مديرة الصحة في تونس ترجح وفاة الاطفال الرضع بسبب تعفن في مستحضر التطعيم

تونس – (د ب أ) – قالت مديرة الصحة العمومية في تونس اليوم الأحد إن مستحضرا للتطعيم يرجح أن يكون وراء وفاة 11 رضيعا دفعة واحدة في مستشفى بالعاصمة في حادثة أثارت صدمة في تونس.

وشهد قسم التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة وفاة الرضع خلال أقل من 48 ساعة، يومي الخميس والجمعة دون أن تتضح الأسباب وراء ذلك بشكل دقيق.

وأوضحت مدير الصحة نبيهة البورصالي أن الوضع تحت السيطرة في المركز وأن التحاليل مستمرة في ثلاثة مخابر لتحديد مصدر الجرثومة التي تسببت في الكارثة.

والضحايا كانوا من بين 80 رضيعا يأويهم قسم التوليد.

وقالت البورصالي في تصريح إذاعي :”هناك إمكانية كبيرة أن تكون الجرثومة في مستحضر التطعيم، ستتضح الأمور خلال يوم، تم مراجعة كل الدوائر في القسم حتى لا يتعرض باقي الرضع إلى التعفن”. وفجرت الحادثة غضبا لدى أهالي الضحايا والرأي العام، كما اتهمت المعارضة الحكومة بوجود اهمال وتقصير وفساد في القطاع الصحي.

وقدم وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف استقالته مساء أمس السبت عقب اجتماع طارئ برئاسة الحكومة ، بينما أعلنت النيابة العامة عن التحقيق في الحادثة كما تعهدت رئاسة الحكومة بفتح تحقيق.

وعلى مدار السنوات الأخيرة شهد القطاع الصحي في تونس سلسلة من حالات الفساد والأخطاء.

كما تضرر القطاع كباقي القطاعات الحكومية جراء الاضرابات والأزمة الاقتصادية التي تعاني منها تونس منذ بدء الانتقال السياسي في البلاد عام .2011

وبالإضافة إلى تدني الخدمات وتقادم البنية التحتية، تعاني أقسام في عدة مستشفيات عمومية في الولايات الداخلية من نقص في الاطباء والجراحين وأطباء الاختصاص بسبب موجات الهجرة المتنامية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. رحمهم الله وألهم ذويهم الصبر
    القضية لا أضنها قضية تعفن تطعيم بل هناك سبب آخر يجب على كل من يحس بثقل المسؤولية و السآل يوم الحساب أمام الله أن يبرء ذمته بالتحقيق النزيه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here