محرر سابق في “شبيجل” الألمانية يفقد أربعا من جوائزه الصحفية العديدة بسبب التزوير

برلين ـ (د ب أ) – أعاد محرر سابق بمجلة “شبيجل” الإخبارية الألمانية أربع جوائز من جوائزه الصحفية العديدة، بعد اتهامه بارتكاب عدد من عمليات التزوير الصحفي.

وقال الصحفي كورت شنيبين العضو بمنتدى الصحفيين الألمان، اليوم الخميس، لوكالة الأبناء الألمانية (د. ب. أ) إنه تخلى عن جائزة الصحافة الألمانية التي حصل عليها أربع مرات.

واتصل المحرر السابق في “شبيجل” بالمنتدى عبر رسالة قصيرة على الهاتف، واعتذر عن ما بدر منه.

بهذا استبق الصحفي سحب الجائزة منه والتي كان قد حصل عليها أعوام 2013 ، و2015 ، و2016 ، و .2018

وأعلن المنتدى، الذي يقوم على منح الجائزة منذ 2009 “،عن صدمته وغضبه” من “الطاقة الإجرامية” التي يتم بها خداع المنظمين للجائزة ولجان التحكيم من قبل الصحفيين أنفسهم.

وتمنح الجائزة في ثمانية معايير وتهدف إلى مكافأة الصحفيين المتميزين وإثارة النقاش حولهم.

وتضم لجنة التحكيم بالتساوي صحفيين متوجين بالجوائز وناشرين مشاهير، بالإضافة إلى كتاب معروفين.

كانت مجلة “دير شبيجل” الإخبارية نشرت يوم أمس الأربعاء تقريرا عن حالة الخداع الصحفي الكبير داخل أروقتها، قائلة على موقعها الإلكتروني إن الصحفي كورت شنيبين “زور بقدر كبير تقاريره الصحفية واخترع أشخاصا لحبكها”.

وأعلنت هيئة التحرير الجديدة برئاسة شتيفن كلوزمان: “هذه ربما تكون أكبر أزمة تتعلق بالنشر تواجهها “شبيجل”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الى عربي :. كورت شنيبين هذا شخص ثالث ليس المتكلم ولا المعني ! أنه صحفي في منتدى الصحفيين الألمان يتكلم عن صاحبك هذا هل فهمت العربية الآن ياعربي ؟

  2. كاتب روايات صحفيه…
    أليس كتاب القصه والروايه هم كاذبون بارعون، يختلقون قصص واحداث من خيالهم ويكتبونها بصوره مشوقه وبلغه ادبيه وحبكات دراميه مقنعه وينالون الجوائز ويحظون بالاحترام ويلبسون ثوب الفضيله رغم انهم كاذبون،
    سألو مره والد غابريل غارسيا ماركيز عن ابنه فقال: طوال عمره يكذب.

  3. في الصحافه الالمانيه اسمه Claas Relotius ما بعرف لي في الصحافه العربيه اسمه كورت شنيبين ؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here