محتجون عراقيون يحرقون مقر بدر أحد فصائل “الحشد الشعبي” في كربلاء ويحاولون اقتحام مبنى المحافظة.. ودعوات للتظاهر الأثنين احتجاجا على استهداف المتظاهرين (فيديو)

العراق- وكالات: أفاد مصدر أمني بأن محتجين أضرموا النار في مقر “بدر”، أحد فصائل “الحشد الشعبي”، في محافظة كربلاء وسط العراق، مساء الأحد، فيما يحاولون اقتحام مبنى المحافظة.

وقال ضابط في شرطة كربلاء برتبة نقيب، للأناضول، إن “العشرات من المحتجين أضرموا النار في مقر منظمة بدر في كربلاء”.

ولفت، المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، إلى أن “النيران جاءت على قسم كبير من المقر فيما تحاول فرق الدفاع المدني السيطرة على الحريق الذي وصل إلى مخزن قريب يحتوي على خيام وكراسي بلاستيكية”.

وأضاف المصدر أن “المتظاهرين يحاولون الآن اقتحام مبنى المحافظة (مقر الحكم المحلي) وسط كربلاء، فيما دخلت قوات الأمن بمواجهات مع المتظاهرين في محاولة لإبعادهم”.

وأشار إلى أن قوات الأمن تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، بينما يرد المتظاهرون بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة.

ويسود غضب كبير بين المحتجين العراقيين على خلفية اغتيال صحفيين اثنين برصاص مجهولين في محافظة البصرة جنوبي البلاد، الجمعة.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف خلفت 502 قتيل وأكثر من 17 ألف جريح، معظمهم من المحتجين، وفق إحصاء للأناضول، استنادًا إلى مصادر حقوقية وطبية وأمنية.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، في الأول من ديسمبر/ كانون أول الماضي، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.

ويطالب المتظاهرون، أيضا، باختيار مرشح مستقل نزيه لا يخضع للخارج وخاصة إيران يتولى إدارة البلد لمرحلة انتقالية تمهيداً لإجراء انتخابات مبكرة.

وفي السياق، دعا متظاهرون عراقيون مساء الأحد إلى تنظيم احتجاجات كبيرة في ساحة التظاهر في محافظة كربلاء على خلفية أعمال العنف التي طالت المتظاهرين من قبل القوات الأمنية في محافظة كربلاء118/كم جنوبي بغداد/.

وذكر متظاهرون لوكالة الانباء الألمانية أن تنسيقية التظاهرات في محافظة كربلاء اصدرت بياناً دعت به جميع المتظاهرين للحضور إلى ساحة التربية في الساعة السادسة صباحا من يوم غد للمشاركة بالتظاهرات والوقفة الرافضة للاعتداء الذي قامت بها القوات الامنية ما اسفر عن قتل وجرح عدد من المتظاهرين”.

وأوضح البيان “أن المتظاهرين سيقومون بقطع الطرق الرئيسية والجسور في كربلاء ومنع الدوائر الحكومية والمدارس من الانتظام بالدوام كإنذار أخير للقوات الأمنية بعدم الإعتداء عليهم”.

وبحسب شهود عيان، فإن المتظاهرين بدأوا ليلا بالتوافد على ساحة التربية مركز المظاهرات في كربلاء للمشاركة بهذه المظاهرات التي ستنطلق يوم غد الاثنين في ظل انتشار كبير للقوات الأمنية تحسبا من وقوع اضطرابات أمنية.

وبحسب متظاهرين، فإن ثلاثة متظاهرين قتلوا واصيب نحو 10 آخرين على خلفية استهداف القوات الأمنية للمتظاهرين مما استدعي تدخل القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وتشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الاعتداء على المتظاهرين وسط كربلاء الليلة الماضية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here