محكمة طوكيو ترفض طلب رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن اطلاق سراحه بكفالة بالرغم من تعهده البقاء في اليابان حتى موعد محاكمته لاتهامه بارتكاب مخالفات مالية ينفيها بشدة

طوكيو- (أ ف ب) – رفضت محكمة طوكيو الثلاثاء طلبا جديدا تقدم به رئيس شركة نيسان السابق كارلوس غصن لإطلاق سراحه بكفالة، بالرغم من تعهده البقاء في اليابان حتى موعد محاكمته لاتهامه بارتكاب مخالفات مالية ينفيها بشدة.

وأكدت محكمة منطقة طوكيو رفضها الطلب الذي تقدم به محامو غصن المعتقل منذ توقيفه في 19 تشرين الثاني/نوفمبر.

ويستمر توقيف رئيس مجلس إدارة شركة رينو في الوقت الحاضر حتى 10 آذار/مارس مع إمكان تمديد الفترة بصورة شهرية.

وعند تقديمه الطلب، أكد غصن في بيان وزّعه ممثّلوه في الولايات المتّحدة “في وقت تدرس المحكمة طلب إطلاق سراحي بكفالة، أريد أن أؤكّد أنّني سأبقى في اليابان وسأحترم كلّ شروط الكفالة التي تتوصّل إليها المحكمة، أيًّا تكُن” هذه الشروط.

وتعهّد غصن أيضًا حضور جلسات المحاكمة “ليس لأنّني ملزم ذلك قانونيًا فحسب، بل أيضًا لأنّني أتوق لأن تكون لديّ الفرصة أخيرًا للدّفاع عن نفسي”.

وأضاف “لستُ مذنبًا بالتُهم الموجّهة ضدّي، وأنا أتطلّع إلى الدفاع عن سمعتي في المحكمة”.

وسبق أن رفضت محكمة بداية طلبا بالإفراج عنه بكفالة قبل أن تؤكده محكمة استئناف هذا القرار الأسبوع الماضي.

وقرر مونوتاري أوتسورو كبير محامي الدفاع عن غصن (64 عاما) تقديم التماس جديد معدلا الحجج، لكن المحكمة رفضت هذا الطلب ايضا.

وبإمكان غصن استئناف هذا القرار الجديد لكن أوتسورو نفسه يرى أن غصن قد يبقى معتقلا “حتى بدء محاكمته” التي لن تجري إلا بعد عدة أشهر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here