محمد علي الحوثي: لا صحة لأي تسريبات حول وقف إطلاق نار جزئي من قبل السعودية

صنعاء ـ وكالات: أكد القيادي في جماعة “أنصار الله”، محمد علي الحوثي، أنه لا صحة لأي تسريبات حول وقف إطلاق نار جزئي من قبل السعودية، وأنه لن يقبل إلا “بالوقف الشامل للعدوان مع رفع الحصار عن اليمن”.

وأضاف محمد على الحوثي الذي يرأس “اللجنة الثورية العليا” أن “التسريبات التي تناولتها بعض الصحف الأمريكية عن اتفاق مع السعودية لوقف القصف على أربع مناطق تظل تسريبات لا جهة رسمية تقف خلفها”.

وتابع بالقول إن مبادرة رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثين في العاصمة اليمنية صنعاء، مهدي المشاط، “تنص على الوقف الكامل للعدوان ولا صحة لأي تسريبات من جانب العدو عن وقف جزئي”.

وتأتي تصريحات الحوثي بعد أن أفادت تقارير إعلامية غربية بأن السعودية وافقت على وقف إطلاق النار مع جماعة “أنصار الله” الحوثية في بعض مناطق اليمن.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أفادت بأن هناك اتفاقا جديدا يقضي بوقف إطلاق النار في أربع مناطق، بما فيها العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، غير أن مصادر مطلعة أكدت للصحيفة إمكانية امتداد الهدنة إلى مناطق أخرى من البلاد في حال صمودها.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الأنهيار العسكري السعودي في مختلف مواقع وجوانب المواجهة لم يحدث صدفه فقد كانت القوات البرية تتلقى الهزائم تلو الهزائم منذ سنوات لكن الدعم الأماراتي والسوداني كان يخفف من الأنهيار حتى سحبت القوات الأماراتية اغلب جنودها وأسلحتها المتطورة ثم حدثت الثورة في السودان وسحبت السودان اغلب من تبقى من قواتها المقاتلة ورجال الجنجويد الذي نجو من الأبادة في جبهات القتال في الغالب لذلك اصبحت القوات السعودية مكشوفة وبعد الضربات الجوية اليمنية على مواقع النفط السعودية والمطارات والمعسكرات اصبحت الجبهة الداخلية السعودية مرتبكة وهزم الجيش والنظام والمجتمع السعودي معنويا قبل الهزيمة العسكرية المتحققة والراسخة حاليا لذلك اتوقع انهيار شامل وسريع جدا قريبا للقوات المسحة السعودية سوف يؤدي الى انشقاقات داخل الأسرة الحاكمة .

  2. القوات المسلحة اليمنية في اكبر عملية منذ بدء العدوان السعودي البربري الظالم على اليمن تسيطر على ثلاثة ألوية عسكرية داخل نجران. وتستولي على مئات الأليات العسكرية الحديثة وتأسر الالاف من الضباط والصف والجنود السعوديين والخونة والعملاء والمرتزقة من جنسيات محتلفة.
    وقد تم التعامل معهم بمقتضى العادات والاخلاق اليمنية الراقية وتأمينهم من ضربات الطيران السعودي وجميعهم في خير.
    العملية التي اطلق عليها ( نصر من الله) استمرت 72 ساعة. والقوات المسلحة
    خططت لها ونفذت مراحلها منذ عدة شهور
    اليوم السبت 28 سبتمبر تم الاعلان عن هذه العملية الكبيرةعلى لسان الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية.

    عاشت اليمن انسانا وارضا
    عاشت اليمن شعبا وقيادة
    عاشت القوات المسلحة اليمنية
    وماالنصر الا من عندالله.
    …..
    تحية لك يا ابو احمد

  3. فى نهايه المطاف ستوقف السعوديه العدوان الظالم الغير مبرر وستعترف بالحوثيين. ورجلها فوق رقبتها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here