محكمة مصرية تسجن طالبين أضرما النيران في مدرستهما 7 سنوات

 

متابعات – أصدرت محكمة مصرية، يوم الإثنين، حكمًا بمعاقبة طالبين في المرحلة الثانوية بالسجن 7 سنوات؛ لإدانتهما بإضرام حريق بمدرسة في مدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، جنوب العاصمة القاهرة.

وجاء الحكم الصادر من محكمة الطفل بمحافظة الجيزة؛ بعدما اعترف الطالبان بارتكاب الواقعة وقيامهما بإشعال النيران في إحدى الغرف؛ تمهيدًا لإحراق المدرسة؛ بسبب كراهيتهم للتعامل السيء من بعض معلمي المدرسة.

وتشير التفاصيل إلى أنّ ”طالبين يبلغان من العمر 17 عامًا أقدما على إشعال النيران في إحدى الغرف بمدرستهما بأحد أحياء قسم ثالث أكتوبر، قبل أن يتمكن معلمو المدرسة من إخمادها قبل امتدادها للفصول القريبة منها بحسب موقع ارم نيوز“.

وتسبب الحريق في حالة ذعر لدى الطلاب خلال اليوم الدراسي، حيث قررت المدرسة حينها صرفهم إلى المنازل واستدعاء فرقة تابعة للحماية المدنية للتعامل مع الحريق، إلى جانب تقديم بلاغ إلى الشرطة حول تلك الواقعة.

بدورها، قررت النيابة المختصة إحالة الطالبين إلى المحاكمة؛ بعد اعترافهما بالواقعة، قبل أن يصدر حكم من محكمة الطفل بمعاقبتهما بالحبس 7 سنوات.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. احمد علي
    يبدو انك أمين شرطة ، هل لك أولاد؟ اذا كنت تعاملهم بهذا الاسلوب والقسوة ، فستضيف للمجتمع مجرمين جدد .

  2. الى السيد احمد علي بيقولك ان 7سنين قليلة عليهم فانت حقا لا تعلم ما تقول ألم تقرأ الخبر الاطفال عندهم 17سنة الاحرى بمعاقبتهم بالسجن وتدمير حياتهم أكثر من ماهي مدمرة ان نجد حلا اكثر عقلانية فبادخال مراهق في ذلك السن سنحصل على مجرم محترف بعد سبع سنين ففي السجن العن من ذوي سوابق الحرق انا في نظري جعلهم يقومون بخدمات لصالح المجتمع مع مزاولتهم لدراستهم احسن مثلا المساهمة في ترميم ما افسدوه الى جانب العمال ويبق هادا مجرد اقتراح

  3. كثير سبع سنوات على مراهقين او أطفال. هذا حكم قاسي جدا و غير منطقي. هؤلاء أطفال. سبع سنوات بالسجن ستدمرون حياتهم.

  4. اعتادت إدارات التعليم في مصر أن تعهد بادارات المدارس إلى ضباط من الشرطة أو الجيش بعد إحالتهم إلى الخدمة المدنية ، وبالطبع لن يكون التعامل مع الطلاب تربويا وانما عسكريا ، فلا بد أن هؤلاء الصغار قد ضاقوا ذرعا بالعنف الممارس ضد التلاميذ والبطش المعهود عند اصحاب البدل العسكرية والأشرطة والنجوم، ومن يزرع الريح فلن يجني سوى العواصف .

  5. 7 سنوات فقط ؟!!
    ثقافه التاسلم نشرت ثقافه الفوضي في المجتمعات ، ويجب التصدي لها بكل قوه !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here