محامي كارلوس غصن متفائل بشأن الإفراج عنه بكفالة

طوكيو- (أ ف ب) – أكد المحامي الرئيسي الجديد لكارلوس غصن الاثنين أنه أكثر تفاؤلاً من سلفه بشأن احتمال الإفراج عن موكّله بكفالة، وذلك بفضل استراتيجية “مختلفة تماماً”.

وقدّم المحامي جونيشيرو هيروناكا، الملقّب بـ”المبرِّئ” لنجاحه في تبرئة عدد من المتهمين البارزين، طلباً جديداً، قال إنه “مقنع”، للإفراج عن غصن.

وهذا ثالث طلب مماثل بعد الفشل في الحصول على الموافقة على الطلبين الأولين اللذين رفعهما محاميه السابق موتوناري أوتسورو.

وقال هيرونيكا للصحافة “لن يكون بالأمر الغريب” أن تتم الموافقة على الإفراج عن غصن، معتبراً في الوقت نفسه أنه “من غير الدقيق القول إن غصن لن يطلق سراحه ما لم يقدّم اعترافاً”.

ولم تبتّ محكمة طوكيو بعد بهذا الطلب، لكن القرار سيصدر “قريباً”، وفق هيروناكا، الذي قال إنه سيستأنف القرار في حال رفض الطلب.

وفي طلبه، يقترح هيروناكا الذي لديه حقّ الوصول إلى جزء من الأدلّة، أن تجري مراقبة غصن بكاميرات وعدم منحه إمكانية التواصل مع الخارج بشكل كامل.

ولدى سؤاله عن القضية، قال المحامي إنه يجد أنه من “الغريب” أن “يتهمّ غصن ومساعده السابق غريغ كيلي فقط، علماً أن الأفعال المنسوبة إليهما تعود إلى عشرات السنين ومن المفترض أنها كانت معلومة لمدراء آخرين في نيسان”.

وتساءل هيروناكا أيضاً حول استغلال نيسان لقانون جديد حول المفاوضة من أجل تخفيض الحكم، فيما الوقائع التي ينظر بها قديمة.

وأكّد المحامي أنه سيلجأ “إلى طرق جديدة في مقاربة هذا الملف”، بدون أن يوضح استراتيجيته.

وغصن متهم بعدم التصريح الكامل عن مداخيله بين عامي 2010 و2018. وغريغ كيلي الذي أوقف في 19 تشرين الثاني/نوفمبر أيضاً، متهمّ في القضية نفسها، وكذلك شركة نيسان كشخصية معنوية.

وأفرج عن كيلي في كانون الأول/ديسمبر بكفالة.

والتهم الأخرى الموجهة للرئيس السابق لمجلس إدارة تحالف “رينو نيسان ميتسوبيشي موتورز” ترتبط بمخطط معقد يتهم فيه غصن بالسعي لتحميل خسائره لنيسان.

وهو متهم أيضاً في هذا الإطار بأنه دفع أموالاً عبر شركة تابعة لنيسان، لصديق سعودي لإخراجه من هذه الورطة.

وتحدث غصن في مقابلة مع وكالة فرانس برس عن “مؤامرة” من نيسان ضدّه، فيما كان يعمل على تعزيز التحالف بين رينو ونيسان في مشروع اندماج كان يقلق أوساط الصانع الياباني.

ويقول محاميه إنه سيركز خصوصاً على “التهم الموجهة لموكلي” بدلاً من السياق السياسي والاقتصادي للقضية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here