محمد خير شويات: “الكلوب هاوس” ودهاليز الحوار!!

المهندس محمد خير شويات

بعد رفض طويل .. ونزولاً عند رغبة ودعوات الاصدقاء استجبت اخيراً للمشاركة ببعض الحوارات في غرف الصالونات السياسية المغلقة من خلال “الكلوب هاوس”!!

للوهلة الاولى، يعتقد المستجدون منا انهم يحاورون شخصيات ذات فكر، واستراتيجيات وطنية، وسياسية تستحق المحاورة، والنقاش!! لا سيما حين تستضيف بعض الغرف شخصيات وأسماء بعضها من الشخصيات العامة او من المحترفين!!

من باب الأمانة فإن هنالك اعداد لا يستهان بها من الروَّاد على قدر من الوعي والتمييز النوعي من حيث الطرح والفكر وأدب الحوار!! في وقت سرعان ما تكتشف من خلاله ان من يقوم بإدارة الغرفة او بعض ممن يُمْنَحُون فرصة الإدارة هم من الذباب الالكتروني – من اذناب انظمة القمع -او المتنطعين “الفلسفجية” الذين لا يملكون سوى الرغبة “بتطفيش الآخرين” من خلال سياسة الإنتقاء، او القمع، او الهبوط الى ارذلين بالتعامل مع شخصيات وطنية او فكرية!!

الغريب ان هذه النوعيات من صغار الجالية او من هم بين ظهراني شعوبها، يروجون الى شعارات المطالبة بتخلي الانظمة عن القمع ولكنهم اول من يمارسه!! ويكشفون بذلك عوراتهم امام الجميع دون أن يدروا!!

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. بارك الله بعمركم واكثر من امثالكم اخي استاذ عبد الحليم والشكر الموصول لكل من مر من هنا.

  2. البعض جعجعة على الفاضي
    البعض يعتقد انهم رؤوس وهم في الواقع ذيول
    المعدن الاصيل لا يحتاج الى تلميع .
    المنافق والكاذب يعرف جيدا ان لو كل الناس صدّقوا كلامه فيوجد شخص واحد يعرف انه كذّاب ، وهذا الشخص هو المنافق نفسه والكاذب نفسه .
    معدنك أصيل استاذنا الفاضل وكاتبنا الوطني ، مقال مختصر مفيد . أطيب تحية لكم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here