محكمة جزائرية تقضي بسجن صحفي بتهمة “إحباط معنويات الجيش”

الجزائر- (رويترز): قالت لجنة تدافع عن المعتقلين بالجزائر إن محكمة جزائرية قضت الثلاثاء بسجن صحفي وناشط بتهمة “إحباط معنويات الجيش”.

وذكرت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين في بيان أن قاضيا في محكمة بمدينة وهران في غرب الجزائر حكم بسجن الصحفي والناشط سعيد بودور مؤقتا بعد أيام من اعتقاله. ولم تتطرق اللجنة لمزيد من التفاصيل بشأن التهم الموجهة له.

ويعمل بودور لحساب مواقع إخبارية على الانترنت وهو عضو في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، وهي منظمة مستقلة.

ولم يصدر تعليق بعد من الجماعة الحقوقية أو من هيئات قضائية.

وتشهد الجزائر احتجاجات أسبوعية حاشدة لمعارضي إجراء انتخابات رئاسية مقررة يوم 12 ديسمبر كانون الأول. ويرفض المحتجون إجراء الانتخابات مع استمرار وجود بعض حلفاء الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في السلطة قائلين إنها لا يمكن أن تكون حرة أو نزيهة.

وترى السلطات أن الانتخابات الرئاسية هي السبيل الوحيد لإنهاء أزمة سياسية سببتها استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في أبريل نيسان تحت ضغط المتظاهرين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here