محمد سلامة: حول جامعة الدول العربية

محمد سلامة

هل أصاب جامعة الدول العربية فيروس كورونا المستجد؟! ولماذا لا نسمع تصريحا ولا بيانا مشتركا يطالب باجتماع عبر تقنيات الإتصال عن بعد بالفيديو بين القادة العرب لإنشاء صندوق عربي يمول من تبرعات الدول العربية ذاتها على غرار الاتحاد الأوروبي الذي طرح سندات باسم كورونا لجمع مليارات الدولارات وتقديمها للدول الأوروبية  في خضم موجة تمدده وانتشاره.

نحن نرى أن الصمت لجامعة الدول العربية يعني ببساطة في هذه الظروف الراهنة عدم الحاجة إليها، وعدم التحرك من قبل عواصم القرار العربي مؤشر على إفلاس سياسي تعيشه هذه الدول العربية، بمختلف المستويات، وترك كل دولة تواجه مصيرها لوحدها يعني أن لأ حاجة لجامعة عربية ولا لمؤسسات عربية ولا لعمل عربي مشترك وما إلى ذلك.

الصمت العربي تجاه فيروس كورونا مريب ويشي بأن المؤسسات العربية فقدت مبرر وجودها وأنها باتت صورة منسوخة وممسوخة عن هياكل قائمة وبلا وجود وأن القائمين عليها يتناوبون في استلام الرواتب والمياومات وينتظرون لحظة اعلان وفاتها خاصة أن الكثيرين يشددون على ان التحكم بقراراتها هو السبب المباشر في سرعة موتها ودفنها.

الجامعة العربية ليست جامعة للعرب وليست عربية، ودليلنا أن اجتماعاتها تتم بأوامر خارجية ولاهداف سياسية وأن قراراتها تطبق في سياق ما هو قائم من سياسات تفرق الأمة وتمزقها وتشرعن الحروب عليها وتدول قضاياها عبر مجلس الأمن الدولي وجلب التدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية، وبعبارة أخرى إن فيروس كورونا معشعش فيها منذ عقود وجرى الإعلان عن موتها سريريا منذ سنوات، وحان وقت إعلان وفاتها بفيروس كورونا المستجد.

كاتب أردني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. يا إخواني العرب هذه الجامعة ليست الا لخدمه الصهيونيه الامبرياليه و خلقها الاستعمار وقد فصلت منها سوريه لانها الدوله الوحيدة التي تقاوم صفقة القرن لذلك اتمنى ان تنمحي بشكل كامل هذه الجامعه الحمقاء التي تساوي صفر في ميازين القوة على مستوى العالم

  2. أزمة الجامعة العربية انها بأرض مصر وبرئاسة مصرية ، جربوا التغيير فستحصلون على تغيير .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here