محمد خير شويات: وجهة نظر.. مشاركة الاْردن بورشة البحرين

محمد خير شويات

لا ادري سبباً لاستباق النتائج وجلد الاْردن حين يشارك بشكل رسمي بورشة المنامة خاصة بعد تأكيد الدولة ممثلةً برأس الهرم ان الاْردن ملتزم بثوابته المعلنة بخصوص القضية الفلسطينية والمصلحة العليا للأردن؟؟

التشكيك المبكر لا يخدم اَي طرف غير انه يساهم باضعاف الدعم الشعبي للموقف الرسمي المعلن وهو اللاآت الثلاث التي يقف الشعب الاردني بأكمله ورائها.

الموقف الشعبي ثابت “ولن نقبل المساومة” بالتنازل او التراجع عن اَي من بنوده المعلنة!! يجب على الحكومة ان تستثمر هذه الثقة وان تدرك ان تلك الثوابت خط احمر التقى عليها الجميع  ابتدأ من الدولة الاردنية او من يقف في صفوف المعارضة او المؤيدين ولا بد من الالتفات عن التشكيك قبل ان نتعرف على النتائج!! المعلومات التي رشحت عن لقاء الصهيوني كوشنر بالملك عبد الله تؤكد انه (كوشنر) قد سمع ما لم يعجبه!! ويؤكد ذلك موقف من يسير بفلكه من العرب المتصهينين وهو ان الاْردن قد وقف موقفاً انتصر فيه لسيادة وحرية القرار الوطني بالرغم من كل الظروف والضغوط.

وقبل ان يسلقني البعض بالسنة حداد او يتهمني بمحاباة احد فلا بد من القول: أن هذا ليس تراجعاً عن وجهة النظر المبدأئية بل التزاماً بها لاننا لسنا في موقع العداء لكل شيء قبل فصل الغث عن السمين ولكننا معنيين بالتصدي لكل ما يخالف المصلحة الوطنية بشكل خاص ومصالح امتنا بشكل عام.

حمى الله الاْردن وشعبه وأرضه وجيشه.

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. ______________ أستاذ شويات،أصحاب الورشة العتيدة،أصدروا القرارات التالية على الملأ وبدون خوف أو وجل:(١)-يهودية دولة إسرائيل (٢)_إسقاط حق العودة للاجئين الفلسطينيين (٣)_القدس عاصمة لليهود (٤)_التضييق على الفلسطنيين في كل شيء ودفعهم للهجرة إلى الأردن(٥)-توطين ألاجئين الفلسطينيين في أماكن إقامتهم (٦)-علاقات واعتراف بإسرائيل من الدول العربية وبدون أي كلفة على الصهاينة. (٧)-تدفع الدول العربية الأموال لإنجاح هذه المؤامرة.
    _______________ما مصلحة الأردن بالحضور؟ ،أما آن لنا أن نتعلم من إتفاقية وادي عربة،والتي وعدوا الشعب بالسلام والرخاء ولم يتحقق شيء من ذلك،لأ يلدغ المؤمن مرتين!!؛لآ بل أن إسرائيل عقدت مؤتمر في القدس من بعض الموترين الأردنيين لإسقاط النظام في الأردن.

  2. وكذلك وادي عربه والسفاره الإسرائيلية في عمان هو لدعم القضيه الفلسطينية.

  3. اللاآت الثلاث لا تعني الكثير حينما يكون الفعل تماما كما يرسمه الاستعمار الأمريكي الإسرائيلي.
    كل الأعذار الواهية من نوع أن نكون حاضرين، أن نستمع، أن نطرح وجهة نظرنا هي لذر الرماد في العيون.
    لقد حضرنا في فرساي وكامب ديفيد ومدريد وأوسلو ووادي عربة. النتائج ماثلة امامكم.
    من رتب مؤتمر البحرين قد وضع الأجندة مسبقا لوحده، وما على الحضور سوى سرعة التنفيذ بدون سؤال.

  4. يا سيد شويات ….الأمور جميعها سيؤها وحسنها تبدأ بخطوة ، عندما تتوجه بخطوة نحو لغم ظاهر حتى للأعشى فما الذي تتوقعه …..؟؟

  5. عالحساب محنا في الاردن دائما منقول نقبل بما يقبله به الاشقاء الفلسطينيون وهم اليوم يرفضون بشدة المشاركة في ورشة المنامة. ان عدم المشاركة يقوي لااءات الملك في رفض صفقة القرن ان لم تنتج دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here