محمد النوباني: ايران لا تتحدى امريكا فقط بل تضرب رموز قوتها ايضا؟!

محمد النوباني

يعتبر انتاج هذه الدولة او تلك للسلاح المتطور واحدا من علامات قوتها وجبروتها واقتدارها وصمام حماية لها من هجمات الاعداء الذين يتربصون بها ويسعون الى اسقاطها او تغيير نظامها السياسي او اجبارها على تغيير سياساتها

واذا ما تحدثنا بلغة الملموس فان دولة مثل الولايات المتحدة الامريكية ما كانت لتتردد لحظة واحدة في سحق جمهورية ايران الاسلامية  لو ان هذه الدولة ضعيفة ومتهالكة ولا تملك قوة ردع صاروخية وتحالفات اقليمية ودولية متينة تجعلها عصية على الكسر .

صحيح ان ايران لا تملك قنابل نووية وهيدروجينية مثل كوريا الشمالية ولكنها تملك المقدرة العلمية والتكنولوجية التي مكنتها وتمكنها من صناعة سلاح تقليدي  متطور بامكانه ليس  منافسة السلاح الامريكي المتطور. فحسب بل وايضا التفوق عليه.

وقد نجلى ذلك باسطع صوره بتمكن الدفاعات الجوية الابرانبة الشهر الماضي من اسقاط الطائرة الامريكية المسيرة من طراز “جلوبال هوك” بواسطة صاروخ ارض -جو ايراني الصنع، وقبل ذلك وبعده بتمكن الحوثيين في البمن، بنياعظة ايرانية، من تحطبم اسطورة “الباتريوت” بواسطة طائرات مسيرة وصواريخ باليستية ومجنحة عجزت تلك المنظومة  والرادارات الامريكية الملحقة بها عن اكتشافها او اسقاطها مما افقد تحالف العدوان السعودي زمام المبادرة الاستراتيجية ووضعه على مشارف هزيمة محققة.

واكثر من ذلك فان تحطيم اسطورتي الباتريوت وطائرة الجلوبال هوك وجه ضربة قاسمة لمبيعات السلاخ الامريكية لدول مركزية في العالم ومن ضمنها تركيا والهند والحبل على الجرار حيث من المتوقع ان تحذوا حذوهما دولا اخرى. مما سيلحق خسائر جسيمة بالاقتصاد الامريكي.

واذا ابتدانا من الباتريوت فان دولة مثل تركياعضو في في حلف “النيتو” وتربطها علاقات شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة الامريكية فضلت شراء منظومة ال اس-400 المضادة للطائرات  من روسيا لانها ارخص ثمنا واكثر فاعلية من الباتريوت.

اما اذا انتقلنا الى ال”جلوبال هوك”  فصحيح ان الطائرة متطورة جدا، بل ويعتبرها الامريكيون درة التاج في سلاح الجو الامربكي المسير وكانوا يراهنون على بيعها للعديد من دول العالم بسعر مرتفع لتدر عليهم ربحا وفيرا سيما وان سعر الطائرة الواحدة منها يتراوح بين مئتين الى ثلاثمائة مليون الا ان تمكن القوة الجو – فصائية في الحرس الثوري الايراني من اسقاط طائرة من هذا الطراز بواسطة صاروخ ارض- جو متطور، ايراني الصنع، جعل الهند تتراجع عن شراء 30 طائرة من هذا الطراز يبلغ  ثمنها 6 مليار دولار.

وقد عزت نيودلهي تراجعها عن الصفقة الى ارتفاع السعر ولكن  السبب الاهم، كان واضحا وهو اهتزاز الثقة بفعالية هذا النوع  من الطائرات المسيرة بعد ان تم اسقاطها واهانة صانعيها بصاروخ ايراني.

ولكي ندرك معنى ذلك علينا ان نعرف بان بيع السلاح بالنسبة للاقتصاد الامربكي هو مسالة في غاية الاهمية، لانه من ناحية يدر ارباحا كبيرة على الخزينة الامريكية ومن ناحية ثانية يعتبر اداة  لتعزيز الهيمنة الامريكية على العديظ من دول العالم وتحديدا الدول العربية المنتجة للنفط والغاز.

وحسب احصاءات صدرت عن مركز ستوكهولم السويدي للابحاث العام الماضي2018  فقد بلغت قيمة مبيعات السلاح في في ذلك العام زهاء 398 ,2 مليار دولار، كانت حصة الولايات المتحدة الامريكية منها 226 ,6 ملبار دولار، وبالتالي فأن انخفاض مبيعاته يؤثر على الاقتصاد الامريكي وكذلك على نفوذ امريكا.

ولأن مصائب قوم عند قوم فوائد فان تراجع الثقة بالسلاح الامريكي يؤدي تلقائيا الى تراجع الطلب على شرائه وبالتالي الى زيادة الطلب الدولي على شراء السلاح من دول اخرى يمتاز سلاحها عن السلاح الامريكي بكونه اكثر فاعلية واقل تكلفة مثل السلاح الروسي..

ان اسقاط ايران للطائرة الامريكية وتعاملها بندية مع خصومها وشجاعة قيادتها السياسية في اتخاذ اخطر القرارات في مواجهة العربدة الامريكية عندما يتعلق الامر بالسيادة والكرامة القومية يؤكد بان قوة ايران باتت تؤرق الامريكيبن وتقض مضاجعهم.

كما أن رفص ايران لدعوات ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب للتفاوض الا بشروط القيادة الايرانية المعروفة وفي مقدمها رفع العقوبات الاقتتصادية الجائرة التي تفرضها واشنطن عليها هو دليل قاطع على ان ايران باتت قوة اقليمية كبرى لا يمكن لاحد ان يتجاوزها او بتجاهلها.

لقد دفعت مواقف ايران المشرفة واخرها ردها على احتجاز بربطانبا لناقلة نفط ايرانية باحتجاز ناقلة نفط بريطانية على قاعدة (العين بالعبن والسن بالسن والبادئ اظلم) احد النشطاء العرب على وسائل التواصل الاجتماعي الى كتابة ما يلي: هل نكون طماعين لو طالبنا ايران بان تصدر لنا نحن العرب بعض الكرامة.؟

تحيا ايران.

كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. تحية الي الكاتب الشجاع
    نعم ايران توكلت علي الله ثم علي قواها الذاتيه فلن يكون هناك اي رضوخ للامريكان و ستواجه الغرطسه الترامبيه بل القوة و التوكل الله و ستنتصر إن شاء الله تعالي

  2. اقول تعليقا على ما ما ختم به الكاتب الكريم مقاله نقلا عن احد نشطاء التواصل الاجتماعي ، وهو يطلب ان تصدر لهم ايران شيء من الكرامة :
    إننا نرى الكثير من العرب يشاركون ايران هذه الدرجة العالية من الكرامة ويمكن لغيرهم ان يسيروا على هذا الطريق ولكم في شباب لبنان وفلسطين واليمن والعراق أوضح مثال .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here