مدنيون أمام محكمة التمييز العسكرية لأول مرة في البحرين في قضية تشكيل خلية إرهابية والشروع في اغتيال القائد العام للقوات المسلحة

محمد فهد / الأناضول  – عقدت محكمة التمييز العسكرية في البحرين اليوم الإثنين أولى جلساتها للنظر في الطعون المقدمة من 7 بحرينيين في الحكم الصادر ضد 4 منهم بالإعدام و3 بالحبس في قضية تشكيل خلية إرهابية والشروع في اغتيال القائد العام للقوات المسلحة البحرينية .

وتعد هذا أول جلسة للمحكمة في قضية يحاكم فيها مدنيون، بعد تعديل الدستور في إبريل/نيسان الماضي بما يسمح بمحاكمة مدنيين أمام المحاكم العسكرية.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية إن محكمة التمييز العسكرية قضت اليوم بتأجيل القضية إلى جلسة 11 إبريل / نيسان القادم ليتسنى لوكلاء المحكوم عليهم تقديم مرافعتهم الشفوية في الحكم الصادر من محكمة الاستئناف العسكرية العليا.

وفي 21 فبراير/ شباط الماضي، قضت المحكمة نفسها بتأييد حكم سابق بإعدام 4 مدنيين وأحكام بالحبس ضد 4 آخرين.

ووفق المحكمة فقد خطط المدانون لـالشروع في اغتيال القائد العام لقوة الدفاع (القوات المسلحة البحرينية، المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة) وارتكاب عدد من الجرائم الإرهابية الأخرى .

وقدم المحكومون الأربعة بالإعدام و3 من المحكوم عليهم بالحبس طعنا على الحكم أمام محكمة التمييز.

و المحكومون بالإعدام هم : الجندي مبارك عادل، والمواطنين سيد فاضل السيد عباس، وسيد علوي السيد حسين، ومحمد عبد الحسن المتغوي.
وتعد محكمة التمييز العسكرية أعلى درجات المحاكم العسكرية، وحكمها نهائي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here