محكمة تركية تقر بصحة تسجيل صوتي مسرب لاجتماع كبار قيادات الدولة التركية عام 2013 يبحثون فيه خلق ذريعة للتدخل العسكري في سوريا.. حقان فيدان إذا لزم الأمر بعث بأربعة رجال إلى سوريا ثم أطلب منهم إطلاق قذائف هاون على الجانب التركي من الحدود ونخلق بالتالي ذريعة للحرب

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

أكدت المحكمة الجنائية العليا صحة التسجيل الصوتي الذي تم تسريبه ويظهر مجموعة من القيادات الرفيعة العسكرية في الجيش التركي، وهي تتحاور بشأن التدخل في سوريا،

وفي التسجيل المسرب، تسمع أصوات وزير الخارجية السابق، أحمد داود أوغلو، ووكيل وزارته فريدون سينيرلي أوغلو، ورئيس جهاز المخابرات هاكان فيدان، ونائب رئيس هيئة الأركان الجنرال يشار غولر، وفق ما أورد موقع nordicmonitor  التابع لمركز ستوكهولم للحريات، الأربعاء.

ويعود تاريخ التسجيل إلى يوم 13 مارس 2013، ويرصد تفاصيل الاجتماع الذي عقد في مقر وزارة الخارجية التركية، ووصف الاجتماع بأنه “سري للغاية”، واعتبر ما ورد فيه بمثابة”أسرار دولة”، وناقش المشاركون سبل “خلق” ذريعة تتيح لتركيا التدخل عسكريا في سوريا.

وقال فيدان في التسجيل :” إذا لزم الأمر، سأبعث بأربعة رجال إلى سوريا، ثم أطلب منهم إطلاق قذائف هاون على الجانب التركي من الحدود، ونخلق بالتالي ذريعة للحرب”.

وجاء الكشف عن محتوى التسجيل وتأكيده من قبل المحكمة عن طريق الصدفة، اذ ان التحقيقات اجريت بغرض الكشف عن مسببي التسريب والمتجسسين على الإجتماع السري، والقائمين وراء عملية التجسس على مسؤولين كبار في جكومة اردوغان، وأطلق مكتب المدعي العام تحقيقا في قضية التجسس في مارس 2014، وتحول التحقيق إلى اتهام في عام 2016، وأصدرت المحكمة في 2017 قرارها في القضية، لكنها أجلت الإعلان عنه حتى يناير 2019.

من جانبها اكدت الحكومة التركية بأن التسجيل صحيح لكنها اشارت الى انه قد تم التلاعب فيه، وازعمت أن المسؤولين كانوا يناقشون مسألة حماية قبر سليمان شاه، جد مؤسسة الدولة العثمانية، عثمان الأول، لكن وثائق المحكمة في يناير 2019، لم تشر إلى وجود تلاعب في التسجيل الصوتي.

وبالفعل، تطرق المسؤولون إلى مسألة حماية القبر، لكن باعتباره مسألة تتيح التدخل العسكري التركي، وقال داود أوغلو في الاجتماع “رئيس الوزراء (أردوغان) قال إنه يجب اعتبار هذا “قبر سليمان شاه” فرصة في هذه المرحلة (للتدخل)”، خاصة مع اندلاع اشتباكات آنذاك بين الجيش السوري الحر المعارض وعناصر من داعش قرب المكان.

وقامت السلطات التركية بحظر موقع “يوتيوب” بعد تسريب التسجيل، في حين اتهمت المعارضة حكومة أردوغان بالتخطيط للتدخل في سوريا.

وفي يوليو 2015، نشرت مجلة “فوكس” الألمانية تقريرا بشأن التسجيل الصوتي، الذي قالت إنه يتعلق باجتماع أمني عالي المستوى في مقر وزارة الخارجية التركية، لمناقشة كيفية التدخل العسكري في سوريا التي تشهد حربا أهلية.

وسارعت أنقرة، حينها، إلى اتهام حركة الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، بتسريب التسجيل، غير أن التحقيق القضائي لم يقدم دليلا على ذلك، حتى أنه لم يوجه أي اتهام في المسألة حتى الآن.

وبحسب الموقع التابع لمركز ستوكهولم للحريات، فقد يمكن أن تؤدي هذه القضية إلى إلحاق الضرر بحكومة أردوغان على المستوى الدولي، وربما تساعد في رفع دعاوى عليه مستقبلا بحجة تأجيج الحرب الأهلية في سوريا.

وفي ذات الشأن، يظهر التسجيل ثغرات أمنية كبيرة داخل مقر وازرة الخارجية التركية، وفق التحقيقات القضائية،وأرسل نائب المدعي العام التركي في أنقرة إلى رئيسه عام 2014 أنه لم يتم التمكن من معرفة هوية مرتبكي فعل التجسس.

وأشار إلى أن التدابير الأمنية الأساسية المطلوبة في مكان عقد اجتماعات سرية للغاية لم يتم اتخاذها، إذ لم يكن هناك سوى كاميرا مراقبة واحدة في القاعة، كما أنها تغطي فقط مدخل القاعة والمصعد المؤدي إليها، مرجحا أن يكون جهاز التنصت ملصقا بسلة المهملات في القاعة.

وبعد إلحاح الحكومة، قام المدعي العام بإغلاق التحقيق ولم يتحذ إجراءات ضد المخططات غير القانونية التي تورط فيها المسؤولون الأتراك في انتهاكا صارخ للقانون التركي، وجرى إغلاق التحقيق بعد ما قيل عن تعذر الوصول إلى المتورطين في التجسس.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. من الذي أوصل العرب الى هذه المواصيل كل دولة تغني على ليلتها ومن الذي قسم العرب ومن الذي جعل فلسطين والقدس بيد اولاد الخنازير ماذا فعل السلطان عبد الحميد يكفي عندما كان اخواتنا الأتراك كانت الأمة تحت سيطرة اسلامية تتذكرون ماذا فعلت بريطانيا بالدولة العثمانية بالتعاون مع ابو عرب ولا زلنا نركض وراء امريكا حفيدة بريطانيا وربيبة إسرائيل أن لم نتعاون مع الأتراك فسياكل الغرب الأمة العربية كلها أن لم يكن قد اكلها ويجعلنا مائة دولة وليس عشرون زائد ثلاث يكفي أن الاتراك حافظوا على القدس ومكة والمدينة وهم الغرب هو أبعاد العرب عن الأتراك يا أمة الإسلام لأنه اكبر خطر على أوروبا وإسرائيل:

  2. الخبر ليس دقيقا ، والاستاذ كمال خلف من المؤيدين بشدة للنظام السوري ، ربما هذه أمنياته أو توقعاته ، لأنني تابعت الصحافة التركية التي أعرفها جيدا وكذلك المحطات الفضائية فلم أسمع أحكام هذه المحكمة ، ونكون شاكرين الأستاذ كمال لو دلنا على مصدره .

  3. تركيا بدأت تجهيز مخيمات اللجوء على الحدود منذ شباط ٢٠١١، بينما الثورة السورية اندلعت بتاريخ ١٨ آذار ٢٠١١ !

  4. يقولك الذيب كان واقف فوق التل وتحت كان في نعجه فجأة الذيب صاح تضربي بوجهي تراب؟ قالته اني تحت وين اضرب تراب عليك؟قاللها فوقها تسبيني؟ نزل اكلها …
    الدول الكبرى او القوية لما تريد تاكل دولة اضعف تتحجج او تصنع حجج من اجل القتل والتدمير . هذا اسلوب الصهاينة والامريكان ومملكة الخير ومن يسير في فلك هؤلاء .
    ولكن من ينظر بتركيا كنموذج اسلامي او قيادي بالمنطقة اكيد سيجد الف مبرر لحاضني الدواعش ومموليهم .
    هذا التسريب فضيحة ويستوجب رفعة للمحكمة الدولية ولكن المحاكم والعدالة بعالمنا هي فقط لربع الامريكان اما الدول الضعيفة فلا احد يعبأ بها .
    على قولة السيد حسن قالواه ليش ما تشتكي لمجلس الامن يقوللهم مين مجلس الامن فكل هالاسماء هي عناوين خاوية لتمرير ما يريده الامريكان فقط

  5. هل هناك عرب ليرفعوا دعاوى على تركيا وأردوغان بتأجيج الحرب في سوريا لسلب حلب والشمال السوري؟
    هل نسينا كيف بكى علناً في خطابه حنيناً وتأوهاً على حلب والموصل؟

  6. هذا الخبر يبين الأطماع التركيه في سوريا !ولقد استولت علي لواء الاسكندرونه من سوريا وحتي الان لا تعترف بذلك

  7. اثبات لا يقبل مجالا للشك لكن من ينكر التدخل التركي في سوريا وادانه صريحه للنظام الاردوغاني المتامر على وحدة اراض سوريا واستقلاها

  8. بسم الله الرحمن الرحيم
    خابوا وخابت مساعيهم
    السلطان بااااق حتى تحرير الاقصى
    والايام بيننا

  9. فضيحة أخرى تنضم لفضائح اردوغان و من هنا أحيي الرأي اليوم على نشرها لهذا الخبر لعل و عسى المضللين من قبل إعلام الإخوان و قطر تتكشف لهم النوايا و الوجه الحقيقي لاحد اكبر أعداء الأمة العربية ،، طبعا مناصريه سيضعون أصابعهم في آذانهم و سيتعاملون مع الخبر اما باختلاق الأكاذيب للتبرير و أما بالتجاهل و في كلتا الحالتين تبريرهم و تجاهلهم يعتبر خيانة للامة ، اردوغان يحقد على العرب و يكرههم و يحملهم مسئولية سقوط الخلافة العثمانية و التي يحاول بكل ما أؤتي من قوة ان يحييها ، و لكن لا يحيى العظام و هي رميم الا الله يا سيد اردوغان !!

  10. ألم يكن واضحا منذ البداية أن تركيا متواطئة في كل ما حصل في سوريا ألم يمر معظم المسلحين عبر حدودها ونزلوا قبلها في مطاراتها ألم تفكك معامل حلب وبيعت خردة في تركيا ألم تتعامل تركيا مع المسلحين بشرائها البتول المنهوب منهم بثمن بخس ألم تكن تتقاضى مقابلا عن هذه الخدمات من دول الخليج الذين أصبح معظمهم اليوم أعداء لها بعدما أغلقوا السنبور الدولاري ألم تستغل قضية المرحوم خاشقجي للتشهير بالسعودية وسكتت عن قتل وتشريد ملايين السوريين وبدأت تبيع وتشتري فيهم مع الأوروبيين فاما أن يدفعا أكثر أو تغرقهم بالمهاجرين وهو نفس ما فعله ترامب مع السعودية أما أن يدفعوا أو يترك الايرانين يغزوهم حسب زعمه فما الفرق بين أردوغان وترامب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here