محمد النوباني: لماذا نعتقد بان تهديد بشار الجعفري بقصف مطار تل ابيب. ردا على قصف مطار دمشق قد جاء بتنسيق مع الروس؟

محمد النوباني

 مكان وزمان أالتهديد اذي اطلقه بشار الجعفري مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة اول من أمس بقصف مطار تل ابيب ردا على القصف الاخير الذي تعرض له مطار دمشق الدولي المدني قبل ايام ،مما ادى الى الحاق اضرار ببنيته التحتية، يشي بان الرئيس السوري بشار الاسد اراد احاطة ألدول الاعضاء في المجلس والعالم علما بان بلاده قد اتخذت قرارا بالرد على ذلك العدوان وعلى اي عدوان اسرائيلي قادم بقصف اهداف مماثلة في العمق الاسرائيلي.

 فالتهديد جاء من على منبر مجلس الامن الدولي وبعد يومين من اخر عدوان جوي اسرائيلي على سوريا طال من ضمن ماطاله مطارا مدنيا وكاد ان يسفر عن اصابة طائرة ركاب مدنية ايرانية كانت تهم بالهبوط في مطار دمشق لو انها لم تغير مسارها وتعود من حيث اتت. … وعلى ما يبدو فان هذا التهديد جاء بالتنسيق مع الروس بدليل ان الناطقة بلسان الخارجية الروسية ماريا زاخروفا اعلنت في مؤتمر صحافي عقدته امس في موسكو بان الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على سوريا تشكل انتهاكا واضحا وخرقا لمبادئ القانون الدولي لانها تتم ضد دولة ذات سيادةعضو في الامم المتحدة وقالت انه يجب وقف الضربات التعسفية الاسرائيلية على سوريا

 وعقب العدوان الاسرائيلي الاخير كشفت صحيفة كوميرسانت الروسبة النقاب عن ان الطواقم السورية سوف تنهي في غضون شهرين تدريباتها على استخدام منظومة صواريخ اس-٣٠٠ المضادة للطائرات والصواريخ مشيرة الى انها ستكون جاهزة للاستخدام في مطلع اذار القادم. فيما فهم بانها رسالة الى نتنياهو مفادها ان الوقت امامه اخذ بالنفاذ. #وبالتزامن مع تسريب هذا الخبر قال نائب رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما(البرلمان) ان بلاده ستزود سوريا بالمزيد من منظومات الاسلحة المتطورة لمواجهة التهديدات التي تتعرض لها.وتعزيز دفاعاتها.# وفي مؤشر واضح على فشل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في استغلال الهجمات الاسرائيلية على سوريا لايجاد شرخ في العلاقة بين طهران وموسكو فقد جاء تاكيد وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف بان بلاده سوف تقاطع مؤتمر وارسو الذي سيعقد بين الثالث والرابع عشر من الشهر القادم بدعوة من الولايات المتحدة الامريكية في العاصمة البولندية لاقامة حلف سياسي عسكري ضد ايران.رافضا بشدة نهج واشنطن الرامي الى تشديد الحصار والضغوط على الجمهورية الايرانية.

 وتعزز هذا الموقف الروسي المعارض لسياسة نتنياهو ازاء اخراج ايران من سورية والمؤيد لطهران علنا في تاكيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في ختام القمة التي عقداها امس في موسكو على وحدة موقف موسكو وطهران وانقرة ازاء سوريا. لقد جاء هذا الموقف الروسي ليزيل اللبس الذي اكتنف الصمت الروسي على الضربات الجوية والصاروخية الاسرائلية الاخيرة على سوريا من ناحية وليكشف نتنياهو على حقيقته امام النخب الساسية والامنية الاسرائيلية كمقامر بامن اسرائيل من اجل مصالح انتخابية ضيقة وللهروب من تهم الفساد التي تلاحقه وتهدد مستقبله السياسي. فقد اعتبرت تسيفي ليفني زعيمة المعارضة الاسرائيلية ان التخلي عن سياسة الغموض التي كانت تتبناها اسرائيل لدى شنها للغارات الجوية على سوريا تشكل تهديدا الامن الاسرائيلي وستؤدي الى تدهور في العلاقات الاسرائيلية الروسية منوهة الى انها لا تخدم سوى الحملة الانتخابية لنتنياهو ، وشاطرها نفس الراي رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ايهود باراك وسياسيون اخرون.

وفي تطور لافت فقد انتقلت الخلافات بهذا الصدد الى داخل حكومة نتنياهو والمجلس ألوزاري المصغر(الكابينيت) احتجاجهم على تخلي رئيس وزرائهم عن سياسة الغموض التي كانت تنتهجها اسرائيل ازاء الضربات الجوية على سوريا معنبرين ان تبني تلك الضربات اضر بالامن الأسرائيلي. من هذا المنطلق فانه وعلى الرغم من حالة الغضب التي تنتابنا نحن العرب ازاء ما يبدو لنا بانه تساهلا روسيا في التعامل مع العربدة الاسرائيلية في هجماتها الجوية على الاراضي السورية بذريعة منع التموضع الايراني فاننا يجب ان ندرك بانه لا مصلحة لروسيا باخراج ايران من سوريا لسببين اولهما ان الحرب هناك لم تضع اوزارها بعد بل انها تاخذ الان منحا اكثر خطورة لانها باتت مع الاصيل مباشرة وليس مع الوكيل وروسيا ليس لها قوات على الارض وانما طاىرات حربية فقط ومن بحسم المعارك على الارض هو المقاتل على الارض ليس الطيران رغم اهميته.

 وثانيهما ان روسيا في صراع مع الولايات المتحدة الامريكية لاعادة رسم شكل العالم واستكمال انتقاله من عالم القطب الواحد الى عالم متعدد الاقطاب واسرائيل هي حليفة للولايات بينما ايران هي حليفة لروسيا في هذا الصراع ذات الطابع الكوني ااذي يتحدد مستقبله على ضوئه من سيسبطر على الشرق الاوسط و على العالم وبالتالي فان من مصلحة روسبا تقوية ايران وليس باضعافها. . عل اساس كل ذلك فاننا نرجح ان يكون تهديد الجعفري لقصف مطار تل ابيب تم بضوء اخضر روسيا ومضمون الرسالة اما ان ترتدع اسرائيل او ان تتادب من خلال رد غير مسبوق يعيد للرؤوس الحامية في تل ابيب صوابها .فألدب ااروسي صبور ولكنه حينما بنفذ صبره يصبح في غاية الخطورة وما ينسحب على روسيا ينسحب على ايران فهم اصحاب نظرية الصبر الاستراتيجي المتعقل ولكنهم عنيفون جدا عندما تقع الواقعة .

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. للأسف مصداقيةالاخوه السوريون متدنية جدا بسبب انعدام الفعل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here