محكمة إسرائيلية تعلن التوصل لتسوية مع زوجة نتنياهو في تهمة إساءة استخدام أموال الدولة

 

تل أبيب – (د ب أ)- أعلنت محكمة القدس الجزئية اليوم الأربعاء أن ساره نتنياهو زوجة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ستدفع نحو 55 ألف شيكل (15 ألفا و360 دولارا) في إطار اتفاق للإقرار بالذنب مقابل تخفيف العقوبة فيمايتعلق باتهام بإساءة استخدام أموال الدولة.

وكان تم توجيه لائحة اتهام رسمية لها في حزيران/يونيو من العام الماضي باستخدام أموال دافعي الضرائب لشراء وجبات من مطاعم لمقر السكن الرسمي لرئيس الوزراء.

ويحظر القانون الإسرائيلي قيام مقر رئيس الوزراء بطلب طعام من الخارج إذا كان هناك طاه معين لهذا الغرض.

وكانت لائحة الاتهام تتضمن اتهامات بالاحتيال وخيانة الثقة.

وتم تعديل لائحة الاتهام اليوم لتصبح استغلال خطأ موظفي مكتب رئيس الوزراء الذين لم يكونوا على علم بوجود طاه بمقر رئيس الوزراء. ولا تتضمن اللائحة المعدلة تهمة الاحتيال.

وتواجه سارة اتهامات بشراء مئات الوجبات لها ولأسرتها ولضيوفها في الفترة من أيلول/سبتمبر 2010 إلى آذار/مارس 2013 بقيمة تصل إلى 175 ألف شيكل (48 ألف دولار)، وهو ما يقرب من نصف المبلغ الذي كان مذكورا في لائحة الاتهام الأصلية.

وكانت سارة نتنياهو نفت صحة الاتهامات، وقال محاموها إن معظم الطعام الذي تم شراؤه لم تتناوله عائلة نتنياهو وإنما كان لولائم دبلوماسية، والتي يتم تغطية نفقاتها من ميزانية مختلفة.

ويواجه رئيس الوزراء نتنياهو أيضا اتهامات أكثر خطورة بالفساد، إلا أنه يؤكد أن كافة هذه الاتهامات لا أساس لها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here