محكمة مصرية تجدد حبس نجلة القرضاوي وزوجها 45 يوما

 

القاهرة / الأناضول – جددت محكمة مصرية، السبت، حبس علا، ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وزوجها السياسي المصري، حسام خلف 45 يوما.

ويقبع الزوجان في الحبس الاحتياطي منذ عام ونصف على ذمة تهم ينفونها بينها الانضمام إلى جماعة الإخوان، ومد الجماعة بتمويل أجنبي من دول خارجية.
ووفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية المصرية، اليوم، قررت محكمة جنايات القاهرة، تجديد حبس علا القرضاوي وزوجها 45 يوما على ذمة التحقيقات في التهم المنسوبة لهم.

وألقت قوات الأمن القبض على خلف وزوجته في 30 يونيو/حزيران 2017، من مسكنهما في الساحل الشمالي (أقصى شمالي مصر)؛ حيث كانا يقضيان إجازة عيد الفطر المبارك آنذاك.

وفي 3 يوليو/تموز 2017، قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، حبس ابنة القرضاوي، وزوجها لمواصلة التحقيقات معهما، تلاها أكثر من تجديد بالحبس ما بين 15 و45 يوما.

وأطاح الجيش المصري بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، والمنتمي إلى جماعة الإخوان يوم 3 يوليو/تموز 2013، وفي ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه، اعتبرت الحكومة المصرية الإخوان جماعة إرهابية ، فيما تؤكد الجماعة أن نهجها سلمي.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. محاكم النظم الدكتاتورية قوانينها وأحكامها قائمة على الانتقام والثأر ، لأن قضاتها و ساستها وقياداتها تربت ونشأت في بيئة استبدادية لا ينام الثأر في صدرها ولو طال مداه ، وكما في بيئة أهل الصعيد يطول هذا الثأر أي فرد في الأسرة ثم يتدرج إلى أبناء العمومة ثم إلى أي فرد في العشيرة ، وفي المجتمعات الحرة الانسانية يقتصر القصاص على صاحب الجرم ، في فرنسا منذ أيام جرت حادثة ستراسبرغ ، وقبض على 3 من أفراد أسرة صاحب الجرم لأخذ أقوالهم ثم أخلي سبيلهم ، أين عقلية هؤلاء من أولئك .

  2. لا اشك لحظة واحدة ان من يؤيد محاكم الظالمين ظالم وسادن لهم .. توزيع التهم جزافا دليل قاطع على حمق اصحابها.. هل يعقل ادانة من لم يثبت القضاء الفاسد ادانته ، او الصاق اية تهمة به ؟؟!!.. لكن في زمن الاستعباد يكثر المتزلفون ومساح احذية المستبدين مجانا .

  3. إلى عمرو المصري
    طالما أفتى الوالد وارتكب هذه الجرائم حسب زعمك ، فلا بد أن يطال القصاص أولاده وأحفاده وأقرباؤه وحتى جيرانه ، وكل من يمت له بصلة ، أنت واحد من ثلاث : إما مثلوم الضمير أو داعشي أو موغل في البساطة .

  4. الي مسعود
    هذا الشيخ الذي تصفه بالعجوز كانت فتاويه الشاذة و أفكاره الفاسدة سببا في مقتل الملايين من المسلمين جلهم من الأبرياء المسالمين علي يد ثلة من السذج الذين تحولوا بفتاوي هذا العجوز الي ارهابيين قتلة مجرمين و بالطبع عائلته كانت تعينه علي هذا الاجرام فلا غرو ان تكون ابنته و زوجها يداهم مخضبة بدماء هؤلاء الأبرياء و لذلك وجب عليهم العقاب

  5. دولة تعبيء أجهزتها الأمنية وبوليسها وصحافتها وقضاءها من أجل الانتقام والتشفي من شيخ عجوز في شخص ابنته ، ماتت الضمائر وفسدت القلوب ، وتعفنت الأفئدة ، كيف يواجهون رب الكون يوم لا ينفع زعيم ولا رئيس ولا نظام ،
    إني أباركهم بمجد يرضع الدم والرذيلــــــــــــة
    وأهنيء الجلاد منتصرا على عين كحيلـــــــــة
    كي يستعير كساءه الشتوي من شعر الجديلــــة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here