مدعون فدراليون يطلبون من فريق حفل تنصيب ترامب تسليمهم وثائق

واشنطن – (أ ف ب) – طلب المدعون العامون الفدراليون في نيويورك من أعضاء لجنة حفل تنصيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب تسليم وثائق تتعلق بالتبرعات والنفقات، وفق ما أكدت اللجنة الثلاثاء.

وتطلب المذكرة الصادرة عن مكتب مدعي عام مانهاتن من اللجنة تسليم وثائق مرتبطة بمتبرعين وتبرعات ومشاركين في مراسم التنصيب، ومستندات مرتبطة بالشروط القانونية للتبرعات وكذلك احتمالات وجود تبرعات من أجانب، بحسب ما أوردت شبكة سي.إن.إن.

وأكدت متحدّث باسم لجنة التنصيب لوكالة فرانس برس “تلقينا مذكرة بشأن وثائق. نعمل على مراجعة هذه المذكرة، لكن لدينا النية في التعاون مع التحقيق”.

وبحسب سي.إن.إن، فإن التحقيق يتعلق باختلاس أموال قيمتها 100 مليون دولار من المساهمات.

وتؤكد وسائل إعلام أميركية أن المدعين يحققون في عدد كبير من الجرائم ومنها التواطؤ والتصاريح الكاذبة والاحتيال الالكتروني والاحتيال في التحويلات وغسيل الأموال وانتهاك قواعد الإفشاء عن معلومات وانتهاك قوانين تمنع مساهمات من دول أجنبية ومساهمات باسم شخص آخر.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز صباح الثلاثاء إن هذا التحقيق “لا علاقة للبيت الأبيض به”.

وذكرت لجنة حفل التنصيب في تحقيق بشأن ريك غايتس، المقرب من بول مانافورت المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية.

وأضافت ساندرز ان “أشخاصاً مثل روجر ستون وبول مانافورت لا علاقة لهم إطلاقاً بالرئيس”.

ودفع ستون، مستشار ترامب السابق وصديقه، ببراءته في نهاية كانون الثاني/يناير من اتهامات بالكذب ومخالفات أخرى مرتبطة بانتخابات عام 2016.

وكانت أنشطة لجنة حفل التنصيب وردت سابقا في مداولات المحكمة مع ريك غيتس، الذي كان نائب مدير لجنة التنصيب وأقر أمام المحكمة بأنه من الممكن أن يكون سلب أموالا من اللجنة من خلال تقارير نفقات كاذبة.

ووافق غيتس، الذي كان نائب رئيس لجنة حفل التنصيب، على التعاون مع المحقق الخاص روبرت مولر الذي يحقق في تواطؤ محتمل بين حملة ترامب وروسيا، غير أنه لم يتضح بعد الرابط بين أنشطة اللجنة والتحقيق.

وكشفت محطة “سي.إن.إن” أن أحد المدعين الموقعين على المذكرة الخاصة بلجنة حفل التنصيب هو توم مكاي الذي يعمل في فريق المدعين بقضية محامي ترامب السابق مايكل كوهين.

وأقر كوهين بأنه مذنب في قضايا احتيال ضريبي ومصرفي وخرق القوانين المالية الخاصة بالحملات الانتخابية، وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات لإخفائه تواصله مع روسيا بشأن مشروع عقاري عام 2016 في ظلّ الحملة الانتخابية الرئاسية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here