محللٌ عسكريٌّ إسرائيليٌّ: الجيش القويّ بالشرق الأوسط لا يتصرف هكذا لأنّه بثّ الهلع بغطاء وسائل الإعلام ونصر الله انتصر بالمعركة على الوعيْ وتل أبيب خضعت لمعادلته

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

نقلاً عن مصادر أمنيّةٍ وعسكريّةٍ واسعة الاطلاع في تل أبيب، قال مُحلّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، صباح اليوم الجمعة، قال إنّ إسرائيل ما زالت في حالة تأهبٍ قصوى في انتظار “استيعاب” الردّ الذي سيقوم فيه حزب الله ثأرًا لقتل أحد أفراده في العدوان الإسرائيليّ على محيط مطار دمشق، مُشدّدًا على أنّ تأخر الردّ من قبل حزب الله ليس مرتبطًا، لا من قريبٍ ولا من بعيدٍ بالردع الإسرائيليّ، على حدّ تعبيره.

وشدّدّ المحلل على أنّ تصرف الحكومة الإسرائيليّة وجيش الاحتلال أثار العديد من النقاط غير المقبولة، إذْ أنّ المؤسستيْن، الحكومة والجيش، وافقتا على المعادلة التي وضعها نصر الله، الذي بعد 14 عامًا من وضع حرب لبنان الثانية في العام 2006 أوزارها، ما زال مستعدًا لفتح الجبهة الشماليّة أمام الأعمال العسكريّة، وعبّر المحلل عن استغرابه الشديد من المزاعم الإسرائيليّة التي أكّدت أنّها لم تقُم بقتل أفراد خلية حزب الله بأوامر من المُستوى السياسيّ وتركتهم يعودون من حيث أتوا، كاشفًا النقاب عن أنّهم وصلوا إلى بعد عشرات الأمتار من الموقع الذي كان فيه العديد من جنود الجيش الإسرائيليّ، على حدّ قوله.

في السياق عينه، أعرب العديد من الإعلاميين والمحللين بالإعلام العبريّ، المُنحاز لكيان الاحتلال، أعربوا عن شكوكهم في الرواية الرسمية الإسرائيلية عن حادثة مزارع شبعا والتضخيم في التعاطي مع ما حصل.

وعلى سبيل الذكر لا الحصر، قال معلق الشؤون العسكرية والأمنية في صحيفة “هآرتس” العبريّة، يوسي ميلمان، المعروف بعلاقاته الوطيدة مع قادة المنظومة الأمنيّة في إسرائيل، قال في تغريدة له على حسابه على “تويتر” إنّ تصرفات الجيش الإسرائيليّ مقلقة بشكل كافٍ، مُضيفًا في الوقت عينه أنّه يقوم بتقليل قوات في المواقع، يغلق طرقات، يُدخل حشودًا من القوات في حالة استنفار خشية هجوم من حزب الله على الحدود اللبنانية ردًا على قتل غير مقصود لعنصر من حزب الله في سوريّة، لافتًا إلى أنّ الجيش القوي في الشرق الأوسط لا يتصرف هكذا، وأنّه من المهم منع المسّ بجنودنا لكن الجيش بثّ الهلع بغطاء وسائل الإعلام، واختتم تغريدته بالقول إنّ حزب الله انتصر بالضغط على الوعي، على حدّ قوله.

أمّا روعي شارون، معلق الشؤون العسكرية في قناة “كان” بالتلفزيون العبريّ، وهي شبه رسميّة، فقد قال ليس لدي أي فكرة عن هذا الحادث، ولماذا رئيس الحكومة ووزير الأمن عقدا مؤتمرًا صحافيًا يتعلق فقط بخلية حاولت التسلل لإسرائيل، مضيفًا أنّ هذا الحادث تم منعه، وأوضح أنّ الدولة العبريّة نجحت في منعه، الجيش الإسرائيلي نجح في منعه، كل شيء صحيح، وحتى التهديدات ليس ضد لبنان بل ضد سوريّة. ونحن نتذكر أول تصريح لنتنياهو (وسط انعقاد جلسة كتلة الليكود في الكنيست)، وهو الذي تلقى تقارير أفضل وأسرع منّا وأكثر دقة في الوقت الحقيقي، حيث صرحّ، أيْ نتنياهو، “إنّنا داخل حادث أمني غير بسيط”.

وتابع المحلل قائلاً: أنتَ لا تقول حادثًا امنيًا غير بسيط عن خلية قام الجيش بإحباط عملية تسلّلها، وحتى أنّه لا يوجد مصابون في طرفنا ولا في الطرف الثاني، لذلك ليس لدي أيّ تفسير لهذا المؤتمر الصحفيّ، مُعتبرًا أنّ الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله حقّق إنجازًا خلال الأيام الماضية، وهو انجاز على الوعي لا يمكن تجاهله، حتى لو أردنا ذلك، فطوال الأيام الفائتة وحتى اللحظة، كانت وما زالت حالة تأهب مرتفعة جدًا في الجيش وفي المؤسسة الأمنية وفي المجتمع الإسرائيلي، مُشيرًا إلى أنّ الجنود تراجعوا إلى الخلف لكي لا يكونوا مكشوفين أمام حزب الله، وموضحًا أنّ معادلة ردع على الأقل، معادلة واضحة جدًا، حيث يتحرك المدنيون على الحافة بحرية على الحدود لأنّ نصر الله يريد المس بهدفٍ عسكريٍّ وليس مدنيًا، لكن جنود الجيش موجودون في الخلف، لذلك لا يجب الاستخفاف بهذه النقطة، لأنّ انجاز الوعي هو أمر لا يستخفون به في الشرق الأوسط، على حدّ قوله.

من جهته، قال محلل الشؤون العسكرية في القناة 12 بالتلفزيون العبريّ روني دانيئيل: “لقد سمعنا وصفًا لما حصل هناك، وحتى الآن هناك شيء ما لم استوعبه تمامًا، هذا يبدو حادثًا غريبًا جدًا من قبل حزب الله، 3 أوْ 4 أشخاص يسيرون إلى موقع، ماذا يفعلون بالضبط مع قوة كهذه؟ هذا غير منطقي بنظري”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

10 تعليقات

  1. محمد المغترب
    الضربه الاستباقيه لا تعني انك الاقوى
    تذكر ان هتلر هو من بدأ اول ضربه استبقايه ضد بريطانيا
    وانظر ماذا حل به
    لا يوجد اي دليل على كلامك ربما هو تحليل ممكن لكن تنقصه الادله
    فالرد في الوقت المناسب لا يعني انه سيكون سريعا
    ربما تتم هذه الردود جميعها في عدة ايام
    ليس من الذكاء الرد على كل شيء
    انظر لنظان سوريا اللذي رد باول مره من اول مره على مظاهره اطفال فخرجت الاوضاع عن السيطره
    لو تجاهل بشار الاسد تلك المظاهره الاطفاليه في درعا
    لما حصل شيء اسمه حرب اهليه سوريه
    والاصح تسميتها حرب بين عدة دول في سوريا
    لان اهل سوريا لم يتحاربو في ما بينهم ابدا

  2. هههههه بعض البعران الجبناء يروجون لقوة الاحتلال الصهيوني ولاكن هذه هي قوة اسيادكم اليهود لا تساوي شي امام قوة جنود الله الابطال ف نصر من الله وفتح قريب يا نصر الله وعاش محور المقاومة الابطال

  3. في السنوات القليلة الماضية كانت هجمات العدو على الايرانيين والسوريين متتالية وموقعة خسائر في الارواح مع ردود من النظام السوري ملخصها نحتفظ بحق الرد في الزمان والمكان المناسبين !!! ثم يكون الرد على رؤوس السوريين بواسطة البراميل المتفجرة من طائرات الهيلي كوبتر !!! وليس على رؤوس المحتلين !!!!

  4. هذا يدعو للضحك.. لقد تذكرت حادثة مشابهة في بدايتها لحادثة استشهاد ذلك الرجل اللبناني في محيط مطار دمشق ولكن نهايتيهما متعاكستان.. الحادثة الثانية تقول أن هناك رجل أردني قتلته السفارة الإسرائيلية في عمان قبل بضع سنين (وهنا بدايتا الحادثتين متشابهتان ) ولكن إسرائيل لم تهتم بالأردن حليف أمريكا و الذي تربطه مع اسرائيل اتفاقية سلام(كما يحب البعض تسميتها) ولم يتحرك جندي إسرائيلي واحد ليحرس إسرائيل خوفا من رد الأردن ..
    أما بالنسبة للبنان(وهو ليس حليف أمريكا ولا اتفاقية سلام مع اسرائيل ) فيجب على إسرائيل الخوف من لعنة دم اللبناني..

  5. بربكم هل هناك دولة قوية تدخل جيشها بحالة انذار لاسبوع لحد الان تترقب وتنتظر تلقي ضربة من مجموعة صغيرة على الحدود ? .منذ متى كان الصهيوني يعبأ او يهتم لقتله العشرات والمئات بضربة واحدة ونجده اليوم داخل بحالة طواريء واستقدم جيشه على الحدود والكل يعلم انه بالنهاية سيدفع ثمن جريمته بالدم .
    في حديث للسيد حسن حسن نصر الله وكذلك بالمقابلة الوحيدة مع الشهيد الحاج قاسم سليمان اذ قال ان السيد علي الخامنئي حفظه الله اثناء حرب تموز ٢٠٠٦ تنبأ بانتصار الحزب وانه سيكون قوة اقليمية لا تقهر وهذا الكلام كانت القذائف الصهيونية تنزل بالاطنان على مواقع الحزب . هل بدا هذا واضحا جليا اليوم ? وهل هكذا تنبؤ يدخل بتسديد الهي ام مجرد ضرب من الصدف العشوائية التي لم تكن لتخطر على مخيلة اي محلل او خبير عسكري او سياسي او اعلامي …
    هكذا نفرق نحن بما يقوله اي محلل سياسي وبين ما يقوله هكذا رجال كالسيد الخامنئي او السيد حسن حفظهم الله . اعلم هنا بهكذا موقع كرأي اليوم او غيره من مواقع اخبارية او تحليلية لا مكان لديهم لتنبؤات مجردة عن الواقع وهكذا هو عالمنا فعلا اليوم ولكن اقول هذا مثل حي ومعاصر وبرهان حسي لما نؤمن به من علاقتنا بهكذا رجال وسادة .
    نحن كشرقيين عموما نحتفظ بانفسنا بمساحة واسعة للغيبيات او عالم ما وراء الطبيعة ولاحظت ان المجتمع الغربي لا يحتفظ بهكذا مساحة من وعيه للايمان بهكذا مؤثرات بالعالم الخارجي . ولكن لو لم يكن هذا فعلا الهام وشفافية وتسديد الهي فما هو . ومن اولى بعالمنا اليوم من هؤلاء الفتية الذين امنوا بربهم ووقفوا ملتزمين بطريق الحق مع قلة سالكيه .. فئة مهمشة مقاطعة قليلة ضعيفة مقارنة بامكانات واموال وجيوش اعدائها …

  6. أتمنى أن يتعلم محور المقاومه من الصهاينه كيفية الرد….موضوع الرد في الوقت المناسب و الصبر الاستراتيجي و النفس الطويل فشل فشلا ذريعا و أدى الى تراجع كبير في رصيد المحور و تزايد جسارة العدو..العدو الاسرائيلي صار أشجع بكثير من قادة محور المقاومه و هو المبادر بالضربات الاستباقيه مع ردع شديد لمحور المقاومه… العدو ينشر من باب التضليل أنه مرعوب و خائف و ضعيف كحقن تخدير لمحور المقاومه أن استراتيجيته صائبه في صبره و عدم الرد ..و لكن في الوقت نفسه ينفذ على الأرض عمليات اغتيال لقادة كبير و مواقع حساسه

  7. اقول لجنود العدو الاسرائيلي اوقوفوا على إجر ونص… وانطرونا
    ” السيد حسن نصرالله “

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here