محمد خير شويات: لماذا الاوسمة والنياشين على صدور من لم يحاربوا

محمد خير شويات

حين ارى الاوسمة والنياشين والرتب من نجوم وسيوف ونسور وصقور تُزيِّن جباه وصدور القادة وجنرالات جيوشهم اقف مشدوهاً واتلعثم لا ارادياً وأُصاب بنوبة من الاسهال والتقيؤ الشديدين نتيجة عُسر الهضم ومخاض الولادة من الخاصرة .. أقف لا اراديا مرة أخرى لأُلملم اشلاء سيادة القرار وأوراجع قراءة كراسة تاريخ الهزائم وسجلات التَسَلُّط ومذبح الحرية وزنازين السجون وتشريد الاحرار  وارصدة جُمعت من السحت وخبز الفقراء!! فاقول شعراً مُلخِصاً به قصص ما يجمعه كوشنر وايفانكا من جزية في وقت يترنح به سدنة البيت العتيق وبقية “اخوة يوسف” وهم يتراقصون بذات السيف الذي قُطِّعت به اوصال خاشجقي وعبد الرحيم الحويطي وغيرهم!! وبالوقت الذي تُبتر به اوصال ما تبقى من ليبيا وبغداد ومصر وغيرها وبالوقت الذي تُقَدَمُ به القدس والخليل وحيفا ويافا وغزة والغور قربانًا لابناء العم بدون مقابل!! لم اتمالك نفسي الا ان اشارك من يحتفلون “بكذبة اعياد الاستقلال” بمشيخات كرتونية مشرذمة لا سيادة لها وقد شاخت وهرمت ولا نسمع من نشيدها الا كذبا وزوراً ونفاقا!! وكأن لسان حالهم يقول:

قد اشبعونا فُرجَة وخِطاباً … فالشَعْرُ أبيضُ والسواد خِضَاباً!!

وكل عيد استغفال والشعوب المهزومة بخير،،

المغترب الاردني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. شكراً لمروركم. فعلاً فالتلميح قد يكون اكثر بلاغة كما ان الصمت قد يكون اكثر بلاغة أحياناً اكثر من التصريح!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here