محامي مغربي: توقيف الصحفي “بوعشرين” تم على خلفية تحليلاته وآرائه وليس في قضية “اعتداءات جنسية”

الرباط/ محمد الطاهري/ الأناضول – قال محامي الصحفي المغربي توفيق بوعشرين، الموقوف على ذمة التحقيق، منذ الجمعة، إن توقيف موكله يتعلق بعمله الصحفي وتحليلاته وآرائه، معتبرا أن الاشتباه في كون الأمر يتعلق باعتداءات جنسية مشكوك فيه .

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها الاثنين، محمد زيان محامي بوعشرين مدير صحيفة  أخبار اليوم  وموقع  اليوم 24  الخاصين.  وقال إن قضية بوعشرين مرتبطة بالصحافة وتحليلاته وأرائه وأفكاره وجريدته أحب من أحب وكره من كره  .

ولفت المحامي أن النيابة العامة رفضت 80 بالمائة من عدد الشكاوى المقدمة ضد بوعشرين.  واعتبر أن الفيديوهات التي عرضتها الشرطة القضائية على بوعشرين  مفبركة ، متسائلا  هل لا يزال أحد يثق بالفيديوهات في القرن 21 .

وقال إن  أحد هذه الفيديوهات صورت لبوعشرين وهو في المستشفى فتم الادعاء بأنها في فراش . وأضاف زيان أن توقيف بوعشرين على خلفية اعتداءات جنسية مشكوك فيه . ومساء أمس الأحد، قررت النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، تمديد الحراسة النظرية (توقيف على ذمة التحقيق) بحق الصحفي توفيق بوعشرين، لمدة 24 ساعة لإتمام التحقيق الجاري، بسبب شكاوى تتعلّق باعتداءات جنسية .  واستمعت الشرطة القضائية المغربية، أمس، إلى كل من حنان باكور، رئيسة تحرير موقع اليوم 24 ، المملوك لـ بوعشرين ، ومريا  مكريم مديرة نشر موقع  فبراير  (مستقل)، قبل أن يتم إخلاء سبيلهما.  كما استمعت السبت، لكل من ابتسام مشكور مديرة النشر في موقع  سلطانة  الإلكتروني، المملوك لـ بوعشرين ، وبعض الموظفات العاملات بصحيفة  أخبار اليوم ، (اعتقل بوعشرين الجمعة في مقرها بالدار البيضاء غربي المغرب) قبل أن تخلي سبيلهن.

ويوصف بوعشرين بكونه من الصحافيين  المزعجين  للسلطات المغربية، حيث تتضمن افتتاحياته اليومية بجريدة  أخبار اليوم  التي يديرها مواقف وتحليلات توصف بـ الحادة .

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. وقـد قيـل قديمـاً .. ” لكل داء دواء يستطـب بـه .. إلا الحماقـة أعيـت مـن يداويهـا “….!!!!؟؟؟

  2. سءمنا من القمع والفساد والحكرة، أطلقوا سراح الرجل وارحلوا عنا قبل فوات الاوان؛ الشعب يريد تقرير مصيره

  3. الرجل يجب أن يفرج عنه فورا.(فالطبخة رائحتها قدرة وسياسية بكل وضوح)؟.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here