مرتضى منصور متوعدا: أنا ما باخافشي عايزين تقتلوني عايزين تحبسوني عايزين تلفقولي أنا عندي سي دي تركته مع أولادي سوف يخلص على الجميع ..و بلاغ عاجل للنائب العام ونيابة أمن الدولة لرفع الحصانة البرلمانية عنه والتحقيق معه في واقعة تهديده لجميع الأجهزة السيادية (فيديو) 

القاهرة-” رأي اليوم “-محمود القيعي:

تقدم سمير صبري المحامي بالنقض ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا لرفع الحصانة البرلمانية عن مرتضى منصور والتحقيق معه في واقعة تهديده لجميع الأجهزة السيادية في الدولة في سياق حديثه عن واقعة

 مشاجرته مع  سيدتين في نادي الزمالك النهري والتطاول عليهن بألفاظ بذيئة وبأصوات خادشة وجارحة نشرت جميعها على جميع المواقع وتهديدهن بأنهن كانا يتعاطيان المخدرات ونسي تماماً أنه عضو في مجلس النواب وكان يتعين عليه أن يربأ بنفسه من الانزلاق في هذا المستنقع ،  حسب نص البلاغ.

وجاء في البلاغ أن كل هذا تحقق فيه نيابة العجوزة الموقرة ومن ثم فإن الحديث فيه تكرار لا مبرر له.

وتابع البلاغ: “السؤال الذي يردده المجتمع المصري في كل مكان من يحمي مرتضى منصور؟ ومن يسانده ومن يقف وراءه؟

واتهم البلاغ منصور بأنه يمارس كل أنواع البلطجة والتطاول والسب والقذف والاعتداء ،مشيرا الى أن  العديد من الشكاوى قدمت ضده لمجلس النواب مطالبة برفع الحصانة عنه لإجراء التحقيقات إلا أن المجلس لأسباب لا يعلمها إلا الله يرفض رفع الحصانة .

وتابع البلاغ: “أصبح مرتضى منصور أكثر خطورة على المجتمع من خط الصعيد أصبح يهدد الكافة ويروع الجميع ويسبه ولكن الفاجعة الكبرى ما تداولته المواقع الإلكترونية من تسجيل لمرتضى منصور عقب الاعتداء على السيدتين بنادي الزمالك النهري ليتوعد الجميع بل يتحدى رئيس الجمهورية جهارا نهارا ، وتمادى وطرح سؤال في غاية الخطورة ما هي الجهة السيادية التي تقف وراء جريدة الوطن ـ قال مبولة الوطن ـ وبحركات بذيئة في ذات الفيديو بدأ يتحدى الجريدة ثم الأكثر خطورة من ذلك ردد قائلا :  أخاف لا أخاف لا أخاف عايزين تقتلوني عايزين تحبسوني عايزين تلفقولي أنا مبخفش أنا عندي سي دي تركته مع أولادي سوف يخلص على الجميع “.

وتابع البلاغ:” والأخطر من هذا كله أن العديد من القنوات التابعة للجماعات الإرهابية والتنظيمات تلقفت مهاترات هذا المرتضى وبدأت تتناقلها على شاشاتها ، وتكيل الاتهامات والإساءات للدولة المصرية ومن المعلوم انه هو الذي أعطى هذه المادة الخسيسة لهذه القنوات لتطاول وتهين الدولة المصرية قيادة ومؤسسات وشعبا “.

 وطالب صبري باتخاذ الإجراءات القانونية لرفع الحصانة البرلمانية عن  مرتضى منصور والتحقيق معه فيما سطر بهذا البلاغ تمهيدا لإحالته للمحاكمة الجنائية ، وقدم صبري السيديهات الدالة على ما  جاء في البلاغ ،وكذلك السيديهات عن البرامج التي أذيعت على القنوات المعادية لمصر وكذلك ما نشر عن العديد من الجرائم التي اقترفها مرتضى منصور وحتى الآن. واختتم صبري بلاغه بسؤال :

من يحمي ومن يساند ومن يؤازر مرتضى منصور؟ .

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. عام من حكم الرئيس مرسي ، لم يكمم صوت ، ولم يخنق رأي ، ولم يعتقل أحد لرأي مخالف ، ولم تغلق قناة فضائية …. سنة استثنائية في تاريخ مصر الطويل .

  2. اين د. مرسي ود. البلتاجي وحازم صلاح ابو اسماعيل وحسام ابو البخاري وايمن نور وحمدين صباحي… قمم مصرية. اين والرقي والفكر والحوار… الساحة مفتوحة لمرتضى منصور وسما المصري. مصر ام الدنيا

  3. سمير صبري محامي متخصص في الدفاع عن نظام عمل ويعمل على تدمير مصر وتجويع واذلال شعبها المسكين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here