محمد سلامه: لماذا تراجع نتنياهو عن ضم الأغوار؟! 

 

 

محمد سلامه

تصريحات رئيس وزراء اسرائيل المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو عن صعوبة ضم الأغوار الفلسطينية، وتعثر تشكيل حكومة موسعة أو ضيقة سببه أن قادة الليكود عندما فحصوا إمكانية نجاح هذا القرار وجدوا أن المواجهة ستكون ليس مع السلطة الفلسطينية وحدها بل ومع الأردن.

عاهل الأردن عبدالله الثاني  هدد بتجميد اتفاقية وادي عربة ( معاهدة السلام) كون إسرائيل خرقت بنودها  وهذا كان السبب الرئيسي والمباشر في قول نتنياهو بأن ضم الأغوار  فيه صعوبه والتسريبات من داخل الليكود أنه عندما أدرك قادة إسرائيل أن التهديدات جدية وقد تطال اتفاقية الغاز وأي تعاون آخر اقتصادي أو أمني،  تراجعوا عن سياساتهم العدوانية وادركوا أن أي رئيس حكومة قادم لا يستطيع مواجهة القرار الأردني كما أن الجانب الأمني تحدث عن امكانية انتفاضة فلسطينية قد لا تتمكن السلطة الفلسطينية من ضبطها لأسباب مرتبطة برغبتها في مواجهة السياسات الإسرائيلية.

نتنياهو بات عنوان الازمة الراهنة في حزب الليكود وفي إسرائيل ونهايته تبدو في امام القضاء الإسرائيلي  والكل بات يتحدث عن انتخابات مبكرة، وربما ان التناطح الداخلي قد يصعد بقيادات أخرى من تحالف الجنرالات (ازرق-ابيض) ، وتبقى مسالة التعاطي مع النستوطنات والاغوار الفلسطينية معلقة الى اشعار اخر ،فهناك من يرى ضرورة التريث لما بعد الانتخابات الأمريكية، فالمؤشرات كلها تتجه إلى إمكانية أن يعود الرئيس الحالي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض مجددا ويفوز في انتخابات تشرين ٢٠٢٠م القادم.

كاتب من الاردن

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here