محمد النوباني: الغارة على مصياف تواطؤ روسي وموقف سوري يصعب الدفاع عنه

 

 

محمد النوباني

   

الغارة التي شنها الطيران الحربي الاسرائيلي فجر اليوم على موقع عسكري سوري في بلدة مصياف بمحافظة حماة واسفرت حسب وكالة سانا الرسمية عن تدمير عدة مباني واصابة ثلاثة جنود بجراح جاءت بعد ثمانية ايام من زيارة رئيس وزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الاخيرة لموسكو وبعد اربعة ايام فقط من انتخابات الكنيست الاسرائيلي التي فاز بها الليكود ب ٣٦ مقعدا مما يعطيه فرصة افضل لرئاسة الحكومة الاسرائيلية القادمة واذا كانت هذه الغارة و هي الخامسة منذ قيام الروس بتزويد سوريا بمنظومة صواريخ ال اس ٣٠٠ وما قيل عن تفعيلها مطلع اذار مارس الماضي قد تمت بدون ان تنطلق تلك الصواريخ تجاه الطائرات الاسرائيلية فان هنالك اربعة احتمالات لذلك :

الاول :-ان يكون قرار استخدام صواريخ تلك المنظومة بيد الروس، وهذه مصيبة. 

الثاني:- ان يكون قرار استخدامها بيد الجيش العربي السوري ولكن لا يوجد بعد قرار سياسي باستخدامها( مراعاة للحليف الروسي) فعندها ستكون المصيبة اعظم.

الثالث:-ان تكون هنالك خشية من تدمير تلك المنظومة في حال تشغيلها بواسطة الطائرات الاسرائيلية من طراز اف-٣٥ التي لا يرصدها الرادار الامر الذي يتطلب تزويد الجيش السوري بمنظومات اس-٤٠٠ التي بمقدورها اسقاط هذا النوع من الطائرات. 

الرابع: ان لا تكون روسيا قد زودت سوريا بمنظومات الاس-٣٠٠ مطلقا كما يقول الصحافي الفلسطيني البارز حسين السويطي..

واذا كان الاحتمال الاول هو الصحيح فأنني اقولها صراحة بأن هذا الموقف يؤكد بان تزويد سوريا بمنظومات ال اس-٣٠٠كان لذر الرماد في العيون وبان العلاقات الاسرائيلية -الروسية قد تجاوزت مرحلة التنسيق لمنع التصادم الجوي كما كان يقال سابقا الى مرحلة التحالف والشراكة الاستراتيجية الامر الذي يؤكد بان كل ما قاله نتنياهو عن توصله الى اتفاقات مع بوتين تتيح لاسرائيل حرية العمل في سوريا وعن وجود تنسيق مشترك بين الطرفين لضرب (التموضع الايراني)ومؤخرا ما قالته مصادر روسية عن انه سيكون لاسرائيل دور في التسوية السياسية للازمة السورية كان صحيحا.

وفي هذا الاطار يمكن القول بأن الهدية الانتخابية التي قدمها بوتين لنتنياهو قبل اربعة ايام من الانتخابات الاخيرة والتي تمثلت بتسليم رفات الجندي الاسرائيلي زخاريا بلوم الذي قتل في معركة السلطان يعقوب عام ١٩٨٢ من القرن الماضي كان لها اكبر الاثر بنجاحه في تلك الانتخابات لانها اظهرته امام الاسرائيليين بمظهر القائد الذي لا ينسى جنوده.

اما اذا كان الاحتمال الثاني، هو الصحيح، بمعنى انه لا يوجد قرار سياسي سوري باستخدام تلك المنظومة لاسقاط الطائرات الاسرائيلية المغيرة، وان تعذر ذلك فالرد على تلك الاعتداءات باستخدام صواريخ ارض -ارض لقصف اهداف اسرائيلية كما هددت سوريا سابقا على قاعدة الرد بالمثل مطار بمطار وموقع بموقع وهكذا دواليك 

اما اذا كان الاحتمال الثالث هو الصحيح اي ان التصدي للغارات الاسرائيلية بحاجة الى تزويد سوريا بمنظومات دفاع جوي من طراز اس-٤٠٠ الاكثر تطورا فان السؤال الذي يطرح نفسه لماذا يتم تزويد دولة مثل الهند بهذه المنظومات وقريبا تركيا ويتم حجب هذه المنظومة عن دولة حليفة وعلى تماس مباشر بالامن القومي الروسي مثل سوريا؟!

ولكي اضع النقاط على الحروف اكثر فانه لا بد لاي محلل سياسي موضوعي ساع لفهم حيثيات ما يجري ان يرى الاعتبارات الهامة التالية:-

اولا:ان روسيا تسع لانهاء الانفراد والتفرد الامريكي بقيادة العالم من خلال صيغة عالم القطب الواحد وبناء عالم متعدد الاقطاب على انقاضه ولذلك فقد تدخلت عسكريا في سوريا وارسلت الاس-٣٠٠ الى فنزويلا مع خبراء لتشغيلها واحبطت مع الصين تقريبا مؤامرات واشنطن لاسقاط الثورة البوليفارية، وبالتالي فان مغازلة بوتين لنتنياهو يتنافى مع المصالح القومية الروسية ولا يمكن فهمه الا في اطار وجود لوبي صهيوني قوي في روسيا من ناحية وفي اطار مسعى روسي لاستخدام نتنياهو بوابة عبور لتخفيف الحصار والضغوط الامريكية على روسيا وتحديدا بسبب قضيتي القرم واكرانيا.

ثانيا: ان اسرائيل ورغم تراجع دورها الوظيفي في المنطقة بسبب تاكل قوة الردع التي كانت تتمتع بها وتراجع مقدرتها على شن الحروب الخاطفة بسبب تنامي قوة محور المقاومة الا ان هيمنة الراسمال الصهيوني في العالم على اقتصادات الدول الكبرى وتحديدا في امريكا والغرب ما زال يجعلها محمية بارادة وقوة قوى الاستكبار. 

ثالثا؛ ان تكون سوريا ومعها محور المقاومة لديهم قراءة سياسية وعسكرية وربما معلومات من الروس بان اي رد عسكري على اسرائيل من قبل المحور ومها كان محدودا في الزمان والمكان يمكن ان يتدحرج الى حرب شاملة لا ينبغي خوضها قبل القضاء على ما تبقى من مجموعات ارهابية في ادلب وريف حماة وهزيمة المشروع الانفصالي الكردي وجلاء القوات الامريكية من شرق للفرات وقاعدة التنف

رابعا: ان تكون تعقيدات الوضع في سوريا وصعوبة التحرك الروسي لتطبيع الوضع فيها بسبب تداخل مصالح مجموعة كبيرة من الاطراف في الازمة السورية ومن ضمنها اضافة لسوريا ايران وبقية اطراف محور المقاومة واسرائيل وتركيا والولايات المتحدة الامريكية واطرافا اقليمية اخرى هي التي دفعت الروس لانتهاج سياسات واتخاذ مواقف مهادنة لنتنياهو هي بالنسبة لنا مرفوضة وفيها اهانة لمشاعرنا القومية وغير مقبولة من حليف.

خامسا: عدم استيعاب بعض العرب لعدة مسائل تتعلق بروسيا وهي ان روسيا ليست الاتحاد السوفياتي السابق وبالتالي فان سياستها الخارجية لم تعد تنظمها اعتبارات مبدئية وانما اعتبارات المصالح الخاضعة لرؤية يتعدى نطاقها الشرق الاوسط الى العالم اجمع.

سادسا: ان التحالف بين دولتين او مجموعة من الدول ليس بالضرورة ان يعني تطابقا كاملا وتماثلا في السياسات والتكتيكات النهائية، وهذا ينطبق على التحالف بين سوريا وروسيا

سابعا: ورغم كل ما تقدم فان لا شيئ في اعتقادي يبرر تهافت بوتين على ارضاء واسترضاء نتنياهو الى حد تحويل مهمة الجيش الروسي لنبش القبور بحثا عن اشلاء جنود اسرائيليين قتلوا وهم يعتدون على الفلسطينيين والعرب من اجل تحقيق اهداف المشروع الصهيوني الاستيطاني الكولنيالي الاحتلالي .

فمهنة حفار قبور عند نتنياهو لا تليق بزعيم دولة عظمى ولها تاريخ حافل مثل روسيا.

وفي الختام فانه ورغم ميوعة الموقف الروسي ازاء اسرائيل وما تقوم به في سوريا فان ما يجب ان ندركه نحن العرب بان اي حليف لا يمكن ان يحارب معاركنا نيابة عنا، فاذا لم نحارب نحن ونعتمد على قوتنا في الاساس فاننا لن ننتصر على عدونا. العامل الذاتي اولا.

كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. s Yesterday at 8:44 pm
    العزيز محمد
    لم يكن سرًّا ابداً موقع ومكانة اللوبي الصهيوني وتأثيره على ما جرى في الاتحاد السوفييتي آنذاك وما يحصل من تأثيرات على السياسة الروسية الداخلية والخارجية معاً.وبالتالي ليس من الصعب كشف “أسرار” التذبذب الروسي في كل ما يتعلق بسوريا والأزمة فيها .وحتى نؤكد ما ذهبت اليه من تشكيك في حقيقة تسليم منظومة “الأس ٣٠٠” لسوريا وتأثير اللوبي الصهيوني على مجمل السياسات الروسية في ما يتعلق بسوريا نسوق التالي: ان هذا التأثير له ما يؤكده من مؤشرات أهمها انه مسموح للقيادة الروسية ان تبيع طائرات متقدمة لمصر المرتبطة باتفاق سلام مع اسرائيل ومسموح لا بل مرغوب ان تبيع منظومات “إس ٤٠٠” متقدمة ومتطورة لتركيا العضو في حلف الناتو ..فكيف تفسر القيادة الروسية هاتين الخطوتين ؟؟هل الدافع التجاري الصرف هو المحرك لهذا؟أم أن هناك مقاسات ومسارات تبيح وتمنع تسمح ولا تسمح للساسة الروس ولوجها وللسياسة وبالتالي السياسة الأمنية الروسية ان تاجها ؟وطبعاً شريطة ان يتم ذلك بالتوافق مع المصلحة الأمنية الروسية العليا!!فكيف يلتقي هذا وذاك ؟ المقدمة تفي بذلك. أن أصابع الصهيونية الممثلة لرإس المال المالي اليهودي العالمي تلعب وتلعب وتلعب .

  2. عبر التاريخ …الروس يخونون الحلفاء ثبت لي بالوجه القطعي اكثر من الامريكان

  3. من المعروف أن أمريكا تتخلى عن خلفائها في حالة ثورة شعوبهم عليهم ( وقد تجد عذرا لذالك ) بينما روسيا تتخلى عن حلفائها في حالة تعرضهم لعدوان خارجي والسؤال هنا ما هي فائدة التحاف معهم وما هو عذرهم بالتآمر مع أعدائهم ؟؟؟؟؟؟؟النصيحة اطردوهم من بلادكم فالعدو الظاهر يمكن أن يواجه أما العدو البطن ( المتخفي بثوب الصديق ) فهذا ما لا يمكن مواجهته لأنه غادر ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

  4. الوضع في سوریا لا یمکن فهمه بالمعلومات العامه، تحتاج الی معلومات تفصیلیه غیر متوفره في وساٸل الاعلام۰ لا احد یسأل لماذا تقوم اسراٸيل کل شهر او شهرین بقصف شبه رمزي یترك خساٸر طفیفه نسبیا، مع انها تملك من الصواریخ ما یمکن ان یسبب خساٸر فادحه۰۰۰!!!

  5. العزيز محمد
    لم يكن سرًّا ابداً موقع ومكانة اللوبي الصهيوني وتأثيره على ما جرى في الاتحاد السوفييتي آنذاك وما يحصل من تأثيرات على السياسة الروسية الداخلية والخارجية معاً.وبالتالي ليس من الصعب كشف “أسرار” التذبذب الروسي في كل ما يتعلق بسوريا والأزمة فيها .وحتى نؤكد ما ذهبت اليه من تشكيك في حقيقة تسليم منظومة “الأس ٣٠٠” لسوريا وتأثير اللوبي الصهيوني على مجمل السياسات الروسية في ما يتعلق بسوريا نسوق التالي: ان هذا التأثير له ما يؤكده من مؤشرات أهمها انه مسموح للقيادة الروسية ان تبيع طائرات متقدمة لمصر المرتبطة باتفاق سلام مع اسرائيل ومسموح لا بل مرغوب ان تبيع منظومات “إس ٤٠٠” متقدمة ومتطورة لتركيا العضو في حلف الناتو ..فكيف تفسر القيادة الروسية هاتين الخطوتين ؟؟هل الدافع التجاري الصرف هو المحرك لهذا؟أم أن هناك مقاسات ومسارات تبيح وتمنع تسمح ولا تسمح للساسة الروس ولوجها وللسياسة وبالتالي السياسة الأمنية الروسية ان تاجها ؟وطبعاً شريطة ان يتم ذلك بالتوافق مع المصلحة الأمنية الروسية العليا!!فكيف يلتقي هذا وذاك ؟ المقدمة تفي بذلك. أن أصابع الصهيونية الممثلة لرإس المال المالي اليهودي العالمي تلعب وتلعب وتلعب .

  6. لماذا تحسوا بالمرارة من ناس غرب عنا ليسوا مسؤولين عنا ولا حتى يعرفوا عن طبيعتنا شيء، لا نلومهم فهم لهم هدف معين ان يصعدوا للقمة بطريقتهم الخاصة يتنازلوا عن بعض قيمهم او ان ينؤا بأنفسهم عن بعض الحلفاء حتى يحققوا أهدافه هم، فأقول لم يلدونا ونسونا، نعتب على أهلنا نحن الذين رموا انفسهم أرضا ليمشي الغير فوقهم ويعلمون الذل أولادهم.
    المصيبة عندما يريدون منا ان نفتح لهم الطريق نقوم بالتظاهر وتدمير من لا يرغبون هم به ووضع من هو أسوء منه وبعدها لا احد يحرك ساكنا، المظاهرات تخمد حتى لو اشتعلت النار بنا.

  7. لن اعيد تعليقاتي السابقة حول الموضوع ولكنني اعترف أنني كالمصاب بالدوار مما حدث بتسليم الجثة …لم اتوقع من بوتين ومهما كان التكتيك السياسي ان يصل إلى مستوى حفار قبور عند نتنياهو وعلى حسابنا وعلى المكشوف ….
    (يا شماتة ابلة ظاظا فينا)…

  8. فخامة الرئيس بشار الاسد وسوريا تعاقب لوقوفها مع حزب الله ……وخصوصا سنته ……بوتن اتها عدو بجلد صاحب …وسد منيع لبني صهيون

  9. أستاد محمد نعم ..لاروسيا ولا غيرها سوف يحارب عنا …معركة سوريا .. هي تسديد فواتير وحسابات قديمة ..الثعلب بوتين لا يراهن كثيراً على الأنسان العربي ولايحترم النظام العربي ..هو ركب الموجة ولربما إستطاع رد إعتبار ولو الجزأ اليسير من كرامته في معركة كابول نهاية القرن الماضي هناك تصفية حسابات وتشكيل أقطاب جديدة لم تعد أمريكيا سيدة العالم ..هناك قوى صاعدة وتقاطع مصالح ؟؟ ومنظومة ال اس 300 النظام السوري لايملك من أمرها شيء هي عصا بوتين لمن عصى وليس أكثر من إستعراض قوى لاغير ؟؟ تبقى الحسرة والألم على الأنسان العربي والجغرافية العربية المستباحة …حتى يسترد الأنسان العربي وعيه ويدرك أن ما حك جلدك مثل ظفرك ؟؟؟؟

  10. ألأخ العزيز محمد النوباني. تحية أخوية من القلب وأتمنى لك كل خير.
    أتفهم المرارة التي يصاب بها كل مخلص في هذا العالم الذي تسوده شريعة الغاب.
    لقد ذكرت أكثر من مره بأن روسيا حليف، وهذا هو ما يجعل الشعور بالمرارة أعظم وقد يؤدي للإحباط.
    وبغض النظر عما جاء في المقال، فإن نهايته هي بيت القصيد، فما حك جلدك مثل ظفرك. كل ما علينا فعله هو التوكل على الله سبحانه وتعالى والعمل الحثيث والدؤوب لتحقيق ما يريده الله تعالى منا لنحقق استئصال الكيان اللقيط من الجذور.
    الوعي الديني والسياسي بتمييز الصديق من العدو والحليف الحقيقي من المصلحي والمخلص من الخائن والعميل، والملتزم بشرع الله تعالى من المتلبس بالدين وما أكثرهم.
    علينا أن لا تتحول المرارة التي نعانيها إلى إحباط وأن نوقن بنصر الله تعالى ” أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين”
    ألا ترى أن الله تعالى كشف سوأة حكام الجزيرة العربية لكل من تشبث بهم من أبناء الأمه؟
    ألا ترى إن هناك صحوة في الأمة ستجرف حكام شبه الجزيرة العربية وكل العملاء الخونة آجلا أم عاجلا؟
    ألا ترى كيف سفطت ورقة التوت التي كانت تغطي سوأة الدعاة على أبواب جهنم كالعرعور والسديس والقرضاوي وأضرابهم من دعاة الفتنة والطائفية ؟
    وأخيرا فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا، واشتدي يا أزمة تنفرجي.
    مع خالص تحياتي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here