محكمة ألمانية ترفض دعوى ضد الخطوط الكويتية لرفضها نقل راكب إسرائيلي

فرانكفورت – (أ ف ب) – أكدت محكمة استئناف ألمانية الثلاثاء عدم قدرتها معاقبة الخطوط الجوية الكويتية لرفضها نقل راكب إسرائيلي، رغم اعتبارها ان سياسة الشركة الخليجية ترتقي إلى “التمييز”.

ورفع الدعوى ضد الخطوط الكويتية طالب إسرائيلي يقيم في ألمانيا، حجز في العام 2016 تذكرة الكترونية للسفر من فرانكفورت إلى بانكوك عبر الخطوط الكويتية.

لكن الشركة المملوكة للحكومة الكويتية ألغت التذكرة لاحقا، مشيرة إلى أن القانون الكويتي يمنع كافة العلاقات التجارية مع الإسرائيليين.

وقضت المحكمة الاقليمية العليا في فرانكفورت أنه “من المستحيل واقعيا” على الشركة الخليجية نقل الراكب لأن الرحلة تتطلب توقفا في مدينة الكويت الخاضعة للقانون الكويتي.

وبهذا الحكم أيّدت المحكمة حكما ابتدائيا صدر من محكمة ألمانية العام الفائت.

وأقرت المحكمة في بيان أن النتيجة “غير مرضية” للمدعي لكنها قالت أنه ليس لديها أي خيار سوى اسقاط دعوته التي يطالب فيها بحجز تذكرة مجددا إلى بانكوك على متن الخطوط الكويتية.

لكن المحكمة دانت المقاطعة الكويتية لإسرائيل بوصفها تشكل تمييزا وكونها “لا تتوافق مع القيم الألمانية”، لكنها قالت إن تغيير ذلك يعود للسياسيين.

وأكدت هيئة تدافع عن الطالب أنه يدرس تقديم طلب استئناف جديد.

وقال المدير التنفيذي للهيئة بروك غولدشتاين ان “هذا يوم سيء للقانون الألماني”.

وتابع “عوضا عن محاسبتها بموجب القانون، كافأت المحكمة الخطوط الجوية الكويتية لممارستها معاداة السامية”.

وفي العام 2015، قررت الخطوط الكويتية إلغاء كافة رحلاتها بين مطار كينيدي في نيويورك وهيثرو في لندن بعد ان هدّدت السلطات الأميركية باتخاذ إجراءات قانونية لرفض الشركة بيع تذاكر السفر لركاب إسرائيليين.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هذه مناكفة رخيصة ضد الخطوط الكويتية منه ومن وراؤه ليبتزهم ببعض المال , الخطوط الاماراتية والقطرية والملكية الاردنية متاحة له و لاشكاله , كل التحية للكويت نشد على اياديكم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here