران و حزب الله و عصاءب الباطل و والكثير من المليشيات الشيعية بجانب النظام ماذا تسميها. بالرغم انك استخدم مصطلح نعلم اكثر من خمس مرات. لكن النتيجة انك لاتعلم شيئ.

  3. قال تعالى:
    “إدفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم”…..صدق الله العظيم
    غير معقول يا جماعة
    تعالوا نري العالم كم نحن عقلاء وكم نحن وطنيون بدل أن نريه قدراتنا على دخول موسوعة “جينيس” في العنف والدمار والحزن
    أقولها باسم الملايين من جميع أطياف المجتمع السوري الكريم الطيبين المسالمين المتحضرين الذين عاشرتهم جميعأ وعشت بينهم، حيث كان والدي موظفأ حكوميأ متنقلا بين المحافظات

  4. قبل 3 سنوات سالني احد السوريين عن رأيي في سوريا-وهل سيبقى الاسد من عدمه
    قلت الاتي-الاسد سيبقى-لكن ذهابه يعتمد على امر مهم وهو التدخل العالمي امريكا خاصة
    لكن هناك امرين يمنع الحصول هذا-1- الروس والصينيون-2-عدم ادراك الامريكلن وفهم طبيعة وثقافة السوريين
    ومدى استعدادهم لذلك-لان سوريا متعدة المذاهب والقوميات والاديان–وهذا مهم—في وقت اوردغان
    قال فقط اسبوعين-وبعض العرب كذلك-واوباما قال شهرين-الان نحن على نهاية السنه الرابعة-لم يعرفوا تلكم الامور امر مستغرب او ماذا؟؟؟
    ماذا تغير-فقط امريين–1-منظمات همجية انبثقت من اطراف لها اجندة اقليما وعللميا-
    2-مئات الاف قتلوا والمعوقين والجرحى وملايين الايتام والثكالى والمشردين—-لذا اقول
    الى الدكتور الوطني المناضل- احمد معاذ الخطيب -ان يرفع صوته ويقول كفى وان يكون وضع الملح على الجرح واقعا- نعم الناس زهقت زهقت زهقت –لابد من وقف هذا الجنون–لقد تكالبوا-عليك ياشام
    وكلن ينام على حرير باجنده خبيثة-خلص الكلام

  5. نحن نعام ان وزير الدفاع السوري ورئيس مجلس وزرائها ورئيس مجلس الشعب والاغلبية الساحقة من الوزراء من الطائفة السنية فكيف تزعمون انه نظام علوي ؟! ونحن نعلم ان اكبر نسبة من المساجد ومراكز تعليم القرأن الكريم شيدت في ظل هذا النظام ..ونعلم ايضا ان البطاقة الشخصيه للسوريين لاتحمل اسم المذهب ولا لطائفة والجنسيه عربي سوري اليس كذلك ؟ ونحن نعلم ان الدول التي تساندكم وتدعمكم من اجل الحريه ليس في معظمها حتى دستور او برلمان وحكم الاسرة فيها ممتد عبر عقود من السنين وولي العهد ولي عهده ورئيس الوزارة ووزراءه معظمهم ينتمون لنفس العائلة ويبقون في مناصبهم مدى الحياة …هل يذهب السوريون الى الجامعة للدراسة بالمجان يسألهم احد عن مذهبهم ؟ هل لاحظت اي اثر للمذهب العلوي في المناهج الدراسية ؟ اليس المذهب السني هو فقط الذي يدرس في مدارس الدوله ؟! انتم مشكلتكم مع نظام الحكم الذي تسمونه علماني وليس لانه علوي وهذه الصبغة العلويه التي تطلقونها على النظام هي فقط للتحريض واستجلاب المجاهدين ومشروعكم عقيم ولا يناسب العصر ولو كان هناك معارضه وطنية حقيقية ديمقراطية في سوريا لكان كل شئ تغير ولكان قضي على الفساد والمفسدين ولكان حصل التغيير التدريجي السلمي المنشود ..لكن التطرف والحقد والكراهية والاقصاء والرجعية سبب الفشل الزريع والكوارث والمصائب التي اصابت السورين جميعا كل السوريين !

  6. بينما تتولى الولايات المتحدة قيادة التحالف العالمي على دولة الخلافة الإسلامية يستمر النظام العلوي الأسدي في قضم المعارضات السورية والتوسع جغرافياً
    يظهر أن أمريكا وسوريا يخدمان نفس الهدف وهو تمكين وتعضيض د بشار ليبقى سوراً علمانياً حاجزاً لأي تمدد صحوي سني
    إدارة أوباما وإدارة الأسد يخوضان نفس الحرب لكن بتعابير إعلامية مختلفة : والمنسق هو إيران

  7. ولا بأحلامكم ما دام سيد المقاومه السيد حسن نصر اللّه والقائد العربي الباسل بشار الأسد أحياء يُرزقون!!

  8. الحذر . الهدنة انها إضاعة للوقت لن يلتزم الارهابيون باي اتفاق بل هم يناورون في الوقت لاعادة ترتيب اوضاعهم ليعيدوا الكرة و التخريب فيما بعد و لا ثقة بهم . مناطق حكم ذاتي انها أوهام المستعمرين و تعني تقسيم سورية ولن تتحقق مطلقا . فالشعب السوري 25 مليون مصمم على ثوابته الوطنبة ضد العملاء وهي :
    الشعب السوري يرفض رفضا قاطعا استلام عملاء الاستعمار الحكم و يجب الالتزام بالثوابت الوطنية للشعب السوري ويجب توثيق هذه الثوابت في كافة الاحزاب السورية و اعضاء البرلمان السوري وكل افراد الشعب السوري 25 مليون بحيث يحفظها عن ظهر قلب يوميا : وهي : – المحافظة على الدولة السورية وبنيتها التحتية و قيادتها فلن يتم القبول باي طرف يعيد الدولة ا لى نقطة الصفر . – عدم الصلح مع اسرائيل و عدم توقيع اي اتفاقات معها تحت اي ظرف كان و بخلاف ذلك يسقط اي فصيل فورا و يستبعد من الساحة اذا خالف ذلك . – عدم تقسيم سوريا و المحافظة على وحدة اراضيها تحت اي ظرف والتقسيم على اساس طائفي مرفوض رفضا تاما – تبني مبدأ المقاومة ضد اسرائيل كخيار وحيد لحين تحرير كل الاراضي العربية المحتلة . – تدعيم اسس التعاون العربي القومي الاسلامي و تدعيم الاتحاد العربي الفيدرالي ببرامج فعلية . – التشاركية في الحكم بين مختلف الاطياف ولكن ضمن المبادئ المذكورة اعلاه

  9. اتفاق لحل النزاع .. وتوزيع المناطق .. وماذا عن مصير المخطوفين والمعتقلين من قبل النظام .. ماذاسيكون مصير الأفرع الأمنية .. ؟؟؟

  10. من هو بشار ليفرض على العالم تقسيم…العالم ؟.
    أكبر المجرمين . فقط.
    فيجب محاكمته .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here