مدريد تهدد بتولي مسؤولية حفظ النظام في كاتالونيا

مدريد – (أ ف ب) – حذرت الحكومة الاسبانية الثلاثاء من أنها ستستعيد سلطة حفظ النظام في كاتالونيا إذا لم تنجح السلطات الانفصالية في المنطقة في تحقيق ذلك، بعدما أغلق ناشطون استقلاليون طريقا سريعا.

ونشرت الصحف الاسبانية الرسالة في عناوينها الرئيسية الثلاثاء.

ويحذر وزير الداخلية الاسباني فرناندو غراندي مارلاسكا في رسالة تحمل تاريخ الاثنين نظيره الكاتالوني من أنه إذا لم تمارس الشرطة الكاتالونية التي يقودها “المهام (…) التي تقع على عاتقها، فإن قوات أمن الدولة ستتدخل.

وتشير الرسالة إلى قطع الطريق السريع “آ-بي-7” الذي يربط بين فرنسا والشاطىء الاسباني على المتوسط، ل15 ساعة من قبل ناشطين متطرفين من لجان الدفاع عن الجمهورية.

وعلى غرار “السترات الصفراء” في فرنسا يتظاهر هؤلاء منذ 17 تشرين الثاني/نوفمبر. وقد أزالوا بعد ذلك الحواجز من الطريق السريع بدون تدخل الشرطة الكاتالونية.

وكان وزير الخارجية الاسباني خوزب بوريل الذي يزور بروكسل رأى الاثنين، أنه من “ليس بالحدث الاعتيادي أن تقطع في بلد حديث ومتحضر، الطرق السريعة ل15 ساعة لأن مئات الأشخاص يريدون التعبير عن استيائهم”.

وكاتالونيا ومنطقة الباسك ونافارو هي المناطق الثلاث المتمتعة بحكم ذاتي التي لديها شرطة خاصة بها. وفي المناطق الأخرى تتولى الشرطة الوطنية والحرس الوطني حفظ النظام.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here