محمد سلامه: “ساعة الصفر “..

محمد سلامه

ساعة الصفر او ساعة الحسم العسكري الميداني لجنرالات الجيوش العربية سواء المتقاعدين منهم او من هم في السلطة غالبا ما تأتي بنتائج عكسية ووبالا غير متوقع على حروبهم الطائشة ضد شعوبهم ومع الآخر، والأمثلة في هذا السياق كثيرة، فالجنرال عبدالفتاح السيسي وعندما تولى سدة الحكم أطلق عملية عاصفة سماها ( غاشمة) في سيناء ومضى عليها سنوات ولا أحد يسمع اليوم عن نجاحها، وها هو الجنرال المتقاعد خليفة حفتر يطلق عملية اقتحام طرابلس ويحدد ساعة الصفر  للمرة الرابعة منذ بداية نيسان وحتى الآن ، ولم يتمكن منها بل أن قواته خسرت غريان ومناطق أخرى.

الجنرال حفتر هدد بضرب السفن التركية ويبدو أنه يريد استثمار تحالفاته مع مصر والامارات وفرنسا وروسيا وخلفهما إسرائيل واقتحام طرابلس على خلفية توقيع حكومة فايز السراج اتفاقا ثنائيا مع تركيا  يتعلق بالنفط والغاز في البحر المتوسط واتفاقا امنيا ،وهو ما ازعج حلفائه ،كما ادخل اليونان على خط الأزمة لصالحه، والسؤال..هل تفتح مصر حربا بجوارها في ليبيا وجوارها في السودان يعاني كما أنها تتواجه مع إثيوبيا أم أن إسرائيل وراء الموضوع كله؟!.

مصر وقعت اتفاقات ثنائية تنازلت فيها عن حقوقها في النفط والغاز مع إسرائيل وقبرص، وجرى التوافق على تأسيس منتدى اقتصادي لدول البحر المتوسط دون سوريا ولبنان، وجرى أبعاد ليبيا وتركيا، واللعبة بكل تفاصيلها إسرائيلية كما هو الحال مع سد النهضة الأثيوبي ومصر.

الجنرال حفتر يبالغ بقدرته على اقتحام طرابلس رغم الدعم العسكري، وبافتراض أنه جرى إرسال قوات برية له من مصر فلن تتمكن هذه القوات من السيطرة على طرابلس وإسقاط حكومة الوفاق كون تركيا سوف تتدخل  ولن تسمح بذلك والنقطة الأهم أن واشنطن مترددة في حسم موقفها من الأزمة .

الجنرال حفتر لا يتمتع بأي شعبية له في حل الجغرافيا الليبية، والمعادلة المحلية ليست في صالحه كون غالبية قواته من المرتزقة وخسر اكثر من( ٨٠٠٠) آلاف مسلح إضافة إلى اضعاف  هذا الرقم من الجرحى، وقواته تعاني طول الإمدادات وحالة معنوية متردية.

الجنرال حفتر باعلانه تحديد ساعة الصفر لحسم معركة طرابلس مماثل لتحديد معمر القذافي ساعة الصفر لملاحقة الثورة بيت بيت دار دار حارة حارة وزنكا زنكا والنهاية شهدت أسوأ مأساة له،فكل التقارير الغربية تؤشر على أن عديد قواته لا يتحاوز عشرين الف مقاتل وهؤلاء لا يمكنهم السيطرة على عاصمة سكانها ثلاثة ملايين، ولدى حكومة الوفاق اكثر من أربعين الف مقاتل جميعها قاتلت قوات القذافي وهزمتها ،كما أن المعادلة الإقليمية ليست في صالحة فهناك تركيا وتونس وإيطاليا  تقف إلى جانب حكومة الوفاق، والمعادلة الدولية غير واضحة فما قاله قبل أيام وزير خارجية أمريكا مايك بومبيو من أن الأطراف المتقاتلة في ليبيا غير قادرة على الحسم العسكري، وأن الحل  للأزمة الليبية سياسي.

تحديد ساعة الصفر من قبل الجنرال حفتر لا يعدو كونها زوبعة اعلامية،  فهو يقدم على الانتحار كون اللاعبين لن يسمحوا له بحكم ليبيا، وكون اللعبة السياسية والامنية ليست في صالحة، وكون حلفائه أضعف مما يمكنهم دعمه لبلوغ أهداف ما زالت واشنطن غير موافقة عليها لجهة تقسيم ثروات النفط والغاز في البحر المتوسط.

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here