محكمة تركية تبرئ طيارا سوريا من تهم التجسس

اسطنبول- (أ ف ب): برأت محكمة تركية الثلاثاء طيارا عسكريا سوريا من تهمة التجسس عندما تم القبض عليه في 2017 بعد تحطم طائرته في تركيا، بحسب الإعلام المحلي.

وتم الإفراج عن الطيار بالفعل وتسليمه إلى السلطات السورية في تشرين الأول/ أكتوبر 2017 بعد تحسن العلاقات بين تركيا التي تدعم المقاتلين السوريين، وروسيا حليفة نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وذكرت وكالة “دي اتش ايه” للانباء أن الطيار (58 عاما) حوكم غيابيا وبرأته المحكمة في هاتاي جنوب شرق تركيا.

وكان قد اتهم بـ”التجسس″ و”محاولة تدمير منشآت عسكرية” وكان يواجه السجن لمدة تصل إلى 12 عاما.

وقبض على الطيار عند تحطم طائرته في منطقة تركية قريبة من الحدود السورية في آذار/ مارس 2017، وتمكن من القفز من الطائرة واعتقلته السلطات التركية.

وبحسب أنقرة فقد قال الطيار أثناء التحقيق معه إن طائرته تحطمت بعد أن أصيبت بنيران شمال سوريا. إلا أن وكالة الانباء السورية الرسمية ذكرت أن الطائرة سقطت بسبب عطل فني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here