محام دولي : حكم براءة السعودية من أحداث 11سبتمبر “منصف”

77777776

الرياض ( د ب أ) – اعتبر عضو اللجنة الدولية للدفاع عن المعتقلين في سجن جوانتانامو الأمريكي المحامي السعودي كاتب الشمري القرار الذي أصدرته محكمة أمريكية برفض دعاوى شركات التأمين وذوي ضحايا 11 أيلول/ سبتمبر 2001 ضد السعودية أنه “منصف” ، مشيدا بنزاهة وعدالة هذا الحكم .

وقال المحامي الدولي كاتب الشمري ، في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ ) نسخه منه اليوم الخميس ، إن “القاضي مصدر الحكم يمثل رمزاً مشرفاً للعدالة والقضاء الأمريكي المعروف بالنزاهة والذي لا يقبل الانزلاق إلى الأهواء السياسية “.

وهنأ الشمري المحامي الأمريكي مايكل كليوج ممثل هيئة الدفاع السعودية لنجاحه في حسم هذه القضية الهامة ، وما بذله من جهود في هذه الدعوى .

وأشار إلى أنه ” سوف يكون له موقف قانونيً مع زملائه القانونيين والمنظمات الدولية رداً على الادعاءات الكاذبة ضد المملكة العربية السعودية التي حاولوا النيل من سمعتها والصاق التهمة الباطلة بها” دون أن يكشف عن هذا الموقف .

وكانت محكمة مانهاتن بولاية نيويورك الأمريكية، رفضت مؤخرا محاولات اتهام السعودية بالتورط في أحداث 11 أيلول /سبتمبر، وطالبت شركات التأمين وأسر الضحايا بضرورة تقديم الأدلة ، وعدم توزيع الاتهامات دون وجود أي دليل حقيقي.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. الكل يعلم من الشرق الى الغرب العلاقة الحميمية بين المملكة السعودية والولايات المتحدة الامريكية او مع الغرب عموما وعلية ليس من العقل بل من المستحيل على عاقل يتصور للمملكة دور في احداث 11 ايلول ….لاننا الكل يدرك ان السياسة السعودية ماهي الا وجبات طبخ تنضج في المطابخ الامريكية وتوزع على دول المنطقة ….فليس من المنطق اتهام هكذا حليف في مؤامرة حبكت خيوطها من على جبال تورا بورا في افغانستان… ولكن لسوء حظ الحليف السعودي ان يقع تحت طائلة ابتزاز عصابات الصقور في الادارة الامريكية ومجالسها التشريعية …بل من المؤكد الذي لا يقبل الشك ان اللوبي الايراني المتوغل في دهاليز السياسة الامريكية نجح منذ عشرون سنة في ايهام الامريكان وصناع القرار لديهم ان السعودية ونظامها الايديولوجي في الحكم قائم على الفكر السلفي الجهادي الذي يسمونه الايرانيون الفكر الوهابي..هو الذي دبر وغذى منهج الحركات الجهادية في الساحة الاسلامية …استغلت بعض الدوائر السياسية الامريكية هذا التحريض في ابتزاز السعودية من خلال اصدار قانون جستا سيء الصيت “لشفط” الاموال الضخمة التي جنتها السعودية من ارتفاع اسعار النفط في العالم …وبهذا الصدد اقول سوف تبقى الدوائر السرية الايرانية تحوك وتكيد للعرب بلا استثناء متوافقة مه هوا الغرب والدوائر الصهيونية ولفترة طويلة من الزمن.

  2. ثمن البراءه الموقته نصف ترليون دولار ولكن الأهم هو بيع القدس وفلسطين والبقره الحلوب ارامكو والتطبيع مع العدو وطال الوقت او قصر ان ضلت فلوس مع الاعراب فسوف تظهر ادله جديده وفيها ألضربه القاضيه .

  3. هذا المحامي السعودي كاتب السعودي يعيش في دنيا الخيال ويغرد في وادي خارج السرب يلصدى يترددفي واديه اوكأنه ينفخ في قربة مخروقة ؟
    فقرار” جاستا ” الذي اصدره الكونغرس بالاجماع بان السعودية دولة راعية للارهاب بعد ان ثبت باليقين أن 17 متهما ممن شاركوا في عملية11s سبتمر / ايلول 2001 هم مواطنون سعوديون ويحملون الجنسية السعودية وان قوائم شركة الطيران باساءا المسفرين عل متن الطائرة الت اخترقت مركزي الجارة الدولية في نيويورك في حوزة المحامين عن شركات التأمين الاميركية والمتضررين الذي يطالبون بتعويضهم عن فقدانهم ذويهم في العملية ؟
    ولذا لا يوجد لامحاحي ولاقاضي ولا محكمة تستطيع نقض قرار ” جاستا ” مع الاشارة الى ان السعودية تحاول فاشلة ان تلصقالتهمة بايران وهذ ا مارفضه الكونغرس والشعب الاميركي جملة وتفصيلا ؟

  4. لا حكم نزيه ولا بطيخ . والكل في امريكا يعرف عن ثغرات كبرى في المحاكم وبعضها يعمل بشكل سياسي مع الحكومة . الا ان الوضع العام للمحاكم جيد ولا بأس به بصورة عامة .
    اما خبصوص قضية الشكوى على المملكة السعودية والحكم ببرائتها وهو امر صحيح – كان حكما سياسيا بامتياز . الهدف كان ابتزاز المملكة وقد تم ذلك فعلا عندما دفعت المملكة لترامب مئات البلايين وحصلت امريكا على ما تريد ورفضت القضية بعد تنفيذ الحكم المستتر واستلام الاتاوة .
    وبالماضي زرت مدينة في امريكا حيث كان لي اصدقاء متنفذين وعلى العشاء كان بين الموجودين شخص عرفوه بانه القاضي فلان . وحيث كنت وقتها اتعامل مع وضع تجاري وعلى وشك تحويله الى القضاء – وقال احد اصدقائي على مسمع كل الموجودين – لا تشغل بالك اذ ان القاضي فلان على استعداد لمساعدتي واحالة القضية اليه ويؤكد انه سوف يحكم لصالحي . وفي نفس الولاية ولاسباب سياسية تم اصدار حكم ونفذ على حاكم الولاية بحجة رشوى هو فعلا بريء منها وامضى اعواما في السجن وكان لي معه صداقة جيدة واخبرني بانه سيحكم عليه بالسجن لانه زار وتعامل ومن ثم تبنى الدفاع عن سمعة العرب وقضية فلسطين – وانه سيدخل السجن لذلك السبب. وقد انتج فيلم تجاري ناجح عن قصته اوضح برائته ولكن بعد ان انهى محكوميته .

  5. نعم هذا القضاء الذي وقف في وجه ترامب عندما اصدر قرار بمنع دخول الايرانيين الى اميركا هو قضاء غير مسيس ونزيه، ولا زلنا نذكر المعلقات اللتي كتبها جمهور ايران مادحينه ومشيدين به.
    اهالي الضحايا تم التغرير بهم …

    القضاء الذي تغزلتم به وجاستا الذي تغنيتم به سيعودان ويقضمان ايران

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here