محكمة مصرية تجدد حبس نجلة القرضاوي لتكمل 600 يوم احتجاز

إسطنبول- الأناضول: جددت محكمة مصرية، حبس علا ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وزوجها حسام خلف 45 يومًا، للمرة الـ13 ليكملا 600 يوم من الحبس الاحتياطي.

جاء ذلك في بيان لهيئة الدفاع عن علا (57 عامًا)، وزوجها حسام (59 عامًا) القيادي بحزب “الوسط” (معارض)، نقلته حملة “الحرية لعلا وحسام” (حقوقية إلكترونية تهتم بقضيتهما)، عبر صفحتها على “فيسبوك”، وهو ما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من سلطات مصر بشأنه.

وأوضح البيان أن محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة جنوبي القاهرة، قررت الأحد، تجديد حبس علا وحسام، 45 يومًا، للمرة الـ 13على ذمة القضية، ليكملا 600 يوم من الحبس الاحتياطي.

وطالبت عائلة ابنة القرضاوي، وفق البيان ذاته، الحكومة المصرية بنقل “علا إلى المستشفى وتوفير الرعاية الطبية الكاملة، والإفراج الفوري دون شروط عنها وزوجها حسام”.

وفي يونيو/ حزيران 2017، أوقفت السلطات المصرية، علا وحسام، إثر اتهامهما بـ”الانتماء لجماعة أُسست مخالفة للقانون (تقصد جماعة الإخوان)، والتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الأمن ومؤسسات الدولة”، ومنذ ذلك الحين يُجدد حبسهما بشكل دوري.

وتلك التهم سبق أن نفاها الاثنان وهيئة الدفاع عنهما.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات المصرية حول الحالة الصحية لعلا القرضاوي أو زوجها‘ غير أنها اعتادت التأكيد على أنها تقدم كافة الرعاية الصحية لكل السجناء دون تمييز.‎

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. على الرغم اني شخصيا ضد القرضاوي و احمله دماء المسلمين في سوريا و ليبيا ، الا اني ضد الانتقام منه عن طريق بنته و زوجها . فلا تزر وازرة وزر اخرى.
    اما الحثالة اللي يزدري الدين الاسلامي فما هو الا حالة شاذة عن طبيعة البشر الفطرية

  2. الغريب ان كل وثني وملحد يريد شتم الاسلام يتخفى باسماء اسلاميه

  3. سبحان الله ، لا ألوم النظام العسكري فهذا ديدنه وسلوكه ومتى كان لأي حكم عسكري ضمير .. ولكن لهؤلاء القضاة كيف سيقابلون الله يوم يعرضون ، يتشفون من الوالد في شخص امرأة ضعيفة .. يمددون الحبس الاحتياطي إلى ما لا نهاية بلا محاكمة ، لأنهم لا يملكون شيئا ضدها ..لكن القوانين الفاشية تسمح بالحجز إلى ما لا نهاية ، وهذا ما يحدث أيضا لمراسل الجزيرة محمد حسين منذ سنتين لأنهم يريدون الانتقام من الجزيرة فيتشفون في هذا المراسل عن طريق تمديد الحجز دون محاكمة .. يا ويل هؤلاء القضاة الطغاة في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون ولا سيسي ولا رئيس .

  4. الألقاء بالنفس في التهلكه من أجل أوهام لا تستوي مع قوانيين الطبيعه !
    متي يتعلم اخوان الأوهام ؟!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here