مدير في “نيسان”: فوجئت بعدم قدرة غصن على تفسير سوء تصرفاته

طوكيو- (د ب أ) – قال هيتوشي كاواجوتشي ، المدير البارز بشركة نيسان اليابانية للسيارات، إنه فوجئ بعدم قدرة الرئيس السابق للشركة ، كارلوس غصن، على تفسير سوء تصرفاته أثناء رئاسته للشركة.

وأضاف كاواجوتشي، الذي يتهمه غصن بالتدبير لعملية القبض عليه، إنه لم يتفاجأ بإشارة غصن إليه تحديدا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء.

وقال: “فوجئت بأنه (غصن) غير قادر على تفسير سوء تصرفاته واستخدامه الشخصي لأموال الشركة”.

وتابع: “بدلا من توضيح سوء تصرفاته، أظهر حديثه عن انقلاب وعن النظام القضائي الياباني أنه في وضع ارتباك”.

وكان مصدر قضائي قال إنه من المقرر أن يمثل غصن، اليوم الخميس أمام المدعي العام في لبنان.

وصرح المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن “غصن سيمثل أمام القاضي غسان عويدات في قصر العدل في بيروت للإدلاء بأقواله، بناء على إخطار أصدرته الهيئة القضائية اليابانية ضده”.

وكان غصن، الذي ينتظر المحاكمة بتهمة إخفاء جزء من دخله الحقيقي عن الضرائب اليابانية، قال في بيان بعد وصوله إلى لبنان نهاية كانون أول/ديسمبر الماضي إنه فر من “الظلم والاضطهاد السياسي” في اليابان.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد الأربعاء، قال غصن :”الاتهامات ضدي لا أساس لها”.

وأضاف أن قراره بالفرار من اليابان “كان أصعب قرار” في حياته.

وتابع: “لم يكن أمامي أي خيار آخر سوى حماية نفسي” ، ممتنعا عن الكشف عن تفاصيل بشأن هروبه.

يذكر أن السلطات اليابانية أوقفت رجل الأعمال اللبناني في تشرين ثان/نوفمبر 2018، ووجهت إليه تهما بمخالفة قانون التجارة المالي الياباني، وأفرج عنه بكفالة في الربيع الماضي دون أن يسمح له مغادرة اليابان.

وغصن هو رجل أعمال، من أصول لبنانية يحمل الجنسيتين البرازيلية والفرنسية.

ودخل غصن الأراضي اللبنانية بطريقة شرعية نهاية الشهر الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here