جريح إثر مداهمة منزل الوزير وئام وهاب بعد امتناعه عن المثول أمام القضاء في دعوى مقدمة ضده إثر تصريحات مسيئة أطلقها بحق رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري 

بيروت ـ (أ ف ب) – أصيب شخص بجروح إثر مداهمة قوة أمنية السبت منزل الوزير اللبناني الأسبق وئام وهاب، حليف حزب الله، في منطقة الشوف جنوب بيروت، بعد امتناع الأخير عن المثول أمام القضاء بسبب تصريحات مسيئة أطلقها بحق رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري.

وقالت قوى الأمن الداخلي إنّ القضاء أصدر على الإثر مذكرة منع سفر بحق الوزير الأسبق.

وأفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس أنّ “قوّة من فرع المعلومات دهمت منزل وهاب في قرية الجاهلية بمؤازرة من الجيش لإحضاره أمام التحقيق بناء لأمر قضائي على خلفية تصريحات مسيئة أدلى بها بحق الرئيس الحريري”.

ووجّه وهاب في الأيام الأخيرة انتقادات قاسية إلى الحريري، معتبراً أن الأخير “لا يجب أن يكون رئيس حكومة لأنه لا يمثّل أكثرية” برلمانية واتّهمه كذلك بـ”نهب المال العام”.

وفي مقطع فيديو تمّ تسريبه الأربعاء، وجّه وهّاب إساءات شخصية وكلاماً جارحاً بحقّ رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري، والد الرئيس المكلف، طالت كذلك زواجه الأول من والدة الأخير.

وأثار الفيديو غضب مناصري الحريري، الذين عمدوا إلى قطع بعض الطرق في بيروت ومحيطها احتجاجاً. وشجب مضمونه عدد من القوى السياسية أبرزهم الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، ما دفع وهّاب الذي ينتمي للطائفة ذاتها، إلى الاعتذار الخميس عمّا صدر عنه من “إساءات شخصية” قال إنها “أتت في لحظة غضب”، ولكن من دون أن يتراجع عن مواقفه ضد الحريري.

وفي وقت لاحق السبت، أفادت قوى الأمن الداخلي في بيان أنّ القوة توجّهت الى منزل وهاب “لإحضاره”، ثم غادرت عند التأكّد من عدم وجوده في منزله. “فحصل على إثرها إطلاق نار كثيف مصدره المباني المجاورة لمنزل وهاب من قبل مجهولين”. ولدى مغادرة القوة القرية، أطلق “مناصرو وهاب النار من أسلحة مختلفة بشكل عشوائي، ما أدى الى اصابة أحد مرافقيه”.

وسطّرت النيابة العامة التمييزية قرار “منع سفر” بحقّ وهّاب، وفق البيان.

وتعليقاً على مداهمة منزله، قال وهّاب لقناة “إل بي سي” التلفزيونية المحلية السبت إنّ “قوة مماثلة تأتي لتقتل وليس لتبلّغ”، موضحاً أن “ضابطاً أبلغ المختار الموجود في منزلي بشكل لائق” بوجوب مثوله أمام القضاء. ونفى أن تكون مواقفه الأخيرة جاءت بايعاز من حليفيه، حزب الله والنظام السوري.

وكان مناصرو وهّاب سيّروا ليل الخميس الجمعة مواكب مسلّحة في منطقة الشوف وصلت إلى تخوم بلدة المختارة، مسقط رأس جنبلاط، بعد ساعات قليلة من تغريد الأخير تعليقاً على تصريحات وهاب “يبدو أن أمر العمليات بالتهجم والتعرض للكرامات واختلاق الأكاذيب والأساطير معمّم”.

وأعلن الجيش في بيان الجمعة توقيف “25 سيارة و57 شخصاً من المشاركين في المواكب وضبطت بحوزتهم أسلحة حربية وذخائر”، لافتاً إلى إقدامهم على “إطلاق النار في الهواء بين مناطق الشوف.. والمختارة”.

وقال جنبلاط السبت للصحافيين بعد زيارته الحريري، “بالأمس اهتزّ أمن منطقة الشوف نتيجة مرور مواكب سيارات مسلّحة (…) وما تقوم به اليوم القوى الأمنية يأتي في اطار القيام بواجباتها”، مضيفاً “يكفي أن يهدّد هذا الشخص أو غيره السلم الأهلي” في إشارة إلى وهّاب.

ويأتي هذا التوتر في خضمّ أزمة حكومية، إذ لم يتمكن الحريري منذ ستة أشهر من تأليف حكومة. واصطدمت جهوده مؤخّراً بعد حلّ العقد كافة باشتراط حزب الله تمثيل ستّة نواب سنّة مقربين منه ومعارضين للحريري، بوزير في الحكومة، الأمر الذي رفض الحريري أن يتمّ من ضمن حصته الوزارية.

وفي لبنان البلد الصغير ذي التركيبة الهشّة، لا يمكن تشكيل حكومة من دون توافق القوى الكبرى، إذ يقوم النظام السياسي على أساس تقاسم الحصص والمناصب بين الطوائف والأحزاب.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. يا: والا انا غلطان؟
    والله بشوفك معظم الوقت غلطان
    الظلم ظلمات

  2. وئام وهاب بياع كلام درجة أولى ولكن مع مرتبة الفشل والكذب.

    أعتقد بأن القوة الامنية جاءت بهدف حماية المبلغين لمعرفتهم بالبيئة العادئية التي أوجدها وهاب في قريته.

    على جميع اللبنانببن (الوطنييـن) تقديـر دور سعد الحريري الوطني فالرجل قدم التنازلات أكثر من مره وكان يضع لبنان أولا، على عكس قادة الأحزاب الأخرى وخصوصا المعطلين والذين بالنسبة لهم اما تحقيق مطالبهم (ما يظنوه مصالحهم) واما الطوفان او الزلزال او اي شيء او لا شيء ما بتفرق عندهم، ولنا في فترة تعطيل انتخاب رئيس للبنان عام 2007/2008 وتعطيل انتخاب رئيس للبنان لسنتين ونصف 2014/2016 اضافة لنشاف الريق عند تشكيل كل حكومة، دون احساس إنساني قبـل أن يكون وطني.

    سعد الحريري تجـاوز كـل حلفـاؤه المحلييـن وحتى حلفـاؤه الاقليمييـن وقدم تنازلات لمصلحة لبنان بدل أن تظل دولة بلا رأس، رغم عـدم موافقة حلفائه الاقليميين، وهذا دليل بأن الرجل أولا وأخيرا لا يأتمر بالخارج ولا يتم تحريكه بالريموت من الخارج، ومحركه الوحيد هو لبنان ومصلحته، ومواقفه الوطنية كانت السبب وراء ما حصل معه من قبل حلفاءه الاقليميين وما تعرض له من اهانة وتصرفات لا تليق بضيف (ونحن عرب نعلم معنى كلمة ضيف من واجب اكرامه واحترامه)، وبلع الاهانة من اجل وطنه ووحدة أهله (وليس بسبب استثماراته هناك فالعارف يعلم انها منذ ثلاث سنوات تقريبا معظمها في حالة تصفية)، لأنه التصريح بما حصل يستوجب تداعيات سلبية جـدا سياسية واجتماعية.

    نتمنى من جميـع الأخوة اللبنانيين أن يضعوا وطنهـم لبنـان في قلوبهم ولا شيء آخر.

  3. نعم الحريري لا يصلح لرئاسة بلدية فكيف به كرئيس لوزراء بلد طائفي..؟
    اما وهاب فهو شخص أزعر والتعرض لأم الحريري بهذه الطريقة حتى لو كانت المعلومات التي قالها وهاب صحيحة لا تجوز أرى بأن على القضاء اللبناني رمي هذا السخيف بالسجن…
    كما أن وهاب لا يملك وزن سياسي بين دروز لبنان حتى أنه خسر الانتخابات الأخيرة… وحزب التوحيد عبارة عن مجموعة من الزعران.

  4. يبدو ان لا احد يعرف كيف يعيد سعد الحريري الى رشده كسعود القحطاني وصفعته الشهيرة على وجهه.

  5. كم من مرة نال فيها الحريري من المقاومة ومن رمزها الشيخ حسن نصر الله ، وكم مرة وجه فيها سمير جعجع السباب والشتائم لحزب الله ، وكم مرة أدلى جنبلاط بكلام فاحش في حق المقاومة واتهامها بالتبعية .. وكل ذلك كانت تقابله الممانعة الشريفة بكل أريحية وتسامح حرصا على الاستقرار ومنعا لتعقيد الأوضاع ، وهذا ما شجع أعداؤنا على التوحش واستسهلوا صخرة المقاومة .. الأمر الذي يستلزم وقفة صلبة بعيون محمرة ليعرف كل فرد حجمه وقيمته .

  6. سعد الحريري لماذا لم يقضب ممن سجنه و صفعه و اذله امام العالم ، اما وهاب وئام هوا نعم الرجل

  7. وئام وهاب شخص سليط اللسان
    لا يحترم أحدا
    لست من مناصري سعد الحريري
    ولست ضد وئام وهاب
    لكن الحقيقة يجب ان تقال
    كان هجومه على شخص سعد الحريري بذيئا ويخلوا من أي احترام او تقدير ، بل العكس هو الصحيح
    وعندما أتت قوة لتبليغه رفض ان يذهب معها
    فهو متمرد على الاداب والأخلاق والقانون
    كما هو متمرد على أصول السياسة والدبلوماسية
    وهذا لا يليق برئيس حزب يتعاطى السياسة والشان العام.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here