مذيعة بالتلفزيون الجزائري تقدم استقالتها إثر إجبارها على قراءة رسالة بوتفليقة (فيديو)

الجزائر ـ وكالات: قدمت مذيعة النشرة الإخبارية في القناة الرسمية الجزائرية الناطقة باللغة الفرنسية “كنال ألجيري”، الإعلامية نادية مداسي استقالتها من العمل بعد ساعات من قراءتها لرسالة ترشح الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن أحد زملاء مداسي أن السبب وراء استقالتها من عملها هو الطلب منها قراءة رسالة خطية لبوتفليقة.

وقال زميلها: “أعطوها في اللحظة الأخيرة رسالة الرئيس بوتفليقة، حيث كانت غير مرتاحة، وقررت بعدها عدم تقديم النشرة التالية، ورفضت دخول قاعة التحرير”.

ويوم السبت، أعلنت الرئاسة الجزائرية عزم بوتفليقة الترشح لولاية خامسة بعد قرار مفاجئ بإقالة مدير حملته الانتخابية عبد المالك سلال، وتعويضه بوزير النقل عبد الغني زعلان.

ونشر بوتفليقة ذمته المالية في صحيفة “المجاهد” الحكومية، وهي أحد الشروط القانونية للترشح، في حين أكدت وسائل إعلام محلية أنه يعتزم تفويض مدير حملته، الأحد الماضي، بإيداع ملف ترشحه لدى المجلس الدستوري.

وتعهد بوتفليقة، مساء الأحد الماضي، بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة في أقل من سنة، ولن يكون مرشحاً فيها، فضلاً عن إجراء إصلاحات تهدف لتغيير النظام السياسي، إذا أعيد انتخابه.

وجاء هذا الإعلان في رسالة وجهها بوتفليقة للشعب الجزائري، وقرأها نيابة عنه مدير حملة بوتفليقة الانتخابية، عبد الغني زعلان، بعد تقديمه ملف ترشح الرئيس.

ويخضع بوتفليقة، منذ أسبوع، لـ”فحوصات طبية” في مدينة جنيف السويسرية بحسب بيان للرئاسة، في حين أنهى تقرير  لصحيفة “لاتريبون دو جونيف” السويسرية، نقلاً عن أحد صحفييها الموجود بالمستشفى، تضارب أنباء حول عودة بوتفليقة يوم السبت إلى بلاده وتقديم ملف ترشحه شخصياً.

ويعيش الشارع الجزائري احتجاجات ضد الرئيس بوتفليقة هي الأقوى منذ وصوله إلى كرسي الرئاسة قبل 20 عاماً، واستمر فيه 4 فترات متواصلة، قبل أن يعلن نيته الترشح لولاية خامسة في 2019.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. يا عم صالح الأردن
    هده مواطنة جزائرية و ليست موظفة فقط لتقرا الخبر و اي خبر انه ترشح يسيء لكل مواطن و يرفضه لدا هي عبرت بطريقة شجاعة مساهمة في دعم الحراك الشعبي و غيرها كثير استقالو من البرلمان و التلفزيون و تجمع ارباب العمل الداعم للعهدة الخامسة .. و سيحسب لها هدا الموقف الشجاع … انها قضية شعب كامل بكل اطيافه و ما زال القادم في التضامن للتغيير

  2. We don’t whant ANY parasite PEOPLE TO use THIS PATRIOTISM LEADER
    YES FOR restorations as soon as possible
    Yes FOR legal egalitarianism FOR ALL without discrimination nor HUMILIATION

  3. الطريقة الصحيحة هي أن تقوم القناة الجزائرية بطرد المذيعة أو على الأقل نقلها إلى مكان آخر لأنه لا يجوز لها إلا الالتزام بعملها وقراءة الأخبار بغض النظر عن موقفها السياسي.
    عمل المذيعه المحترفة هو قراءة الأخبار وكتابتها وتحريرها وليس القيام بما تحب عمله هو. وما قامت به هو رفض شروط عقدها وبنوده مع المحطة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here