محمد النوباني: احكام النيابة السعودية في قضية جمال خاشقجي هل هي لتحقبق العدالة؟ ام لحماية رؤوس كبيرة؟!

 

 

محمد النوباني

قد يكون توقيت اصدار احدى المحاكم السعودية لاحكام الاعدام بحق خمسة من الاشخاص المتورطين بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي وبالسجن لممدد متفاوته على ثلاثة اخرين وتبرئة ثلاثة من التهم الموجهة اليهم امس الاثنين له علاقة بعطلة الاعياد المجيدة وراس السنة الميلادية في الولايات المتحدة الامريكية واوروبا الغربية ظنا من الذين وقتوه بان تزامنه مع عطلة الاعياد سيخفف من ردود الفعل عليه كما كتب الزميل عبد الباري عطوان في راي اليوم. 

وقد يكون ايضا مربوطا بورود معلومات للمخابرات السعودية بان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد يعمد الى نشر تسجيلات جديدة تثبت وتظهر تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بشكل مباشر في عملية الاغتيال لحرقه سياسيا .

فقد تحدثت بعض المصادر ان لدى اردوغان تسجيلا بصوت محمد بن سلمان وهو يهنئ فريق الاغتيال بنجاح العملية التي تمت في مقر القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول التركية قبل اكثر من عام طالبا منهم العودة بسرعة الى الرياض.

وغني عن القول ان نشر تسجيل من هذا النوع سيطيح فورا بالرواية الرسمية السعودية التي قامت على اساس نفي تورط محمد بن سلمان جملة وتفصيلا بعملية الاغتيال وبالتالي كان بجب اصدار الاحكام بسرعة وربما تنفيذها بسرعة ايضا لكي يتم التخلص من ركن مهم من اركان الجريمة. 

ولكن الخطأ الاستراتيجي الكبير القديم الجديد الذي ارتكبه اركان الحكم السعودي انهم تجاهلوا ان العالم باسره يعرف انه في بلد مثل السعودية لا يمكن لاحد سوى الملك او ولي عهده اتخاء قرار على هذا المستوى من الخطورة وبالتالي فان فرضية التصرف الفردي فيها استخفاف كبير بعقول الناس.

بكلمات اخرى فمن امر باصدار الاحكام في هذ الوقت بالذات يريد ان يوحي بأن منفذي الجريمة تصرفوا بمفردهم ومن بناة افكارهم ولم يكن هنالك من امرهم بذلك ومن اشرف على التنفيذ من اعلى درجات الهرم السباسي 

استنادا الى ذلك فإن المراقببن السياسيين يعتقدون بان السحر سوف ينقلب على الساحر حيث ستاتي النتائج مخيبة لامال من اراد لاحكام الاعدام ان تكون تبرئة للمسؤولين الكبار عن اصدار الاوامر بارتكاب الجريمة لانها سوف تدينهم من حيث لم يتوقعوا.

ولذلك فان ما يجب توقعه ان تعود قضية مقتل خاشقجي بعد هذه الاحكام الى دائرة الضوء مجددا بعد ان خبت لبعض الوقت.

كاتب فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. حتى بعد صدور أحكام من قبل * هيآت قضاءية * تتوفر على الكفاءة المتطلبة والاختصاص والاستقلالية ؛ فإن ظهور أدلة ومعطيات جديد * كانت محتكرة
    * فإن هذا الظهور يلزم * بإعادة التحقيق * بناءا على الدلاءل والمعطيات الجديدة !
    لذلك * احكام النيابة العامة السعودية * لا تختلف في شيء عت محاضر أولية تستلزم استكمال تحقيقات من أجهزة مختصة تتوفر فعلا على الكفاءة والتخصص والاستقلالية !

  2. حكومه ال سعود ينطبق عليها المثل الشائع
    أجاء يكحلها عماها بمعنى يريدوها يغطوا عن جريمه بشعه في جريمه ابشع منها في حاله تنفيذ احكام الإعدام في حق خمسه أشخاص واغلب الظن انهم ابرياء أو انه كانت عندهم أوامر ولا يستطيعوا مخالفه كبير العصابه ولنفترض جدلا بعد تنفيذ احكام الإعدام طلع الرئيس اردوغان بنشر ادله جديده بالصوت والصورة واثبت ان طويل العمر هو من امر بتنفيذ هذه الجريمه والعالم كله يعرف ان هو بس محتاج الى دليل قطعي بعدها سيجد ال سعود أنفسهم في دوامه جديده يعني بدل خاشجي تم أضافه خمسه اليه بعدها لن يكفيهم الي تحت الارض والي فوقها وكمان أرامكو فوق البيعه للرشاوي وشراء الذمم ليفادوا فيه انفسهم لن نعد تجدي معهم أي وسيله الجريمه لابساهم لابساهم يمهل ولايهمل.

  3. سيد غازي الردادي ، أوافقك الرأي بوجوب التركيز على ما أصاب ويصيب الشعب الفلسطيني الصابر من مصائب بسبب الأحتلال الغاشم ، واحيانا بسبب مواقف بعض الدول العربيه التي أصبح البعض منها معاديا لفلسطين أكثر من معاداته لاسرائيل ، وهم أحرار في مواقفهم لأن ذلك لا يضير ولا يغير ألحق مهما طال الزمن واسرائيل تعلم ذلك تماما لأنها لم تتمكن من القضاء على الشعب الفلسطيني لأكثر من سبعون عاما كما كانت تود وفشلت ، وأعترفت أكثر من مره بفشلها في انهاء هذا الشعب الذي رغم القتل والقهر والسجن والنفي والفقر يزداد تمسكا بأرضه وحقه ، واكبر دليلا على ذلك ، هناك أكثر من سبعه مليون منهم ما زالوا على ارضهم متحديين اسرائيل وكشوكه في حلقها . لكن ذلك ليس له أدنى علاقه بمقتل المرحوم خاشقجي ، ولا أثر له في حقيقه ما حصل ، ولا أثر له في تغيير الحقيقه التي يعلمها من قام بالقتل أو قام بأعطاء الأمر. أنا شخصيا لا أعرف السيد كاتب المقال أعلاه ، لكن كل وله رأيه ، وحيث أن المرحوم عربيا ينتمي لأحدى أهم الدول العربيه ، وقضيه مقتله أخذت دورا هاما على صعيد العالم كله بما فيه العالم العربي ، فكل انسان عربي يهتم بما يحصل في المنطقه له ألحق في أبدأء الرأي لأن القضيه لها أثر على المنطقه وبالتالي على كل عربي ، فمن تكلم ويتكلم عن تلك القضيه ليس كالمثل “تأبط شرا” ، الأمر هام وهام جدا للجميع وله أثر على السعودي وغير السعودي . وسع صدرك ولك مني التحيه .

  4. لو انكم ركزتم الكتابه عن مقتل العائله الفلسطينيه ومعظمهم اطفال بقصف اسرائيلي متعمد على منزلهم اثناء عدوانها على غزه قبل شهرين ٠ بدلا من تركيزكم على خاشقجي الذي مضى على قتله سنه واشهر رغم ان قتلته يحاكمون الان ،، يا صبر الارض ،،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here