مدرب أسبانيا يدعو الجماهير لمؤازرة منتخب بلادها أمام إيطاليا في تصفيات المونديال

4433

برشلونة – (د ب أ)- دعا جولين لوبيتجي، المدير الفني للمنتخب الأسباني الأول لكرة القدم، أنصار فريقه لمساندته لتحقيق الفوز على إيطاليا خلال لقاء البلدين في أيلول/سبتمبر المقبل في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم .2018

وبعد فوزها على مقدونيا 2 / 1 أمس الأحد،ـ صعدت أسبانيا إلى قمة المجموعة السابعة في التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال برصيد 16 نقطة. وتمتلك إيطاليا أيضا 16 نقطة ولكن أسبانيا تتفوق عليها بفارق الأهداف.

ومع أربع مراحل باقية على انتهاء التصفيات، يلتقي المنتخبان الأسباني والإيطالي في ملعب سانتياجو بيرنابيو، معقل ريال مدريد، في أيلول/سبتمبر المقبل.

وقال لوبيتجي: “أعلم أن البيرنابيو سيكون معنا دائما”.

وأضاف: “نحن نحتاج إلى القليل من الهواء الآن ولكننا سنفكر في إيطاليا بعد ذلك وسندعو الجماهير لخلق أجواء تتناسب مع أهمية المباراة”.

ولعبت أسبانيا 10 مباريات تحت القيادة الفنية للمدرب لوبيتيجي ولم تتجرع أي هزيمة حتى الآن، حيث حققت سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات.

وردا على سؤال عن رؤيته للفوز الصعب الذي حققه المنتخب الأسباني (2 / 1) أمام مقدونيا في عاصمتها سكوبي، أجاب لوبيتيجي قائلا: “النقاط الثلاث كانت هي كل ما يهم ولقد حققنا هذا”.

وتابع: “نحن راضون عن الطريقة التي لعبنا بها حتى لو لم يكن الفوز مطمئنا بالنسبة للبعض، نحن سعداء بالطريقة التي لعبنا بها كفريق”.

واستطرد المدرب الأسباني قائلا: “كان بإمكاننا أن نجعل النتيجة 3 / صفر في الشوط الأول وأن ننهي المباراة، لقد سجلوا وجعلوا الأمور أكثر صعوبة ولكننا لم نشعر بالخوف أبدا من أننا لن نحقق النتيجة المرجوة”.

ومن جانبه، تحدث مدافع المنتخب الأسباني وريال مدريد، سيرخيو راموس، عن مباراة منتخب بلاده المرتقبة أمام المنتخب الإيطالي قائلا: “نعرف أننا لدينا مباراة صعبة للغاية في المرة القادمة”.

وأضاف: “هناك رغبة كبيرة في أن نكون في كأس العالم ولهذا فعلينا الآن أن نشحن بطارياتنا وأن نتأكد من أننا جاهزون للإختبار”.

وتلتقي أسبانيا مع إيطاليا في الثاني من أيلول/سبتمبر المقبل، ثم تواجه خارج ملعبها ليختنشتاين قبل أن تستضيف ألبانيا وتخرج لملاقاة إسرائيل في أخر مباراة لها في التصفيات.

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here