محاولة لإنقاذ الاتفاق النووي… وزير خارجية ألمانيا يزور إيران الاثنين القادم

برلين ـ (د ب أ)- يعتزم وزير الخارجية الألماني هايكو ماس زيارة إيران يوم الاثنين القادم الموافق يوم عيد العنصرة من أجل العمل على استمرار الاتفاق النووي.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية ماريا أدبار اليوم الخميس بالعاصمة الألمانية برلين أن ماس سوف يلتقي مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف بالعاصمة الإيرانية طهران يوم الاثنين القادم.

وأضافت المتحدثة أن هناك محطات أخرى لزيارة وزير الخارجية بالمنطقة تشمل الإمارات العربية المتحدة والأردن، وقالت: “إنها رحلة إلى الأزمة”، لافتة إلى أن ماس يعتزم أن يدعو للتعقل واحتواء التصعيد بالمنطقة.

يشار إلى أن ماس سيكون بذلك أول وزير اتحادي يزور إيران منذ عامين ونصف.

وكان المستشار السياسي بوزارة الخارجية الألمانية ينس بلوتنر التقى مع نائب وزير الخارجية الإيراني قبل أسبوعين من أجل الإعداد لزيارة ماس.

وتسببت هذه الزيارة بالفعل في غضب الولايات المتحدة الأمريكية التي انسحبت قبل عام من الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه بعد عناء والذي يهدف لمنع تصنيع قنبلة نووية إيرانية، وتضع واشنطن طهران حاليا تحت ضغط من جديد بعقوبات اقتصادية شديدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here