محكمة اردنية تسند تهمة”تعاطي المخدرات” ايضا لـ”متسلل اسرائيلي”

عمان- راي اليوم- خاص

وجهت محكمة امن الدولة الاردنية لمتسلسل اسرائيلي تهمة تعاطي المخدرات ايضا خلافا لتهمة دخول البلاد بصورة غير شرعية.

وقررت هيئة المحكمة الاثنين اقامة مقاضاة علنية للرجل الذي تقول اسرائيل انه ضل طريقة ودخل الحدود الاردنية بالخطأ.

وقال مصدر رسمي إن الإسرائيلي كونستانتين كوتوف، الذي تسلل إلى أراضي الأردن الشهر الماضي، حُول إلى محكمة أمن الدولة بتهمتي دخول أراضي الأردن بشكل غير مشروع، وحيازة مادة مخدرة بقصد التعاطي.

أوضح المصدر الرسمي وفقا لصحيفة عمون الالكترونية أن النائب العام للمحكمة، العميد القاضي العسكري، حازم المجالي، صادق على قرار مدعي عام المحكمة بتقديم المتهم بحيازة مادة مخدرة بقصد التعاطي.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. ضل طريقه؟ جاسوس آخر من الجواسيس الذين تعودوا على دخول بلادنا دون عقاب رادع يمنع غيرهم من تكرار الجريمة. لو حصل العكس ودخل أردني، حتى لو بطريقة قانونية وبتأشيرة دخول صهيونية، لاعتقل الشخص وزج به في سجون الصهاينة لفترات طويلة كما حدث مع المواطنين الأردنيين الذين أطلق سراحهما مؤخرا بعد فترة اعتقال طويلة. السر يكمن في عدم معاملة المتسللين الصهاينة بالمثل كما كان يحدث دائما حيث كان يطلق سراحهم بعد يومين أو يومين. وحتى القاتلين اللذان أطلقا النارعلى، وقتلا، المواطن الأردني داخل سفارة العدو الصهيوني في عمان (يا للعار) أطلق سراحهما واستقبلهما المجرم النتن ياهو استقبال الفاتحين.
    ليحاسب كل صهيوني يتسلل إلى البلاد حسب جريمته كما يحسب أي مجرم آخر.

  2. نتمنى من الحكومة الاردنية ان لا تصدق السفارة الاسرائيلية اذا قالو انه هذا الاسرائيلي مجنون
    رجاءا لا تعيدوه بدون ان ينال عقابه على جريمته الوقحة
    نعلم انهم عندما يرتكب الصهاينة اليهود جرائم يقولون انهم مجانين ليفرجوا عنهم

  3. لو المتسلل عربي وكان يتعاطى المخدرات كان تم توجيه تهمة الاٍرهاب له وربما ايضا تهمة تهريب المخدرات وكان تم إعدامه اذا هذا الاسرائيلي المفروض ان يتم تطبيق نفس الفانون عليه لانه لا احد فوق القانون في دولة القانون والمؤسسات وليكون عبرة لغيره من المتسللين مدمني المخدرات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here